صحة و جمال

عدد من الأطعمة يمكن أن تساعد في التحكم في مستويات #السكر في #الدم

تم إعطاء الفئران مستخلص الفلفل الأسود للاستهلاك فوجدوا النتيجة .

يمكن أن يكون ارتفاع مستويات السكر في الدم خطيرا في بعض الحالات. ولحسن الحظ، هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعدك على التحكم في المستويات، وتلك الواجب تجنبها في نظامك الغذائي.

ويمكن أن يكون ارتفاع السكر في الدم خطيرا إذا أصبحت المستويات مرتفعة جدا أو ظلت مرتفعة لفترات طويلة. ومؤشر نسبة السكر في الدم (GI) هو نظام تصنيف للأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات. ويوضح مدى سرعة تأثير كل طعام على مستوى السكر في الدم (الغلوكوز) عند تناول هذا الطعام بمفرده.

وتعرف بعض الأطعمة بأنها منخفضة المؤشر الجلايسيمي، مثل الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والفاصوليا والعدس.

ومع ذلك، “استخدام مؤشر نسبة السكر في الدم لتحديد ما إذا كانت الأطعمة أو مجموعات من الأطعمة صحية، يمكن أن يكون مضللا”، كما تقول NHS.

ويقول موقع Diabetes: “النصيحة الغذائية التي تُعطى عموما للأشخاص المصابين بداء السكري النوع 1 لا تختلف كثيرا عن النصائح الغذائية للأشخاص غير المصابين بمرض السكري”.

ويضيف: “القضايا الرئيسية التي يجب مراعاتها هي مدى احتمال تأثير الأطعمة المختلفة بشدة على مستويات الغلوكوز في الدم لديك”.

وفي الواقع، هناك بعض الأطعمة والتوابل التي يمكن أن تؤثر على مستويات السكر في الدم، مثل الفلفل الأسود.

وفي إحدى الدراسات التي أجريت على 86 شخصا يعانون من زيادة الوزن تناولوا مكملات الفلفل الأسود، وجد أن لديهم تحسينات كبيرة في حساسية الأنسولين خلال الأسابيع الثمانية التي شاركوا فيها في الدراسة.

وفي دراسة أخرى، تم إعطاء الفئران مستخلص الفلفل الأسود للاستهلاك. ووجد الباحثون أن الفئران لديها ارتفاع أقل في مستويات السكر في الدم بعد تناول الغلوكوز مقارنة بالفئران في المجموعة الضابطة.

وهناك عدد من الأطعمة الأخرى التي يمكن أن تساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم، وكذلك الأطعمة لتقليل أو الحد من نظامك الغذائي.

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن أعراض فرط سكر الدم لدى مرضى السكري تميل إلى التطور ببطء خلال بضعة أيام أو أسابيع، على الرغم من أنه “في بعض الحالات، قد لا تكون هناك أعراض حتى يرتفع مستوى السكر في الدم بشكل كبير”.

وتشرح عيادة Mayo Clinic أن فهم أعراض مرض السكري المحتملة يمكن أن يؤدي إلى التشخيص والعلاج المبكر، ما يمكن أن يساعدك على منع مضاعفات مرض السكري ويؤدي إلى حياة صحية أفضل.

ويضيف أن العطش الشديد وزيادة التبول من العلامات والأعراض الشائعة لمرض السكري.

وتقول: “عندما تكون مصابا بداء السكري، فإن الغلوكوز الزائد – وهو نوع من السكر – يتراكم في دمك. وتضطر كليتك إلى العمل لوقت إضافي لتصفية وامتصاص الغلوكوز الزائد.

كما وقد حذر الدكتور ميخائيل غينسبورغ، خبير التغذية الروسي، حذر من خلالها عن الإفراط بتناول السكر لأنه يمكن أن يؤدي إلى فقدان حاسة البصر.

ويشير الخبير، إلى أن الإفراط بتناول السكر يسبب الإصابة بمرض السكري وبالتالي إلى العمى. بحسب “بيتربورغسكي دنفنيك”.

ويقول غينسبورغ، “مثلا يتناول الشخص الحلويات يوما بعد آخر، وبعد فترة زمنية يصاب بالنوع الثاني من مرض السكري، وبعد ذلك يعاني من مضاعفات خطيرة تمنعه من العيش حياة طبيعية- بسبب العمى وقصور الكلى أو القدم السكرية”.

ويشير الخبير، إلى أن الإفراط بتناول المشروبات الغازية المحلاة يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسكري وهشاشة العظام..

كما وقد تبدأ أجسادنا في التدهور مع تقدمنا ​​في العمر، والعين ليست استثناء، حيث أن الكثير منا سيلاحظ انخفاضا في قدرتنا على الرؤية بوضوح مع تقدمنا ​​في السن.

وعلى الرغم من أن تدهور البصر عملية طبيعية لا يمكن بالضرورة منعها، إلا أن وجباتنا الغذائية يمكن أن تحدث فرقا وتساعد في تعزيز البصر وصحة العين.

كما و قد يشير الخبراء أن هناك نوعين من الأطعمة التي قد تساعد في تقليل وإبطاء فقدان البصر الناتج عن التقدم في العمر.

ما هي الفواكه والخضروات التي تقلل من فقدان البصر؟

يشرح طبيب العيون، الدكتور نايجل بيست، أن الأطعمة مثل الفلفل والكيوي يمكن أن تكون مفيدة للغاية لصحتنا، وخاصة للعين.

وهذه الأطعمة غنية بالزيازانثيس واللوتين، وهي مركبات كيميائية رئيسية موجودة في العين البشرية، والتي قد تقلل من مشاكل البصر.

وقال بيست: “الكيوي ليس فقط غنيا بمضادات الأكسدة ويحتوي على كمية كبيرة من الألياف، ولكنه أيضا مليء بفيتامين C وفيتامين E”، مضيفا أن الفلفل “يمنحك أكبر قدر من فيتامين C لكل سعرة حرارية”.

ونصح الدكتور بيست بأن ثلاث حصص يومية من الكيوي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بمشاكل العين المرتبطة بالعمر بنسبة 36%، كما أوصى بأن تناول الفلفل الخام أفضل لأن طهيه يقلل من مستويات فيتامين C.

وأوضح كذلك أهمية فيتامين C، قائلا: “إن سبب أهمية فيتامين C هو أنه يساعد على تكوين الكولاجين، وهو بروتين يساهم في بنية أعيننا. وتشير الأبحاث أيضا إلى أنه يمكن أن يحمينا من الإصابة بإعتام عدسة العين”.

كيف يؤثر العمر على بصرنا وما هي أعراض مشاكل العين المرتبطة بالعمر؟

مع تقدمنا ​​في العمر، يصاب معظمنا بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر، الذي يؤثر على إحدى العينين أو كلتيهما، ويعد أحد الأسباب الرئيسية لفقدان البصر.

وفي حين أن الحالة “لا تسبب العمى التام”، إلا أنها قد تجعل الأنشطة اليومية مثل القراءة أو التعرف على الوجوه صعبة.

ومن بين العوامل التي تم ربطها بالضمور البقعي المرتبط بالعمر:

– التدخين

– ضغط الدم المرتفع

– زيادة الوزن

– التاريخ العائلي للإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر

ايضا … هل تناول مزيج من #المعادن يأثر على نمو الاجنة ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى