امن

سفراء دول كبرى يهددون حكومة بغداد ووزارة الدفاع تستسلم للمليشيا

مطالبة اياه بضمان إبقاء قوات الحشد الشعبي بعيداً عن مواقع الاحتجاج اذ وجهت ثلاث دول أوروبية كبرى، الأحد، تحذيراً شديد اللهجة الى عبدالمهدي، 

وأصدرت سفارات بريطانيا والمانيا وفرنسا، بياناً مشتركاً، جاء فيه “التقى اليوم سفراء بريطانيا والمانيا وفرنسا مع عبد المهدي، وأدان السفراء قتل المتظاهرين العراقيين السلميين الحاصل منذ الاول من شهر تشرين الاول بضمنهم قتل 25 متظاهراً في بغداد يوم الجمعة الماضي”.

وأضاف البيان “طالب السفراء رئيس الوزراء، باعتباره القائد العام للقوات المسلحة، ولحين تسلم رئيس وزراء جديد لهذا المنصب، بحماية المتظاهرين واجراء التحقيقات اللازمة بصورة عاجلة ومحاسبة جميع المسؤولين عن عمليات القتل، وأكدوا على عدم السماح لأي فصيل مسلح للعمل خارج سيطرة الدولة”.

وتابع البيان “في هذا الصدد، حث السفراء الحكومة العراقية على ضمان تنفيذ القرار الذي اتخذته حديثاً باعطاء أوامر لقوات الحشد الشعبي بعدم التواجد قرب مواقع الاحتجاج، وأيضاً محاسبة أولئك الذين يخرقون هذا القرار”.

ووزارة الدفاع تلغي مؤتمرها الصحفي الذي يكشف تفاصيل مجزرة السنك.. بعد صدور تهديدات لقيادات أمنية في الجيش العراقي من قبل الجهات التي استهدفت المتظاهرين وقتلتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق