امن

علماء الشيعة ليش يكذبون ؟مقتدى الصدر يتبرأ من شهيد العتابي

أعلن مكتب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأحد، عن طرد الشيخ شهيد العتابي من جميع مفاصل التيار.

وجاء في وثيقة، أنه “نود إعلامكم بطرد الشيخ (شهيد عبد غافل العتابي) من جميع مفاصل التيار الصدري ومؤسساته بسبب انتحاله صفة رسمية في مكتب محمد الصدر (واتصاله بالجهات الحكومية لذا اقتضى التنويه”، وفقا لنص الوثيقة.

وهو الشيخ شهيد عبد غافل العتابي من محافظة واسط في العراق عمل في بداية حياته كصابغ للأحذية ومن ثم في البناء و درس كلية الزراعة وكان كثير الميول للدين والشريعة الاسلامية فدرس في جامعة الصدر الحوزوية وجامعة الزهراء التي كان يترأسها الشيخ احمد العتابي ولم يمتلك مرتبة في الحوزة عمل كخطيب في التيار الصدري و من بعد ذالك مبلغ في حركة عصائب اهل الحق. ا

ونفى مصدر مسؤول في التيار الصدري صدور أي وثيقة تتعلق برجل الدين شهيد العتابي.

وقال المصدر، لـ “ناس” إن “مغرضين زيّفوا وثيقة بإتقان وزعموا إنها صادرة من المكتب الخاص وتمكنوا من إيصالها إلى عدد من وسائل الإعلام الرصينة والمهمة بغية خلط الأوراق”، مؤكداً إن “المكتب الخاص لم يُصدر أي قرار بالطرد أو العقوبة”.

وتحدث العتابي لـ “ناس” مؤكداً إنه “لا ينتمي لأي جهة سياسية وإنه استغرب شيوع الخبر”.

وأضاف العتابي إنه “يستغرب هذا الفعل الذي قامت به تلك الجهات بتزوير الكتاب، كما إنه يحمل عتباً شديداً تجاه وسائل الإعلام التي سارعت إلى نقل الخبر، مما تسبب له بضرر معنوي”.

وتابع العتابي حديثه لـ “ناس” بأنه “يقبل اعتذار كادر التحرير في هذا الصدد، وإن المسؤولية الأولى تقع على الجهة المزيّفة وأغراضها، فيما يتحمل الإعلام المهني أيضاً جزءاً كبيراً في ما يتعلق بزيادة مستويات التحقق”.

وختم معبراً عن اعتقاده بأن “هذه الحملة التي يقودها مجهولون، لا تستهدفه فحسب، بل عدداً من رجال الدين المخلصين الذين لا يريدون أي مكاسب دنيوية، بل نشر الفضيلة والاخلاق الحميدة في المجتمع”.

ونشرت أكثر من 15 وسيلة إعلامية عراقية –من بينها “ناس”- وثيقة مزيّفة بعد ورودها من مصادر غير رسمية.

وقدم “ناس” الاعتذار للعتابي، كما يعتذر للمتابعين عن هذا الخطأ النادر وغير المقصود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى