اخبار العرب والعالم

عركة تويتر يغلق حساب ترامب الرئاسي وهو يلجأ لمنصة Parler للتواصل مع مؤيديه

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسجل حساب عبر منصة Parler للتواصل مع مؤيديه.وتويتر قام قبل قليل بحظر حساب الرئيس الامريكي دونالد ترامب مدى الحياة.

تويتر يعلن إغلاق حساب الرئيس ترامب نهائيا
تويتر يعلن إغلاق حساب الرئيس ترامب نهائيا

أعلن تطبيق تويتر تعليق حساب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشكل نهائي،  بسبب مخاوف من حدوث مزيد من عمليات التحريض على العنف.

وقال الشركة في بيان “بعد المراجعة الدقيقة للتغريدات الأخيرة من حساب RealDonaldTrump@ والسياق المحيط بها، قمنا بتعليق الحساب نهائيا بسبب خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف”.

وقال مسؤولون في موقع تويتر إن المسؤولين المنتخبين وقادة العالم مدعوون للتحدث بحرية على المنصة.

ولكنهم أضافوا “لقد أوضحنا منذ سنوات أن هذه الحسابات لا يمكنها تجاوز قواعدنا ولا يمكنها استخدام تويتر  للتحريض على العنف، من بين أمور أخرى. سنستمر في الشفافية بشأن سياساتنا وإنفاذها”.

وكانت إدارة تويتر قد علقت حساب الرئيس ترامب لفترة مؤقتة بعد اقتحام  مناصرين له مبنى الكابيتول بوسط واشنطن، الأربعاء، قبل ان تعود لاحقا وتحذر من إغلاقه نهائيا في حال لم يلتزم الرئيس بقواعد الشركة.

وقبل قليل حساب جديد يظهر على منصة #تويتر يحمل اسم “جون بارون” وصورة معدلة بالفوتوشوب للرئيس الأمريكي؛ ويقول في التعريف “لست دونالد #ترامب“. اللافت أن الحساب بدأ يستقطب عشرات الآلاف من المتابعين في دقائق مع ترويج مقربين من الرئيس ترامب للحساب دون التأكد من هوية صاحبه.

وبعد أن أوقف تويتر الحساب الشخصي للرئيس الأميركي دونالد ترامب؛ غرد الأخير من حسابه الرئاسي قائلا: «لقد نسق موضفو تويتر، مع الديمقراطيين واليسار الراديكالي؛ لإزالة حسابي من منصتهم ولإسكاتي».

وأضاف ترامب، «تويتر ذهب بعيدا في منع حرية التعبير».

وتابع «سأنظر في إمكانية بناء منصتي الخاصة بعد أن أوقفت شركة تويتر حسابي نهائيا».

وأكد ترامب أن «لولا المادة 230 من قانون الاتصالات ما كان تويتر لينجو بفعلته وقف حسابي»

وفي وقت سابق برر موقع موقع التدوين المصغر وقف حساب الرئيس الأميركي نهائياً بسبب خطر حدوث مزيد من العنف.

وكان إدارة تويتر، علقت حساب ترامب يوم الأربعاء لمدة 12 ساعة، بعد اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس.

وحث ترامب آلافا من مؤيديه خلال تجمع يوم الأربعاء على الزحف إلى الكونغرس، مما تسبب في أعمال شغب واشتبكات بين الشرطة وانصاره قتل على اثرها 5 اشخاص بعد اقتحام الكونغرس.

ولاقت أعمال الفوضى، التي شهدت وفاة شرطي وأربعة آخرين، انتقادات من الديمقراطيين والجمهوريين على السواء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى