رياضة

“عقدة” ملعب نابولي بفضل لوكاكو ولوتارو

فك إنتر عقدته في معقل نابولي حيث لم يذق طعم الفوز في الدوري منذ 18 أكتوبر 1997 (2-صفر)، وخرج منتصرا يوم الاثنين بفضل ثنائية للبلجيكي روميلو لوكاكو وهدف للوتارو مارتينيز في مباراة انتهت 3-1، محققا ثأره من مضيفه الجنوبي الذي أذله 4-1 الموسم الماضي.

وأهدى لوكاكو مدربه أنتونيو كونتي فوزه المئة في “سيري آ” من أصل 145 مباراة، فيما زاد الضغط على جينارو غاتوزو الذي خسر إثنتين من مبارياته الثلاث حتى الآن كخلف لمعلمه كارلو أنشيلوتي في تدريب نابولي الذي تجمد رصيده عند 24 نقطة في المركز الثامن.

وكان إنتر الأفضل في البداية وهدد مرمى مضيفه الجنوبي أكثر من مرة قبل أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 24 عبر البلجيكي روميلو لوكاكو الذي انطلق من قبل منتصف الملعب بعد أن فقد نابولي الكرة في منطقة ضيفه نتيجة انزلاق جيوفاني دي لورنتسو، وواصل توغله دون أي اعتراض دفاعي حتى وصل إلى المنطقة وسدد الكرة بقوة على يمين أليكس ميريت.

واستفاد اللاعب السابق لمانشستر يونايتد الإنجليزي من خطأ آخر من نابولي لتسجيل هدفه الثاني في اللقاء والعاشر بعيدا عن “جوسيبي مياتزا” من أصل 14 بالمجمل حتى الآن في موسمه الإيطالي الأول، وهذه المرة من الحارس ميريت الذي أخطأ في تقدير تسديدة البلجيكي، فمرت الكرة من بين يديه وتهادت في الشباك (33).

وعاد نابولي إلى أجواء اللقاء قبيل انتهاء الشوط الأول، عندما لعب البولندي بيوتر زييلنسكي كرة عرضية من الجهة اليسرى نحو القائم البعيد حيث الإسباني خوسيه كاييخون، فحضرها الأخير مباشرة إلى البولندي الآخر أركاديوش ميليك الذي انقض عليها وتابعها في الشباك(39).

وحاول نابولي الذي تنتظره السبت مواجهة صعبة أخرى ضد لاتسيو الثالث على غرار إنتر الذي يلتقي أتالانتا الخامس، إدراك التعادل، لكن الهدف جاء من الجهة المقابلة بخطأ دفاعي آخر وهذه الكرة لليوناني كوستاس مانولاس الذي أخفق في اعتراض كرة عرضية من الأوروغوياني ماتياس فيتسينو، فسقطت الكرة أمام الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز الذي تابعها في الشباك(62 ).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق