صحة وعلوم

فيريرو تسحب منتجات من “كيندر” بعد الفضيحة الكبرى

بسبب إصابات بالسالمونيلا .

سحبت شركة “فيريرو” الإيطالية العملاقة في مجال صناعة الشوكولا منتجات من علامتها التجارية الشهيرة “كيندر” مصنوعة في بلجيكا، بعد تسجيل عشرات الإصابات بالسالمونيلا في أوروبا قبل أسبوعين من عيد الفصح.

وقد شملت عملية السحب سلسلة منتجات من علامة “كيندر” التجارية مصنعة داخل مصنع “فيريرو” في مدينة أرلون البلجيكية وبيعت في فرنسا وبلجيكا وبريطانيا وايرلندا الشمالية وألمانيا والسويد، على ما أوضحت “فيريرو” لوكالة فرانس برس الثلاثاء.

وكانت السلطات الصحية البريطانية أعلنت السبت عن سحب كميات من منتج بيضة كيندر (“Kinder Surprise”) بسبب “صلة محتملة مع انتشار للسلمونيلا”.

وأوضحت ناطقة باسم السلطات الصحية البريطانية الثلاثاء لوكالة فرانس برس رصد 63 إصابة بالسالمونيلا على الأراضي البريطانية.

كيف تراوغ السكر؟!

وفي فرنسا، أعلن المركز الوطني المرجعي لمرض السلمونيلا في معهد باستور تسجيل 21 إصابة بهذه البكتيريا، تعود 15 منها لأشخاص تناولوا منتجات “كيندر” المذكورة، وفق الهيئة الصحية الفرنسية العامة. ويبلغ معدل أعمار المصابين أربع سنوات.

وقالت الهيئة الصحية الفرنسية العامة في بيان الثلاثاء إن التحقيقات التي أجرتها “أظهرت استهلاك بعض المنتجات من علامة كيندر التجارية شملها قرار السحب في الأيام التي سبقت ظهور الأعراض لدى المرضى الـ15 الذين تمكننا من استطلاع وضعهم حتى الساعة”.

وأشارت ناطقة باسم “فيريرو” إلى أن الكميات المسحوبة من منتجات “كيندر” في فرنسا وحدها توازي مئات الأطنان من الشوكولا.

وكانت الشركة أوضحت الاثنين في بيان أن “أياً من منتجات كيندر المطروحة في السوق الفرنسية لم يثبت احتواؤها على السالمونيلا، ولم نتلق أي شكوى من جانب المستهلكين”.

وتشمل عمليات السحب منتجات مختلفة من ماركة “كيندر” بينها Kinder Surprise وKinder Schoko-Bons وKinder Mini Eggs وKinder Happy Moments.

وتُترجم حالات التسمم الغذائي جراء بكتيريا السلمونيلا باضطرابات في الجهاز الهضمي مع ارتفاع في حرارة الجسم خلال الساعات الثماني والأربعين التي تلي الاستهلاك.

ما هي أعراض السالمونيلا وكيف تتجنب الإصابة ؟

سحبت شركة “فيريرو” الإيطالية الأيام الماضية منتجات لشوكولاتة كيندر موجودة في أسواق دول أوروبية بسبب احتمال إصابتها ببكتيريا سالمونيلا.

شوكولاتة كيندر
شوكولاتة كيندر

وبعد الإبلاغ عن 134 حالة إصابة بداء السالمونيلا المرتبط بتناول شوكولاتة كيندر المسجلة في عدد من الدول الأوروبية، قررت “فيريرو”، كإجراء احترازي، سحب البيضة الشوكولاتة من مصنعها البلجيكي في مدينة أرلون، حيث يُشتبه في أنها مصدر تفش لمرض السالمونيلا.

وبسبب هذه المخاوف، يستعرض التقرير التالي كل ما تريد معرفته عن بكتيريا السالمونيلا وأعراضها وطرق الوقاية منها، وفقاً لموقع “today” الإيطالي..

 

مرض السالمونيلا هو عدوى تصيب الجهاز الهضمي وتحدث بسبب بكتيريا من جنس السالمونيلا الموجودة في الماء أو الطعام الملوث، وخاصة البيض والحليب المستهلك نيئاً أو غير مبستر (مثل حالة كيندر)، واللحوم النيئة، وتحديداً الدجاج.

ما السالمونيلا؟

السالمونيلا هي عدوى بكتيرية تصيب الأمعاء والجهاز الهضمي بشكل خاص، وعادة ما تعيش داخل الأمعاء ويتخلص منها الجسم عن طريق الإخراج.

وتتم الإصابة بعدوى السالمونيلا عن طريق تناول هذه البكتيريا الموجودة في الأطعمة أو المشروبات الملوثة أو عن طريق الاتصال أو التعامل مع الأشياء أو الحيوانات المصابة بالمرض.

ومن الوسائل الرئيسية لانتقال العدوى هي البيض الخام (أو غير المطبوخ جيداً) ومشتقات البيض مثل الحليب الخام ومشتقات الحليب الخام (بما في ذلك مسحوق الحليب)، اللحوم ومشتقاتها (خاصة قليلة الطهي أو النيئة)، والفاكهة والخضروات الملوثة عند التقطيع.

كما يمكن أن تحدث العدوى بشكل غير مباشر عن طريق لمس الأسطح الملوثة مثل الصنابير والألعاب والحفاضات.

أعراض السالمونيلا

تظهر أعراض داء السالمونيلا بين 6 و72 ساعة بعد تناول الطعام الملوث (الأكثر شيوعاً بعد 12-36 ساعة)، وتستمر لمدة 4-7 أيام.

ويمكن أن تتراوح من اضطرابات الجهاز الهضمي البسيطة (الحمى وآلام البطن والغثيان والقيء والإسهال) حتى الأشكال السريرية الأكثر شدة (تجرثم الدم).

وفي معظم الحالات، يكون للمرض مسار حميد ولا يتطلب دخول المستشفى، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تتفاقم العدوى لدرجة يصبح فيها الاستشفاء ضرورياً.

طرق الوقاية

– غسل اليدين وتجفيفهما جيداً بعد الذهاب إلى المرحاض أو تغيير الحفاضات وقبل الأكل أو الشرب أو تنظيف الحيوانات الأليفة.

– الاحتفاظ بالأطعمة النيئة (وخاصة الدجاج) منفصلة عن المطبوخة والجاهزة للأكل (مثل السلطات) لمنع انتقال التلوث.

– استعمال ألواح تقطيع مختلفة للسلطات عن التي تستخدم للحوم.

– الحفاظ على الطعام البارد أقل من 5 درجات مئوية والطعام الساخن فوق 60 درجة مئوية.

– طهي اللحوم والدواجن جيداً.

– تجنب تناول البيض المتسخ أو المكسور أو النيئ.

– غسل الخضروات والفاكهة جيداً قبل الأكل.

إغلاق مصنع “كيندر” وراء موجة السالمونيلا العالمية .

أمرت السلطات البلجيكية، الجمعة، بتعليق الإنتاج في مصنع شوكولاتة “كيندر” كان وراء موجة من حالات السالمونيلا العالمية.

وتوقف الإنتاج في المعمل الواقع ببلدة آرلون الجنوبية الشرقية، بعد تسجيل عدة حالات من المرض في أوروبا والولايات المتحدة.

وقالت هيئة سلامة الأغذية البلجيكية AFSCA في بيان إن المصنع، المملوك لشركة الحلويات الإيطالية العملاقة “فيريرو”، أمر بإغلاقه “بعد النتائج التي توصلت إليها في الساعات القليلة الماضية بأن المعلومات التي قدمتها فيريرو غير كاملة”.

ولم تربط الشركة صراحة بين الاسترجاع وحالات السالمونيلا، فكانت مجموعة “فيريرو” الإيطالية للحلوى قد سحبت في الأيام الماضية بيض الشوكولاتة “كيندر سيربرايز” من المتاجر البريطانية، وذلك بعد تحديد صلة محتملة بعشرات من حالات الإصابة بالسالمونيلا.

و”كيندر سيربرايز” يباع منفردًا أو في مجموعات، وهو حلوى رائجة تُسوق للأطفال وتحتوي كل منها على لعبة داخل صدفة من الشوكولاتة.

والإثنين الفائت، أفادت وسائل الإعلام البريطانية، بأن عددًا من الأشخاص معظمهم من الأطفال الصغار أصيبوا بتسمم غذائي بعد تفشي بكتيريا السالمونيلا.

وتم الإبلاغ عن 134 حالة على الأقل من قبل المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، خاصة بين الأطفال دون سن 10 سنوات.

دول عربية تتحرك
أما اليوم الجمعة، فأعلنت وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية أنها أصدرت قرارًا بسحب منتج شوكولاتة “كيندر سربرايز” من السوق.

وكانت السلطات المصرية، يوم الأربعاء الفائت، قد قررت التحفظ على كميات من الشوكولاتة الشهيرة للأطفال بعد التقارير البريطانية التي تؤكد حصول تسمم غذائي لـ 63 شخصًا.

والثلاثاء، قالت وزارة الصحة البحرينية، إنها “تابعت ما أثير بشأن هذه الشوكولاتة والتأكد من عدم وجود هذا المنتج البريطاني/ البلجيكي المنشأ بالأسواق المحلية”.

كذلك دعا المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالمغرب إلى عدم شراء مجموعة أنواع من الشوكولاتة ماركة “كيندر”، أو تناولها ممن يحتفظون بها على خلفية التقارير.

فيما حذرت وزارة الصحة القطرية في بيان الثلاثاء أيضًا، المستهلكين من استهلاك منتج بيض الشوكولاتة للعلامة التجارية “كيندر” من منشأ بلجيكا.

مخاطر السالمونيلا

والسالمونيلا جنس من العصيات المعوية تنتج كبريت الهيدروجين ومن بين أنواعها مسببات التيفية ونظيرة التيفية والتسممات الغذائية وأدواء السالمونيلات عند الإنسان والحيوان.

أما عن تأثير السالمونيلا والحليب الملوث على الأطفال، فتشرح الاختصاصية في مناصرة السياسات الصحية رنا صالح في حديث سابق مع “العربي”، أن حدة المرض قد تختلف بحسب اختلاف المواد المضافة إلى المنتج، أي إذا كان الحليب يحتوي على مواد كيميائية معينة فمن الممكن أن يؤثّر المرض في بعض الحالات على نمو الطفل عقليًا وبدنيًا.

كما يمكن أن يؤدي المرض إلى التهابات معوية، ويتسبب في الإسهال وحتى خفض المناعة وغيرها من الأعراض. وقد تؤدي السالمونيلا في حالات نادرة إلى موت الطفل المصاب في حال كانت مناعته ضعيفة جدًا أو في حالة انتشار التسمم بشكل كبير في الدم.

طرق الإصابة

عادة ما يصاب البشر بعدوى السالمونيلا عن طريق تناول الطعام الذي يحتوي على بكتيريا حية – الدجاج غير المطبوخ جيدًا على سبيل المثال – أو عن طريق شرب الماء الملوث.

يمكننا أيضًا الحصول عليه عن طريق لمس الحيوانات المصابة بالبكتيريا أو ملامسة برازها أو مكان عيشها. إذا وضعناها على أيدينا ثم لمسنا أفواهنا، يمكن للبكتيريا أن تدخل أجسادنا. هذا هو سبب أهمية غسل أيدينا بعد لمس الحيوانات وقبل الأكل.

الأطعمة التي تصيبك بهذه العدوى

يمكن أن يصاب البشر بعدوى السالمونيلا من عدد من الأطعمة، بما في ذلك الدجاج ولحم الخنزير والبيض. يمكن أن يأتي أيضًا من الأطعمة الملوثة التي قد لا نشك فيها لأنها يمكن أن تبدو ورائحة جيدة: الفواكه والخضروات وزبدة المكسرات والأطعمة المجمدة مثل قطع الدجاج.

الأعراض

الحمى وتشنجات المعدة والإسهال التي يمكن أن تكون دموية هي أعراض رئيسية. يمكن أن يحدث الغثيان والقيء والصداع أيضًا. تبدأ الأعراض عادة في غضون عدة ساعات ولكن قد تستغرق بضعة أيام لتظهر.

 

العلاج

يتعافى معظم الناس على ما يرام ولا يحتاجون إلى مضادات حيوية. قد تحتاج المجموعات المعرضة للخطر مثل كبار السن أو الذين يعانون من نقص المناعة إلى علاج أكثر من الراحة والسوائل المعتادة. إذا كنت تعاني من إسهال حاد حقًا أو لا يمكنك التوقف عن التقيؤ ، فيجب عليك زيارة الطبيب، دلأنك قد تصاب بالجفاف أو يمكن أن تنتقل البكتيريا من الأمعاء إلى مجرى الدم. بمجرد أن ينتقل إلى مجرى الدم، تكون العدوى خطيرة للغاية.

هل يمكن أن تسبب الوفاة ؟

يمكن، لكنه نادر. هناك أكثر من مليون حالة إصابة بداء السلمونيلات في الولايات المتحدة كل عام تؤدي إلى ما يقرب من 400 حالة وفاة. يقدر مركز السيطرة على الأمراض أن هناك 15.2 حالة لكل 100.000 شخص في الولايات المتحدة.

هل هي معدية؟

نعم. يمكن أن ينتقل عبر سوائل الجسم. لكنه ينتشر عادةً من خلال البراز أو الاتصال المباشر بالدواجن الحية والحيوانات الأخرى.

عند تقطيع اللحم على لوح تقطيع، تأكد من غسل هذا اللوح جيدًا مع يديك والسكاكين وأي مناطق سطحية بالماء الساخن والصابون لتجنب انتشار البكتيريا.

من هو الأكثر عرضة للإصابة به ؟

الأشخاص الذين لديهم جهاز مناعي ضعيف لأي سبب من الأسباب هم الأكثر عرضة للخطر.

كيف يمكنك منع العدوى منه ؟

لا ينبغي أن يكون مفاجئًا أن غسل اليدين هو أحد أفضل الطرق لتجنب الإصابة بعدوى السالمونيلا. يعد طهي الأطعمة إلى درجة حرارة داخلية آمنة، عادة ما تكون 165 درجة، وسلامة الغذاء المناسبة أمرًا مهمًا.

إذا كنت تلمس حيوانات مثل الماشية أو الحيوانات الأليفة مثل الطيور والزواحف والبرمائيات ، فتأكد من غسل يديك أو تعقيمها على الأقل فور القيام بذلك.

أخترنا لكُم …. هل أكل البيض النيء سيء فعلا ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى