امن

عراقي يطالب بقطع رؤوس فتيان في المطعم التركي على طريقة الحجاج

حذف الإعلامي والباحث المتخصص في الشؤون الإيرانية، نجاح محمد علي، تغريدة دعا فيها إلى ما وصفه بـ”قطف رؤوس” المتواجدين في مبنى المطعم التركي المطل على ساحة التحرير، حيث يعتصم متظاهرون يواجهون منذ يومين محاولات القوات لإنزالهم من المبنى، فيما يقولون معتصمون في المبنى إنهم يخشون تحوّله إلى منصة لقنص المتظاهرين.

وكتب محمد علي في حسابه المعروف لدى الصحفيين والنشطاء، تغريدة تابعها “ناس” قال فيها “في المطعم التركي رؤوس كبيرة حان قطافها” كما كتب إشارة إلى حساب رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي في تويتر.

واثارت التغريدة موجة من الغضب لدى النشطاء العراقيين، فيما توعد متطوعون عراقيون برفع دعوى ضد محمد علي في بريطانيا التي يقيم فيها الأخير، بتهمة التحريض.

في وقت لاحق، اختفت التغريدة من حساب تويتر، فيما اختفى لاحقاً حساب محمد علي بشكل كلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق