الرياض – تصدر هاشتاغ #كشف_الحسابات_المعادية الترند السعودي على موقع تويتر في اليومين الماضيين على خلفية تحديد ناشطين سعوديين لمواقع بعض الحسابات على فيسبوك تتبنى خطابا معاديا للسعودية.

وثبت من خلال خاصية تحديد المواقع الرسمية من فيسبوك التي أطلقتها نهاية عام 2018 لتعزيز مبادئ النزاهة والمصداقية ومحاربة التزييف داخل الشبكة، أن الحسابات تعمل من خارج السعودية.

وأحد هذه الحسابات التي دار حولها الجدل يحمل اسم “نيزك” اتضح من خلال تحديد موقعه عبر بيانات فيسبوك أنه يدار من قبل شخصين في تركيا ويعود تاريخ إنشاء صفحته إلى 26 فبراير 2016.

وغرد الناشط نايف مدخلي الشهير باسم “نايفكو”:

وبرز حساب “نيزك” من بين هذه الحسابات المستهدفة للمملكة العربية السعودية.

ولنيزك حساب على تويتر يتابعه أكثر من 2.3 مليون مستخدم.

وتداول الناشط السعودي وصاحب حساب “نايفكو” مقاطع مصورة على صفحته بتويتر، توضح الطريقة التي يمكن من خلالها معرفة من أين يدار الحساب المراد كشفه، مستشهدا بحساب نيزك.

وقال المحامي عبدالرحمن اللاحم

allahim@
على الهواء نايفكو يثبت أن @naizaktv معرف يدار من تركيا. طبعا الإرهابيون الذين يديرون الحساب نيزك سينتبهون وسيحذفونه.

كما تم رصد موقع حساب يعرف باسم “معتقلو الرأي” اتضح بأنه يدار من العراق.

وللحساب نسخة موثقة على تويتر يتابعها أكثر من 200 ألف مستخدم ويعرف نفسه بأنه “حساب يعرف بمعتقلي الرأي السعوديين”.

ونفس الأمر انطبق على حساب يسمى “حقوق الضعوف” الذي تدار صفحته وفقا لبيانات فيسبوك من العراق وتركيا.

وليست للحساب شعبية كبيرة على تويتر، إذ لا يتعدى عدد متابعيه الألف.

ومن الحسابات أيضا حساب “خط البلدة” الذي يضع صورة “باص قديم” يعرف في الرياض بـ”خط البلدة”. خاصية البيانات كشفت أن الحساب يدار أيضا من العراق وتركيا، ونفس الأمر ينطبق على حساب “نحو الحرية” الذي يبث تغريداته من العراق وتركيا.

ويتابع الحساب على تويتر حوالي نصف مليون.

وغرد نايفكو:

وتستغل الحسابات قضايا حساسة في السعودية بهدف تأجيج الرأي العام.

ولفت نشطاء ومختصون إلى أن مثل هذه الحسابات والنمط والمواضيع التي تنشر على هذه الحسابات لا يمكن أن تكون عشوائية عبر أفراد وحسب، موجهين أصابع الاتهام إلى أجهزة استخباراتية ومؤسسات عسكرية كاملة وراء هذه الحسابات ضمن ما أسموه بـ”الحرب الناعمة”.

واعتبر ناشط:

وتهكم مغرد:

فيما شرح إعلامي:

وقال معلق:

m_altayer@
-تلعب الحسابات المعادية دائما على وتر العاطفة الدينية لعلمها بتدين السعوديين.

-تتغلغل في عقولهم عبر دغدغة عواطفهم، ولا تظهر عداءها.

-بعد أن تكسب ثقة الضحية تحقنه بجرعات صغيرة من التشكيك في وطنه وقيادته، وتروج لرؤساء ودول عدوة.

-يواصلون عملهم ببطء حتى تتسمم العقول #كشف_الحسابات_المعادية.

وتساءل آخر:

5a1di@
هذه ليست حسابات عشوائية، بل مشاريع منظمة وطويلة المدى تم نشرها وتوثيق بعضها رغم أنها لا تتصل بالمملكة مطلقا، وهنا السؤال لـ@TwitterMENA كيف توثق حسابات مجهولة الهوية والمصدر؟ #كشف_الحسابات_المعادية.

ويثبت مستخدمو تويتر السعوديون مرة بعد مرة قدرتهم على إدارة حملات من كل الأنواع ناجحة بأقل الإمكانيات، ودون اللجوء إلى خطابات طويلة ومعقدة، وسيلتهم في ذلك هاشتاغ يصبح ترندا في وقت
قياسي.

ويقول خبراء إن مصطلح “ترند” جاء من عالم الأعمال والأسواق والأسهم إلى الشبكات الاجتماعية.

ويعني تعبير ترند Trend، الاتجاه أو التيار أو النزعة السائدة (TENDENCE). إذ تتغير “الأخبار” كل 24 ساعة، وقد تمتد، إذا كان الخبر مدويا، إلى يومين أو ثلاثة في أحسن تقدير.

ويتراجع الترند في حال ظهر آخر أحدث وأقوى تأثيرا.

ويعتبر السعوديون مستخدمين جيدين لتويتر ويقدر عددهم بأكثر من 11 مليون مستخدم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.