امن

طرد قناتي العراقية ونوري المالكي من ساحات التظاهر ونزول جيش المهدي في ساحة التحرير واصابة حقوق الانسان

افاد مراسلنا إن “متظاهراً جريحاً كبيراً في السن،قتل متأثراً بجراحه في مدينة الطب بالعاصمة بغداد”.ومتظاهرون يدخلون مبنى المطعم التركي ببغداد مع استمرار اطلاق القنابل المسيلة للدموع

واقتحم عشرات المحتجين الغاضبين، الجمعة، مبنى محافظة المثنى، وانتشروا في بعض غرفه. 

 

واصيب فريق الرصد التابع لحقوق الانسان بالغاز في ساحة التحرير والمتظاهرون في البصرة يغلقون منفذ سفوان الحدودي

واكد مصدر امني في محافظة البصرة ان، المتظاهرين منعوا قناتي “العراقية وافاق” من التواجد والتصوير

واضاف أن “الحصيلة ارتفعت الى قتيلين، 90 جريحاً، 109 حالة اختناق بسبب التدافع والغاز المسيل للدموع بحسب احصائيات طبية”.

وافادت انباء عن مقتل مراسل قناة السومرية هشام وسيم في ساحة التحرير بنيران الشرطة “والمصور حيدر علي، والمنسق حسين علي كاظم، من القناة الالمانية اصيبوا بغاز مسيل الدموع لينسحب الفريق لاحقاً إلى مكان عملهم”.

واهالي الناصرية يصيحيون ايران بره بره

 

و إن متظاهرا توفي صباح اليوم الجمعة، جراء جروح اصيبب بها في وقت سابق اليوم، عند جسر الجمهورية وسط بغداد.

و إن 33 متظاهرا تعرض الى الاختناق نتيجة استخدام الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين في ساحة التحرير والمناطق القريبة منها، لاسيما التي باتجاه المنطقة الخضراء.

وبعد خطاب عادل عبد المهدي … سقوط اول ضحايا مظاهرات 25-10 و المتظاهرون في المنطقة الخضراء الان وقوات الامن ترميهم بغاز المسيل للدموع والرصاص الحي  اذ اعاد عبد المهدي الان في خطابه الان نفس الاشياء التي ذكرها بخطابه السابق

وانسحب المتظاهرون من داخل المنطقة الخضراء، بعد أن كانوا قد عبروا جسر الجمهورية فجر اليوم الجمعة، ووصلوا إلى قرب مبنى مجلس النواب.

يما تحدث متظاهرون عن وجود قوات ملثمة داخل المنطقة الخضراء ترتدي الملابس السوداء، وتتولى مهمة التفريق”.

فيما أظهرت مشاهد مصورة قوة ملثمة وهي ترمي القنابل الصوتية والغازية في الهواء لتفريق المحتجين.

مشغل الفيديو

وبدأت تظاهرات الخامس والعشرين من تشرين مبكرةً حيث وصل العشرات من المحتجين إلى ساحة التحرير وسط بغداد مساء الخميس، حاملين الأعلام العراقية.

وأظهرت مشاهد مصورة تجمهراً للمتظاهرين تحت نصب الحرية، وهم يوجهون النصائح والمناشدات للقوات الأمنية بعدم استهدافهم.

مجموعة أخرى من المتظاهرين بدأت فعالياتها بهتافات ضد رئيس جهاز الأمن الوطني فالح الفياض، مطالبة إياه بالكشف عن هوية “القناصين” الذين استهدفوا زملاءهم في تظاهرات الأول من تشرين الأول وما تبعها.

كلمات المفتاح:

والقى الخطاب حسب توقيت واشنطن وكان مسجلا وممنتجا ومكتوب على الاوتو كيو

وكان خلفه برومو رديء لصورة كتب وعلم العراق

وظهر عليه التعب ورفض الاستقالة

وتهجم على نظام صدام وعلى العبادي ودوره في خراب البلد ونوري المالكي الذي وصفه بالمزايد

اهم ما جاء في الخطاب :

#عاجل | عادل عبد المهدي : على القوى السياسية والدولة إدراك متطلبات المرحلة الراهنة

#عاجل | عبد المهدي: سنجري الاسبوع المقبل تعديلات وزارية بعيداً عن المحاصصة

#عاجل | عبد المهدي: الحكومة تؤكد على أهمية قيام القضاء الأعلى بتشكيل المحكمة العليا لمكافحة الفساد وفتح ملفاته أمام الرأي العام.

#عاجل | عبد المهدي: ستعمل الحكومة مع البرلمان على تشريع قانون “من اين لك هذا”مع التشديد على اهمية توطين الرواتب.

#عاجل | عبد المهدي: سيتم تخصيص الأموال المستحصلة من تقليص الرواتب إضافة إلى تأسيس صندوق وضمان اجتماعي يخرج أي عراقي من تحت خط الفقر.

⭕️رئيس الوزراء: المعادلات السابقة تغيرت والشعب ادرك ذلك.

⭕️رئيس الوزراء: نؤكد على حرية التعبير والتظاهر

⭕️رئيس الوزراء: الاسبوع المقبل سنقدم التعديلات الوزارية ونعمل على محاسبة كبار الفاسدين.

⭕️عبد المهدي: سنقدم مرشحي مجلس الخدمة الاتحادي الاسبوع المقبل.

⭕️عبد المهدي: سنقدم تعديلا جديدا لقانون الانتخابات واعادة النظر بالمفوضية.

رئيس الوزراء الاسبوع المقبل سيشهد تغير وزاري

تقليص رواتب المسؤولين واعضاء مجلس النواب والدرجات الخاصة الى النصف

منحة شهرية الى كل عراقي دون خط الفقر بقيمة١٣٠ الف دينار

دعم دور الشباب في قيادة المجتمع

تطبيق فوري للاحزاب ان تكون جزء من الاجهزة الامنية او ان تفك نفسها

تشكيل مجلس الاعمار وتقديمه الى مجلس النواب.

⭕️رئيس الوزراء: دعم محدودي الدخل والخريجين وتطبيق قانون الاحزاب.

⭕️رئيس الوزراء: الحكومة ايدت قرار تجميد عمل مجالس المحافظات.

⭕️رئيس الوزراء: سنعمل على تطبيق شعار النفط والغاز ملك للشعب العراقي.

⭕️رئيس الوزراء: دراسة تعديل الدستور لمعالجة الثغرات فيه ومنها تقليص عدد اعضاء البرلمان

عبد المهدي: نحن امام أزمة نظام لم تدركه القوى السياسية
عبد المهدي: المهمة الاساسية هي ضمان أعلى مستوى من الحريات والامن وفرص العمل
عبد المهدي: سنجري تعديلات وزارية بعيدا عن المحاصصة الأسبوع المقبل
عبد المهدي يؤكد تقليص رواتب المسؤولين الى النصف ومنحها للشعب
والوزراء والنواب والدرجات الخاصة والوكلاء والمدراس العامين
عبد المهدي: سنقدم مرشحي الخدمة الاتحادي الى البرلمان الأسبوع المقبل
عبد المهدي: مجلس الوزراء سيعيد مقترحه للبرلمان في تعديل قانون انتخابات المحافظات والبرلمان
عبد المهدي: نسعى الى تشكيل مفوضية انتخابات جديدة تتمتع بالاستقلالية
عبد المهدي: تطبيق قانون الاحزاب ومنع المجاميع المسلحة من العمل الحزبي والمشاركة بالانتخابات
عبد المهدي: خضوع كل صادرات النفط ومنها في الاقليم بالسياسية النفطية
عبد المهدي: منح كل عراقي لا يملك دخلاً 130 الف دينار شهرياً
عبد المهدي: عقد مؤتمر اقليمي يضم دول الجوار العراقي لمنع خطر الحرب بالمنطقة
عبد المهدي: لا تظاهرات بلا موافقة وزارة الداخلية
عبد المهدي: الاتفاق على تقنين جميع مكاتب الرئاسات الثلاث وجعلها أقل كلفة
عبد المهدي: لجنة التحقيق ليس تنفيذية بل لتشخيص أحداث التظاهرات
عبد المهدي يدافع عن اللجنة التحقيقية بأحداث التظاهرات ويؤكد: نقبل الاعتراض
عبد المهدي: خفض سن الترشيح بالانتخابات والفوز بأعلى الأصوات
عبد المهدي: إعفاء كبار الضباط لا يعني الخروج من الخدمة وبخلافه سوء فهم
عبد المهدي: الحكومة أيدت قرار البرلمان بتجميد عمل مجالس المحافظات
عبد المهدي: الدعوة لانتخابات مبكرة حق دستوري ولا لبس فيه
وسأكون مسرورا وفق الدستور اما الضغط والتصوير للناس هذا امر
عبد المهدي يرفض الاستقالة ويعد الانتخابات المبكرة بـ”المغامرة”
عبد المهدي: استقالة الحكومة يعني الذهاب للفوضى وضد الاصلاح
عبد المهدي ينتقد العبادي “ضمناً” وتفاخره بالانتصار على داعش
عبد المهدي يهاجم الحكومة السابقة وتحميلها ديون كبيرة على العراق
عبد المهدي: البعض يستغل الاحداث لرفع الأسعار وسنحاسبهم بالقانون
عبد المهدي: وجهنا باطلاق سراح جميع المتظاهرين المعتقلين وعدم ملاحقة وسائل الاعلام
عبد المهدي: زج القوات المسلحة بالتظاهرات خطأ كبير واستبدلناها بقوات حفظ القانون.. يتبع

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق