اخبار العرب والعالم

“علي كيالي” زعيم ميليشيات “الجبهة الشعبية” ينجو من محاولة اغتيال في اللاذقية

تعرض الأمين العام لـ”الجبهة الشعبية لتحرير لواء اسكندرون” في سوريا علي كيالي المعروف بـ”معراج أورال”، لمحاولة اغتيال في ريف اللاذقية.

وخلال جولة ميدانية بريف اللاذقية لمتابعة عمل ميليشيات “الجبهة الشعبية” كقوة رديفة لجيش النظام السوري، تعرضت سيارة كيالي إلى تفجير ناتج عن عبوة ناسفة كانت موضوعة على الطريق.

وتعرض كيالي لإصابات بالغة وتم نقله مباشرة إلى مستشفى ميداني لإجراء الإسعافات الأولية ومن ثم تم نقله إلى أحد مستشفيات المنطقة. وأكدت مصادر إعلامية أن كيالي توفي في المستشفى الذي أسعف إليه، وسط تعتيم إعلامي من قبل إعلام النظام حول حالته.

ويُعتبر كيالي أحد أبرز وجوه النظام السوري من الذين أسسوا ميليشيات عسكرية، كما يُعتبر مسؤولاً عن مجزرة قرية البيضا في بانياس التي وقعت في أيار/مايو 2013 والتي راح ضحيتها أكثر من 70 مدنياً. كما اتهم كيالي بالتخطيط مع النظام السوري لتفجيري بلدة الريحانية الحدودية مع تركيا في 11 أيار/مايو 2013 والتي قُتل على إثرها 52 شخصا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق