امن

على كل عراقي ان يقرأ هذا الخبر ليعلم لماذا اعدموا صدام ؟

شن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، اليوم السبت، هجوما على الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين.

وقال أدرعي في رسالة مصورة ردا منه على سؤال من أحد متابعيه على موقع “تيك توك” للفيديوهات إنه كان يعرف الرئيس العراقي الراحل: “أنا أعرف صدام حسين وأعرف إلى أي مستوى أوصل شعبه ودولته”.

وتابع: “أنا أقرأ تعليقات من الكثيرين، بعضهم يكتبون عن الـ39 صاروخ، وأحسن رد على هذه الكلمات هو انظروا إلى إسرائيل وانظروا إلى العراق، وإلى أي مستوى وصل البلدين، وإلى أي مستوى وصلت العراق بسبب صدام حسين”.

وأردف: “أنا أحب العراقيين كثيرا، ولكن صدام حسين أوصل شعبه ودولته إلى مستوى منحدر جدا، وأحد هذه الأسباب هي كراهيته لإسرائيل وعدوانه لجيش إسرائيل”.

ووعد أفيخاي أدرعي متابعيه على “تيك توك” أنه سينشر مقطعا مصورا آخر يكشف فيه عن أصوله العراقية.

​يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي أماط اللثام في شهر يناير/ كانون الثاني 2021 عن صور وفيديوهات ومعطيات تكشف لأول مرة تتعلق بإطلاق الرئيس العراقي السابق صدام حسين صواريخ على إسرائيل، وذلك في الذكرى الـ 30 لهذا الحدث.

صدام حسين
© AP PHOTO / DAVID FURST
ضربها قبل 30 عاما… إسرائيل تكشف لأول مرة صور وفيديوهات “زلزال” صواريخ صدام حسين

وقالت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية إن تلك الفترة شهدت سقوط صواريخ على تل أبيب وهرولة الإسرائيليين إلى الغرفة المحصنة والخوف من الأسلحة الكيميائية.

وأضافت “في الذكرى الثلاثين لحرب الخليج، أصدر الجيش الإسرائيلي ووزارة الدفاع مقاطع أرشيفية نادرة من فترة الحرب”.

وأشارت إلى أن تلك المقاطع تتضمن “مقاطع فيديو وصور من الجبهة الداخلية الإسرائيلية ومواقع سقوط الصواريخ ويوميات الحرب وتحقيق عسكري يكشف عدد صواريخ الباتريوت التي تم إطلاقها على صواريخ سكود عراقية، وكم عدد المواطنين الإسرائيليين الذين أعطوا لأنفسهم حقن الأتروبين”.

وتابعت القناة: “في الليلة بين 17- 18 يناير/كانون الاول 1991 تعرضت إسرائيل للهجوم بصواريخ أرض- أرض من نوع سكود برأس حربي تقليدي، تم إطلاقها من العراق بقيادة صدام حسين، بعدما شنت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة عملية “عاصفة الصحراء” وهاجموا العراقيين. كانت هذه المرة الأولى منذ حرب التحرير (نكبة فلسطين عام 1948 وفق التسمية العربية)، التي تتعرض فيها تل أبيب للقصف”.

واستمر إطلاق الصواريخ من غرب العراق تجاه إسرائيل حتى 25 فبراير/شباط 1991، بحسب المصدر ذاته.

وبحسب المعطيات التي أفرج عنها الجيش الإسرائيلي اليوم، أطلق صدام حسين 43 صاروخا تجاه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في 19 هجوما صاروخيا.

معظم الصواريخ التي أطلقت على إسرائيل آنذاك (26 صاروخا)، سقطت في منطقة تل أبيب وسط إسرائيل، و6 صواريخ في حيفا (شمال) و5 في النقب (جنوب).

كذلك كشفت المعطيات أن 229 إسرائيليا أصيبوا بشكل مباشر من الصواريخ/ و222 مواطنا حقنوا أنفسهم بالأتروبين المخصص لعلاج التسمم بغاز الأعصاب، و530 إسرائيليا أصيبوا بالهلع، فيما قُتل في تلك الهجمات 14 إسرائيليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى