رياضة

شارابوفا تغرد | ليس بتفكيزي الاعتزال واني ملهمة بهذا الاسطورة

أكدت لاعبة كرة المضرب الروسية ماريا شارابوفا أنها لا تزال تملك الدافع والشغف للمنافسة على مستوى محترف، رغم معاناتها من إصابة متكررة في الكتف أبعدتها عن الملاعب لفترات طويلة خلال عام 2019، وأشارت إلى أنها تستلهم من نظيرها الإسباني رافايل نادال لتخطي الإصابات.

وخاضت المصنفة أولى عالميا سابقا غمار ثماني بطولات فقط خلال عام 2019، لعبت خلالها 15 مباراة.

وبعد خروجها من الدور الأول لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى، أمام الأميركية سيرينا وليامس في أغسطس الفائت، عادت شارابوفا إلى المنافسات في دورة أبو ظبي الاستعراضية في الإمارات الخميس، حيث عوضت كسر إرسالها في مجموعتين لتتغلب على الاسترالية أيلا تومليانوفيتش 6-4 و7-5.

وقالت اللاعبة المتوّجة بخمس بطولات كبرى “أي فرصة أحظى بها للخروج واللعب على مستوى تنافسي هو يوم جيد، لأنني لم ألعب كثيرا (في الآونة الاخيرة). بالطبع أخرج من هذه المباراة وأنا سعيدة كوني كنت على أرض الملعب مجددا وستتحسن الأمور من هنا”.

وفي الوقت الذي لم تكشف فيه الروسية تفاصيل عن مدى إصابتها في الكتف، أكدت أنها “شعرت بخير” عقب مباراتها مع تومليانوفيتش، فيما لم ترفع سقف توقعاتها للدورة بعد غيابها لأربعة أشهر عن الملاعب.

ويبدو أنه ضمن مخططات “الحسناء” الروسية المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة مطلع العام المقبل، إلا انها أكدت عدم نيتها المشاركة في الألعاب الأولمبية المقررة في العاصمة اليابانية طوكيو الصيف المقبل.

وقالت شارابوفا (32 عاما) “أعتقد أن أحد أكبر التحديات للعام الجديد هو أن يكون لدي جدول. أتطلع قدما للذهاب إلى أستراليا وسنرى كيف ستسير الأمور وكيف سيصمد جسدي هناك”.

وستخوض شارابوفا بعض المباريات الاستعراضية في جزيرة هاواي الأميركية قبل التوجه إلى أستراليا حيث تخطط لخوض بعض المباريات التحضيرية قبل افتتاح الموسم في ميلبورن.

وأكدت الروسية التي تراجعت إلى التصنيف 131 عالميا أنها لم تفكر حتى اللحظة بموعد اعتزالها معتبرة أن الإصابات جزء لا يتجزأ من حياة أي رياضي، “لدي أهداف وأحلام في الحياة بعد كرة المضرب، ولكن لا زلت أملك الشغف والدافع في داخلي”.

واعترفت شارابوفا المتوجة في أستراليا عام 2008 أنها تستلهم من نادال صاحب 19 بطولة كبرى، الذي عانى في مسيرته من العديد من الإصابات، وأكدت “أنا مندهشة من مسيرته. أعتقد أنها تعلقت كثيرا بالذكاء الاستراتيجي لجدول مبارياته”.

وتابعت “من وجهة نظره، يحب أن يشعر بثقة عالية في العديد من المباريات، ولكن عليك أن تكون بصحة جيدة لتقوم بذلك. لذا عليك أن تتخذ القرارات الصائبة. ومما لا شك فيه، بإمكاني أن أتعلم منه في هذا المجال”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى