عبّر السفير الأمريكي في أوزبكستان والذي عمل سفيرا في أفغانستان، جون هيربست،لوكالة “سبوتنيك” الروسية أعتقد أن سياسة جورج بوش الأب كانت فظيعة، فالحرب في العراق كانت رهيبة

وعبر عن رأيه بالعملية العسكرية الأمريكية في أفغانستان والتي اعتبرها غلطة لأنها لم تؤد إلى نتائج إيجابية مرضية.

واعتبر السفير جون هيربست أن الإخفاق في الوصول إلى الأهداف المرسومة في أفغانستان يحتم على القيادة الأمريكية التفكير بالانسحاب من هذا البلد أسوة بالقرار المتخذ بشأن الانسحاب الأمريكي من سوريا.

وكانت صحيفة “Wall Street Journal” الأمريكية قد ذكرت أن الإدارة الأمريكية تدرس مسألة تخفيض عدد قواتها في أفغانستان في الوقت القريب.

وقال هيربست: ” والعملية العسكرية الأمريكية في أفغانستان كانت غلطة فادحة، لذلك ربما حان الوقت لعودة جنودنا إلى ربوع الوطن”.

وأضاف، قائلا: “مهمتنا في أفغانستان لم تكن ناجحة لقد حاولنا القيام بأشياء ربما لم نتمكن من القيام بها وبالتالي الانسحاب هو الخيار الأفضل لنا”.

وتابع: “الانسحاب وشن ضربات جوية يبقى خيارا أفضل من البقاء من دون أي فائدة خصوصا أننا لسنا قادرين على تغيير الحكم في سوريا وأفغانستان”.

وختم هيربست: “لا أعارض قرار ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا، وأوباما كان يعلم أن إدخال قوات أمريكية بالكامل إلى سوريا وبأعداد كبيرة لن يحقق الهدف وتماما ما حصل في ليبيا مشابه”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.