عاجل

عبد المهدي في مقر قيادة عمليات بغداد برفقة وزيري الداخلية والدفاع لقيادة المعركة بنفسه واعلنت بابل حضرا للتجوال

زار عبد المهدي مقر قيادة عمليات بغداد برفقة وزيري الداخلية والدفاع لقيادة المعركة بنفسه واعلنت بابل حضرا للتجوال

وأعلنت سفارة الولايات المتحدة في بغداد، اليوم الخميس، عن تعليق عملها الروتيني لغاية رفع حظر التجوال.

وقالت السفارة في بيان صحفي إنه “حدثت تظاهرات طوال الأسبوع وما زالت مستمرة، على الرغم من كونها كبيرة ، إلا أنها متقطعة وعفوية”.

وتابعت “وفقًا للتقارير المحلية، قُتل عدة أشخاص وأصيب المئات في التظاهرات، وتم تعليق الوصول إلى الإنترنت في معظم أنحاء البلاد، وفرضت الحكومة العراقية حظراً للتجول في بغداد، حيث حظرت مرور المشاة والمركبات في جميع أنحاء المدينة باستثناء خدمات الطوارئ والسفر إلى مطار بغداد”.

وبينت “لذلك، تم تعليق الخدمات القنصلية الروتينية حتى يتم رفع حظر التجول، ويجب على المتقدمين إعادة الجدولة عبر موقع أمباسي الإلكتروني، وتم تزويد السفارة بمكالمات الطوارئ، على الرغم من أن قدرة القسم على الاستجابة لا تزال محدودة بسبب الوضع الأمني”.

و “قائد شرطة كربلاء اللواء أحمد زويني يقود بنفسه قوات سوات لملاحقة المتظاهرين في شوارع وأزقة كربلاء وقامت القوات باعتقال 5 من المتظاهرين”.

وإن شرطة مكافحة الشغب فرّقت تظاهرة أمام مجلس محافظة بابل بإستخدام الغازات المسيلة للدموع والأطلاقات النارية.

إلى ذلك منعت الأجهزة الأمنية متظاهرين من الوصول إلى مبنى القنصلية الإيرانية بالنجف بإستخدام الرصاص الحي.

ودهس للمتظاهرين في ساحة الطيران واطلاق نار كثيف جداً وتحليق مروحي و تطورات عاجلة في ذي قار: اعفاء مدير شرطة الشطرة وتفريق 3 تظاهرات والدخان يتصاعد من قرب جسر الحضارات وساحة الحبوبي وحرق مكاتب عدد من البرلمانيين في سوق الشيوخ وحرق مبنى المجلس البلدي في الدواية وحرق مقر الحركة الاسلامية التابعة للنائب الاسدي في الشطرة واحراق مقر عصائب اهل الحق في سوق الشيوخ واحراق مبنى قائمقامية سوق الشيوخ وحرق مبنى بلدية سوق الشيوخ واحراق المجلس البلدي في سوق الشيوخ

تعل

 

وصل نقيب الصحفيين بسيارته الخاصة الى ساحة التحرير ليبعث رسالة اطمئنان بان الوضع هاديء

وتم حضر التجوال في النجف الان

وفرض حظر للتجوال في ميسان من الثالثة ظهراً وحتى اشعار اخر وتم ابلاغ الجيش بقمع التظاهرات فورا\
وأكد مصدر ، الخميس، إغلاق جميع محطات الوقود في العاصمة بغداد، فيما نفذت القوات الامنية حملة اعتقالات في شارع النضال وسط بغداد بالتزامن مع إطلاق نار في منطقة الصالحية.

وأفاد المصدر أن جميع محطات الوقود في بغداد تم إغلاقها اليوم، 3 تشرين الأول 2019، وقامت القوات الأمنية بمصادرة الهواتف النقالة التي بحوزة المتظاهرين في شارع النضال وسط العاصمة، بعد تنفيذ حملة اعتقالات.

وأضاف انه سمع أصوات اطلاق نار في منطقة الصالحية في بغداد بالتزامن مع انتشار أمني مكثف في منطقة أبو دشير، لافتا إلى ان أغلب شوارع بغداد تم قطعها وسط إجراءات امنية مشددة وانتشار أمني مكثف.

ومقتل متظاهر في الرفاعي متأثرا بجراحه

يجري الان قتال من شارع الى شارع في منطقة البتاويين في شارع السعدون بينما هربت القوات الامنية من ساحة التحرير واصبحت خالية تماما

واعلنت الحمزة الشرقي تشكيل حكومة جديدة وتم احراق المجلس البلدي وانسحاب فوجين لسوات ومكافحة الشغب

ووزارة الخارجيه الامريكيه تدعو الموظفين الغير أساسيين في السفاره الامريكيه في بغداد والقنصلية في أربيل لمغادرة العراق .

والمتظاهرون في مدينة #السماوة يقطعون الطريق العام بين المدينة والعاصمة #بغداد، من جهة قضاء “الرميثة”.

واستعد ابناء مدينة الصدر للتوجه الى ساحة التحرير الخالية تماما الان من القوات الامنية

واقتحم متظاهرون المجلس البلدي بقضاء الرفاعي جنوب العراق، وقامت قوات الأمن بإطلاق النار لتفريقهم ما أدى إلى مقتل متظاهر وإصابة 27 آخرين بجروح في القضاء.

وفي مدينة العمارة، لقي أربعة أشخاص مصرعهم وأصيب 62 بجروح تنوعت إصاباتهم بين اختناقات وطلقات نارية وإصابات بالحجارة.

وفي الكوت (مركز محافظة واسط)، قتل شخصان وأصيب نحو 70 آخرين بجروح في أعمال عنف رافقت تظاهرات خرجت مساء الأربعاء و فجر الخميس.

وفرضت محافظة ذي قارالان حضرا للتجوال

وتم تهيئة مئآت الالاف من التيار االصدري للانضمام للتظاهرة بناء على دعوة مقتدى الصدر

وشد متظاهري ذي قار انفسهم للذهاب الى بغداد وسيصلون غدا مع ابناء البصرة

واول منطقه بالعراق تسقط حكوميا مدينة الحمزه الشرقي بالديوانية وتعلن حكومه طوارئ واحرقوا المجلس البلدي وانسحاب فوجين من الشغب والسوات 

وقتل 3 عراقيين في ساحة التحرير عند نفق التحرير ليلة امس وارتفاع العدد الى 12 في ذي قار بينهم طالب الصيدلة مهند كامل

وقتل ناشطين مدنيين رميا بالرصاص الان في البصرة وهم #حسين_عادل وزوجته سارة بعد عودتهم من تظاهرات #البصرة الليلية الماضية عبر اقتحام منزلهم وتم قطع طرق مدينة بغداد

وفي قضاء الشطرة، اشتعلت النيران في مباني البلدية ومفوضية الانتخابات وجهاز الاستخبارات.

و نفاذ خزين الدم في مستشفيات الناصرية، فيما أطلق المحافظ دعوة للتبرع.

وقصفت المنطقة الخضراء ببغداد بصاروخين احدهما قرب السفارة التركية والثاني في الحارثية قرب مول بغداد
وإنزال مدرعات عسكرية على مداخل المنطقة الخضراء والطرق المؤدية إليها

وان عبد المهدي شخصيا يأمر بقطع الانترنت

والجيش بدأ النزول بوحدات مدرعة إلى الشوارع الرئيسة في بغداد ومداخلها

 

واعلن عبد المهدي الان ان منع التجوال في بغداد يبدأ من الخامسة فجرا حتى اشعار آخر مركبات وافراد فيما أعلن عضو التيار الصدري حميد الغزي الامين العام لمجلس الوزراء ان اليوم الخميس دوام رسمي

واستثناء العاملين في الدوائر الخدمية كالمستشفيات ودوائر الكهرباء والاسالة من قرار حظر التجوال وقرار منع التجوال في المحافظات يترك تقديره للمحافظين و استثناء المسافرين من والى مطار بغداد وعجلات الاسعاف والحالات المرضية من قرار حظر التجوال

وعقدت الرئاسات الثلاث اجتماعاً في قصر السلام، بدعوة من رئيس الجمهورية برهم صالح وبحضور رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وقادة الكتل والأحزاب السياسية في مجلس النواب.

ووفقاً لبيان رسمي، فقد تمخض الاجتماع عن اعلان التأكيد على جملة من الفقرات على رأسها اقرار عدد من القوانين، هي قانون مجلس الاعمار وقانون الضمان الاجتماعي، وتشكيل مجلس الخدمة الاتحادي لضمان عدالة توزيع الوظائف الحكومية، كما تحدث البيان عن تشكيل “كتلة برلمانية وطنية داعمة للإصلاح” فضلاً عن اتخاذ اجراءات مباشرة بقضايا النزاهة والفساد.

وتم خلال الاجتماع التأكيد على ضرورة احترام المبادئ الديمقراطية الكافلة لحق المواطنين بالتظاهر والتعبير عن احتجاجهم بمختلف السبل السلمية. ‎وفيما يقدّر الاجتماع الحرص الوطني المسؤول الذي أبداه ويبديه المتظاهرون السلميون للمحافظة على الأمن وحفظ النظام والتقيد بالطابع السلمي للتظاهرات، وتقدير الدور المهم للقوات العسكرية والأمنية و تفانيها في خدمة الوطن و حماية النظام العام و اعتزاز العراقيين بدورهم الوطني المشهود وجهودهم في محاربة الارهاب و استمرارهم بملاحقة فلوله.

فإنه يؤكد على التعجيل باتخاذ اجراءات تحقيقية دقيقة وأمينة بشأن ما حصل في تظاهرات اليومين الماضيين، و التاكيد على ضبط النفس واحترام القانون ومنع استخدام القوة المفرطة في التعامل مع الأحداث، والتأكيد على المسؤولية القانونية والمجتمعية في مواجهة المندسين الذين يريدون استهداف الامن العام و تحويل المطالب عن مساراتها الشعبية و السلمية.

كما تم التأكيد في الاجتماع على ما يلي:

– ضرورة التواصل المباشر ما بين الحكومة وممثلين عن المتظاهرين لإدامة حسن التفاهم والعمل معاً من أجل الإصلاح والتغيير المنشود وبما يحفظ البلد والشعب ويرسخ الأمن والاستقرار، وفي هذا السياق تم التاكيد على تشكيل لجنة رسمية للتعاطي مع المطالب الآنية للمتظاهرين.

‏‎- دعم الحكومة ومجلس النواب لتحقيق الإصلاحات البنيوية الاقتصادية والحكومية و تلبية التطلعات‎ المشروعة للشعب ووضع برنامج وخطوات عمل حقيقية وبجداول زمنية لتحقيق هذه المطالب على ارض الواقع. و تحديداً:

الشروع الفوري باقرار قانون مجلس الاعمار و قانون الضمان الاجتماعي وتشكيل مجلس الخدمة الاتحادي لتحديد سياقات التوظيف باليات شفافة وعادلة.

‏‎ــ التعاون البنّاء والمنتج ما بين الحكومة والبرلمان والسلطة القضائية لاتخاذ اجراءات مباشرة بقضايا وملفات الفساد، والعمل مع مختلف القوى الممثلة بالبرلمان، من أجل تسهيل مهمة القضاء بما يحفظ الحقوق والمال العام بموجب إجراءات قانونية رادعة.

‏‎ـــ توفير فرص العمل بما يقضي على البطالة ويحسّن حياة الشباب وذلك بالتوزيع العادل للتعيينات والتوظيف في القطاع الحكومي، وبتوسيع العمل في قطاع الاستثمار، وتحفيز مبادرات المشاريع الصغيرة والكبيرة.

ــ تأمين الظروف اللازمة للمباشرة بما أبرمته الحكومة من اتفاقات وتفاهمات مع الشركات والدول من أجل المشاريع الكبرى في مجال الخدمات التي تأخر حل مشكلاتها، وبما يساعد على توفير فرص عمل لقطاع واسع من الشباب، ويسهم في وضع حد لمعاناة المواطنين.

‏‎ـــ العمل بخطط بناءة من أجل توفير السكن اللائق للجميع ومراعاة تحسين الحدود الدنيا للدخل الفردي.

— اطلاق حوار وطني صريح وبناء حول الاصلاح ومقتضياته، وبما يضمن ان تكون خطوات الاصلاح جماعية وحقيقية وبعيدة الأثر.

– التاكيد على أن المواطن هو ثروة العراق الاساسية، بما يشمل منع اي تجاوز على حقوق المواطن وكرامته.

— التأكيد على تشكيل كتلة وطنية برلمانية مساندة للإصلاح و دعم  تغييرات ضرورية في التشكيلة الوزارية لتحقيق برنامج الاصلاح و توفير الخدمات.

– دعوة اصحاب الرأي من المثقفين والباحثين العراقيين الى الاسهام في الاصلاح من خلال طروحاتهم ومقترحاتهم.

و اكد المجتمعون على اهمية ‎احترام الحراك الشعبي السلمي، و استثماره كوسيلة مضافة لتعزيز إرادة الإصلاح، و ان يكون شعبنا حذرا من المتربصين والمندسين الذين يحاولون تحويل مسار الحراك الشعبي السلمي الى استهدف الامن الوطني والمصالح العليا للعراقيين.

و  أهاب المجتمعون بوسائل الإعلام التزام الموضوعية و تجنب الإثارة و التاكيد على السلم المجتمعي و المحافظة على الامن العام”.

وحاصر المتظاهرون مطار بغداد لمنع المسؤولين من المغادرة والمتظاهرون يحرقون مبنى المحافظة ومجلس محافظة ميسان

وقررت وزارة التربية تأجيل امتحانات الدور الثالث المقرر اجراؤها يوم الخميس.

 

وقتل نائب قائد عمليات بغداد اللواء محمد صبري أثناء تفريق متظاهرين في ساحة التحرير الان 

وضربت قوات الجيش جموع الشعب بالرصاص الحي امام بوابة مطار بغداد

واقلعت طائرة تحمل البرلمانيا الى اربيل الان

وتم الان حظر التجوال في محافظة النجف وتطويق بيتي السيستاني واسحاق الفياض خشية قتلهما

وتم اغلاق المنطقة الخضراء حتى إشعار آخر وقتال في نفق التحرير ومنع التجول في واسط وغلق معابر الحدود مع ايران
ولا إقلاع للطيران الان من مطاري بغداد والنجف وتطويق السفارة الامريكية والايرانية خشية حرقهما
وتم الان اضرام النار في مقر لمنظمة بدر واخر لعصائب قيس الخزعلي في ذي قار واطلاق نار كثيف قرب المنطقة الخصراء وسط بغداد

واعلن وزير الدفاع انذار ج لكافة قطعات الجيش

وتم احتلال مبنى محافظة النجف ومتظاهرون يقتحمون مقر حزب المالكي بالنجف واقتحام المتظاهرين مكاتب عصائب أهل الحق في النجف.

و أن “متظاهرين قتلوا بنيران أُطلقت من داخل مقر منظمة بدر بعد إحراقه”.

وأصدرت منظمة العفو الدولية، الأربعاء، بيناً بشأن الاحتجاجات المستمرة منذ الأمس في العاصمة بغداد عدد من محافظات البلاد، والتي اسفرت حتى الآن وفاة 3 محتجين وإصابة المئات.

وذكرت منظمة العفو الدولية، في تغريدة لها بصفحتها الرسمية، على موقع “تويتر”: “مع تجدد الاحتجاجات لليوم الثاني على التوالي، نحث السلطات العراقية على ضمان إجراء تحقيق عاجل ومستقل في العنف المفرط المستخدم ضد المتظاهرين”.

وأضافت المنظمة، أن “السلطات ملزمة، بموجب القوانين المحلية والدولية، بأن تحترم الحق في التجمع السلمي. وفي حال وقوع أعمال عنف، فلا ينبغي استخدام القوة المفرطة”.

واغلاق ابواب المنطقة الخضراء بالكامل وصدامات امام مجلس مجلس محافظة القادسية

والقوات الأمنية تفرض طوقا أمنيا على مبنى محافظة واسط والمتظاهرون ينسحبون الى فلكة تموز

ونشر مقتدى الصدر تغريدة لاسناد المتظاهرين الا ان مكتبه قال انها مزورة!!!

وإن “المتظاهرين في محافظة النجف دخلوا، مساء اليوم، إلى مبنى مجلس المحافظة” وانسحبوا بعد احتراق جزء من المبنى”.

ومتظاهرون يحرقون مبنى مجلس ميسان بالكامل وحرق مقر المجلس الاعلى  ومقر الجهاد والبناء في ميسان

وقوات عسكرية تصل المحافظة لحماية المؤسسات الحكومية

وتم بالساعة 8 مساء حظر التجوال في محافظة ذي قار بعد حرق مقر المحافظة واقالة قائد الشرطة فيما مصير رئيس اركان الجيش الموجود في قاعدة الامام علي مجهولا

وإن “اشخاصا احرقوا، مساء اليوم، مكتب النائب عن منظمة بدر رزاق محيبس”.

وتم احتلال مجلس محافظة النجف وبابل وكربلاء الان

واندلعت في منطقة حي اور ببغداد، اليوم الاربعاء، احتجاجات غاضبة،
Resized Image
Resized Image
Resized Image
طبع الصفحة PDF
واغلق متظاهرون أغلقوا طريق المطار احتجاجاً على الاوضاع المعيشية والخدمية في البلاد”.
واضاف أن “جانب الكرخ انتفض اليوم حيث خرجت اعداد من مناطق السيدية والبياع وحي العامل وحي الجهاد والحرية وعدد من المناطق”.
Resized Image
Resized Image

طبع الصفحة

وقرر الجيش حماية الشعب من لواء خراساني الان

وقرر المعاظمة طبخ الطعام وتوزيعه على المتظاهرين في عموم بغداد والحرية والاعظمية تلتحقان بركب الشعب العراقي

 

وتم تطويق شارع مطار بغداد خشية هروب السياسيين

وتم في شارع السعدون احراق العلم الايراني فيما اندلعت مواجهات في فضوة عرب وقرب متحف الفن الحديث وساحة الطيران وطريق وزارة الداخلية واعتقال مراسل قناة الرشيد وهم علي فاضل وارشد الحاكم ومراسلين اثنين

محمد الدرة منطقة الشعب 

 

وتم تبليغ المتظاهرين بان يكون اليوم الاربعاء عصرا حاسما لاحراق السفارة الايرانية قرب المنطقة الخضراء ووزارة الدفاع العراقية في كرادة مريم

وتم تبليغ الجيش من الفرقة الاولى في بغداد بان يكونوا مهيئين للذهاب لبيوتهم في حالة اندلاع حركة قوية من الشعب خشية المصادمات

واعلن عدد من رؤساء المليشيات ان 3 الاف عنصر لديهم سيتم زجهم في ساحة التحرير

وخرجت 12 سيارة محملة بالاموال من المنطقة الخضراء

وتم افراغ البنك المركزي من العملية الصعبة اليوم الاربعاء

وشنت القوات الأمنية، الأربعاء، حملة لتفريق حشود المتظاهرين في ساحة الطيران بعد دفعهم من ساحة التحرير وسط بغداد، باستخدام قنابل الغاز والرصاص.

وإن القوات الأمنية حاولت اقتحمت ساحة الطيران بعد ان منعت المتظاهرين من الوصول إلى ساحة التحرير.

وأضاف، أن القوات الأمنية اطلقت الرصاص والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، وبدأت بمطاردتهم.

وتدور نقاشات بين المتظاهرين حول إمكانية قطع الطرق وسط العاصمة، وسط مؤيد ومعارض، حيث يخشى المعارضون تحول الاحتجاجات إلى “أعمال شغب”.

مشغل الفيديو

00:00
00:12

مشغل الفيديو

00:00
00:28

مشغل الفيديو

00:00
00:50

مشغل الفيديو

وجموع المتظاهرين دخلت منطقة الصالحية بعد احراق السيطرات الحكومية واعمدة الدخان تعانق سماء المنطقة والتوجه لمقر عبد المهدي في علاوي الحلة فيما افادت انباء عن هروبه الى قيادة العمليات المشتركة في مطار بغداد

وانقطعت بغداد عن المحافظات الان فيما منعت ايران رعاياها من دخول العراق خشية قتلهم حيث كان المتظاهرون يهتفون ضد ايران وعملائها وتحرك عاجل لرئيس أركان الجيش

Resized Image
Resized Image
Resized Image
Resized Image
Resized Image
Resized ImagePDF

ووصول قوات مكافحة الشغب لمنطقة الزعفرانية واطلاق رصاص حي على المتظاهرين لتفريقهم .

 

وقتل الشرطة وجرحت مواطني الزعفرانية بينهم صحفيون

وان المظاهرات وقطع الطرق تعود الى بغداد مجددا الان حيث عم القتال بالرصاص الحي منطقة الزعفرانية والشعب وقطعت الطرق هناك فيما تم قطع طريق بغداد ديالى كركوك في منطقة الحسينية من قبل المتظاهرين والجيش العراقي يطرد قوات الشغب ويستلم مهمة المحافظة على الاملاك العامة

وان اهل بغداد اغلقوا محطات الوقود

وتم قطع جسر 7 نيسان باتجاه دور العمال، وجسر الزعفرانية باتجاه معسكر الرشيد، وجسري السنك والجمهورية، بالاضافة الى طرق رئيسة في مناطق الشعب وحي اور ومدينة الصدر، فضلا عن طرق تربط مناطق العاصمة بالمحافظات المجاورة.

وقال قائد عمليات البصرة الفريق الركن قاسم نزال في تصريحات  إنه أمر بـ “نشر القوات الأمنية في مفاصل المحافظة كإجراء احترازي ممن وصفهم بالمندسين، فيما أشار إلى رفع إطارات حرقت في أحدى شوارع حي الحسين بعد تفريق من قام بحرقها”.

وأضاف نزال إن “الوضع الأمني كما يراه الجميع مستتب ومستقر”، لكن هناك أحداث وصفها بـ “الفقاعات تظهر على شكل حرق إطارات في حي الحسين (الحيانية) وعلى الفور باشرت القوات الأمنية بإخماد النيران ورفع تلك الإطارات، وعودة الوضع كما هو عليه”.

ولفت إلى أن “نشر القوات الأمنية يأتي لعدة أسباب منها ضرورة أن تكون قريبة من أي شخص مندس أو في نيته حرق دائرة حكومية أو محال المواطنين، وهو ما يستدعي الوجود الأمني”، حسب قوله.

يُذكر أن منطقة الحيانية غرب مدينة البصرة، تُعد من المدن الشعبية الشاسعة والكبيرة، ويعاني سكانها الذي يقرب من الثلاثة ملايين نسمة من تردي الخدمات، وانتشار الفقر والبطالة.

وتحدث ناشطون ومدونون لوسائل الإعلام تابعهم “ناس” أن “القوات الأمنية اعتقلت 11 شخصا في ساحة العروس، في مركز محافظة البصرة، أمس الثلاثاء، مع إجبارهم على توقيع تعهد بعدم التظاهر إلا بأخذ موافقة رسمية”.

وأن “الاعداد الكلية لمن راجع المستشفيات ببغداد بلغ نحو 400 شحص

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق