امن

طرد قائد حاملة طائرات شاركت بغزو العراق

أعلنت البحرية الأميركية، الخميس، أنها أعفت قائد حاملة الطائرات “ثيودور روزفلت”، بريت كروزير، بعدما كتب خطابا تسرب للعلن يطلب فيه من البحرية اتخاذ إجراءات أقوى للسيطرة على تفشي فيروس كورونا على متن حاملة الطائرات.

وحاملة الطائرات “ثيودور روزفلت”: سميت على اسم الرئيس الأميركي الـ26، وهي من فئة نيميتز، يوجد على متنها خمسة آلاف جندي و65 طائرة حربية.

وشاركت في العدزان الثلاثيني على العراق عام 1991،

ويأتي ذلك بعد إعلان البنتاغون إصابة 93 شخصا بفيروس كورونا المستجد، على متن حاملة الطائرات “ثيودور روزفلت”.

وكان قائد حاملة الطائرات، التي تحمل على متنها أكثر من 4 آلاف شخص، قد طلب مساعدة طارئة، الثلاثاء، لوقف تفشي فيروس كورونا على سفينته، بعد تأكد إصابة عدد من البحارة على متن السفينة، الأسبوع الماضي.

وقد تأكدت إصابة عدد من الأشخاص على متن حاملة الطائرات “ثيودور روزفلت” الراسية حاليا في جزيرة غوام، الأسبوع الماضي، قبل إعلان البنتاغون إصابة 93 شخصا.حاملة الطائرات الأميركية ثيودور روزفلت – أرشيفية
كورونا يأسر حاملة الطائرات الأميركية “روزفلت” ويصيب 93 عنصرا
وقال كروزير، في رسالة إلى وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون): “لسنا في حالة حرب. لا ضرورة لأن يموت البحارة”.

وأوصى قائد حاملة الطائرات الأميركية بفرض حجر صحي على كل أفراد الطاقم تقريبا، موضحا أنه من المستحيل تطبيق تدابير التباعد الاجتماعي على متن حاملة الطائرات، حيث يعيش عدد كبير من البحارة في مساحات ضيقة.

وحذر المسؤول العسكري في رسالته، التي تحمل تاريخ 30 مارس، من أن انتشار الفيروس “مستمر ومتسارع، مضيفا “هناك حاجة لتحرك حاسم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق