امنعاجل

فشل العثور على طيار المقاتلة إف-35 بعد مرور شهر على حادث التحطم في اليابان

أعلنت وزارة الدفاع اليابانية في طوكيو أنه لغاية اليوم الخميس لم يتم العثور على طيّار المقاتلة الشبح اليابانية من طراز إف-35أي (F-35A) التي تحطمت منذ شهر في المحيط الهادي قبالة ساحل محافظة أوموري، شمال شرق اليابان. وتواصل قوات الدفاع عمليات البحث بالتعاون مع سفينة أبحاث قاع البحار (كايمي) التابعة للوكالة اليابانية لعلوم وتكنولوجيا الأرض والبحر وسفينة دعم العمليات البحرية العميقة التابعة للجيش الأمريكي. وتم استرداد بعض أجزاء جهاز تسجيل بيانات الرحلة من قاع المحيط، ولكن ليس جزء الذاكرة الأساسي الذي يحتوي على الارتفاع والسرعة والبيانات الأخرى.

وتسعى السلطات الأمريكية العسكرية إلى تحديد سبب حادث تحطم الطائرة الذي وقع في 9 نيسان واتخاذ تدابير لمنع وقوع حوادث مماثلة قبل استئناف طلعات طائرات إف-35أي. ولكن من غير المعروف ما إذا كان يمكن أن يُعزى الحادث إلى خطأ تجريبي أو عيوب هيكلية. والمقاتلة التي تحطمت هي أول طائرة إف-35أي يتم تجميعها في اليابان.

وبما أن اليابان ليست مخوّلة بالوصول إلى كامل المعلومات السرية عن تكنولوجيا الطائرة، فإن التعاون بين الجيش الأمريكي والشركة المصنعة للطائرة (شركة لوكهيد مارتن) ضروري للتحقيق في الحادث. وبدأ نشر مقاتلات الشبح إف-35أي في قاعدة ميساوا الجوية اليابانية في أوموري في كانون الثاني 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق