امن

شايفين شلون طركاعة متهم وابوه يقتلون ضباط شرطة كربلاء ويأسر ضباطا برتب عالية

قالت شرطة كربلاء في بيان إنه “في إطار الواجبات الأمنية لمفارز مديرية الاستخبارات والتحقيقات في كربلاء المقدسة وهي القيام بالتدقيق وجرد الدور السكنية لغرض تحديث قاعدة البيانات الخاصة بالمواطنين وحين وصولهم الى دار متهم ودون قصد اعتقد المتهم أن القوة حضرت لألقاء القبض عليه كونه مطلوب الى مركز شرطة الحي العسكري وفق المادة 477 عقوبات/ اضرار”.
وأضاف البيان أن “والد المتهم قام برمي القوات الأمنية ببندقية نوع كلاشنكوف ومسدس مع ابنه حتى أصيب ضباط اثنين من قسم مكافحة اجرام كربلاء واستشهد منتسب وإصابة وجرح اثنين آخرين من مديرية الاستخبارات مع إصابة مواطن مستطرق”، لافتاً الى أنه “لم يكتف المتهم عند هذا الحد بل توجه الى دار أحد جيرانه وقام بحجزهم كرهائن”.
ولفت البيان الى أن “قائد شرطة كربلاء وجه بتشكيل قوة من مكافحة الإجرام وخلية الصقور والاستخبارات وقسم شرطة الاقضية وعدد من المفارز الأخرى والتوجه الى مكان الحادث لغرض السيطرة على الموقف وإيصال المتهم الى العدالة”، مشدداً بالقول “رغم محاولة المفارز المتواجدة بتهدئة الموقف لكن هؤلاء الأشخاص استمروا بعملية الرمي بالسلاح الحي”.حيث قام المجرم بأطلاق أكثر من 2000 اطلاقة بسلاح BKC
وتابع البيان أنه “بعد عمل أمني متواصل لساعات من قبل الأجهزة الأمنية وشرطة كربلاء ونتيجة للتدخل الشخصي لقائد شرطة كربلاء اللواء احمد علي زويني الذي استطاع بحكمته أن ينقذ حياة الرهائن ويقوم بنفسه بالدخول الى المتهم ووالده ومن ثم تسليمهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى