اقتصاد

طرد القيادي بحزب طالباني ملا بختيار لنشره فضائح الحزب بقتل الشيوعيين ونسائهم واطفالهم

ذكر مصدر، في الهيئة القيادية، لحزب طالباني إن “اجتماعاً للهيئة عُقد خلال الساعات القليلة الماضية، ناقش تداعيات نشر ملا بختيار مذكراته التي أثارت ضجة واسعة، وتم اتخاذ قرار بطرده من الحزب”.

وجاء قرار الهيئة القيادية، عقب نشر ملا بختيار، مذكراته التي تضمنت سيرته السياسية وذكرياته ومواقفه في الاحداث والقضايا العامة.

وتطرق بختيار إلى ما حصل في منطقة بشتاشان، والقتل الذي حصل ضد أعضاء الحزب الشيوعي العراقي.

وقال بختيار: “امتنعت عن قتل أسرى الشيوعيين في أحداث (بشتاشان)، ورفضت أن أنفذ أوامر القيادة حين طلب مني”.

وأكد أن “نوشيروان مصطفى وهو نائب حزب طالباني الذي مات السنة الماضية بعد انشقاقه، قال لي حرفيا أنا سحقت رؤوس الشيوعيون وعليك أن تقطع أوصالهم”، مضيفاً، “امتنعت عن قتل ابنة سلام عادل وهي كانت موجودة في مقراتنا، وكيف لي ان اقتل نساء ورجال واطفال عرب من الناصرية والبصرة وهم لجأوا إلى مناطقنا؟”.

وأحداث ( بشتاشان) هي صدام مسلح وقعت في الأول من أيار عام ١٩٨٣ بين الطالباني وقوات الحزب الشيوعي العراقي في منطقة بشتاشان،.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى