امن

سي ان ان الامريكية تطرد صحفيا لديها طالب بتحرير فلسطين من النهر الى البحر

أعلنت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية الخميس وقف تعاونها مع صحافي بعد أن أدلى بتعليقات مثيرة للجدل متعلقة بإسرائيل وفلسطين خلال مناسبة في الأمم المتحدة. وقال متحدث باسم الشبكة في بيان مقتضب نشر على الموقع الالكتروني للتلفزيون إن “مارك لامونت هيل لم يعد يرتبط بعقد مع سي إن إن”.

وكان هيل الاستاذ في جامعة تيمبل بولاية فيلادلفيا، دعا قبل يوم على ذلك إلى “تحرير فلسطين من النهر إلى البحر”، في تصريح شبهه البعض بما تقوله حركة حماس. وجاء تعليقاته خلال كلمة في اجتماع في الأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني. وعلق هيل على المسألة في تغريدة على تويتر قائلا إن “إشارتي من النهر إلى البحر لم تكن دعوة لتدمير أي شيء أو أي أحد”.

وأضاف على تويتر “إنها دعوة من أجل العدالة، في كل من إسرائيل والضفة الغربية/غزة”، مؤكدا أن “الخطاب واضح جدا وقال بالتحديد تلك الأشياء”. وقال “أؤيد حرية الفلسطينيين. أدعم حق الفلسطينيين في تقرير المصير. أنا منتقد جدا للسياسة والممارسات الإسرائيلية، لا أدعم أي معاداة للسامية وقتل الشعب اليهودي أو أي شيء آخر نسب إلى كلمتي”. وأضاف “أمضيت كل حياتي أحارب هذه الأمر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق