فنون

فيلم “دكتور سترينج” يتصدر شباك تذاكر السينما الامريكية

في عطلة نهاية الأسبوع بأمريكا الشمالية .

بينما يلوح توم كروز وفيلم “توب غان” في الأفق اذ واصل فيلم “دكتور سترينج” وأكوانه المتعددة تصدر شباك التذاكر في عطلة نهاية الأسبوع بأمريكا الشمالية

وكان فيلم شركة مارفل “دكتور سترينج إن ذا مالتي فيرس أوف مادنيس” هو الفيلم الأكثر ربحا في عطلة نهاية الأسبوع للأسبوع الثالث على التوالي، حيث حقق 31.6 مليون دولار في 4534 شاشة عرض في أمريكا الشمالية، وفقا لتقديرات شركات التوزيع التي صدرت يوم الأحد.

وسيتغير ذلك الأمر مع صدور الفيلم الذي طال انتظاره “توب غان: مافريك”، التكملة التي تصل الأسبوع المقبل في عطلة نهاية الأسبوع في يوم الذكرى، بعد 36 عاما من الفيلم الأصلي والمعلم الثقافي.

وكان النجم توم كروز قد شهد عرض الفيلم في مهرجان كان السينمائي بفرنسا يوم الأربعاء بظهور سريع في العرض الأول للفيلم في أوروبا والذي تضمن تحليقا لطائرات مقاتلة فرنسية وجائزة سعفة ذهبية فخرية.

ولكن بينما ينتظر العالم، تجاوز فيلم “دكتور سترينج إن ذا مالتي فيرس أوف مادنيس” 800 مليون دولار في إجمالي الإيرادات العالمية، متجاوزا فيلم “ذا باتمان” ليصبح الفيلم الأكثر ربحا لهذا العام.

وصدر الفيلم عن شركة والت ديزني ومن إخراج سام ريمي، استفاد “دكتور سترينج 2” من كونه أول فيلم من إنتاج مارفل يتبع “سبايدر مان: نو واي هوم”، والذي لعبت فيه شخصية الساحر التي يؤديها بنديكت كومبرباتش دورا محوريا.

كما أنه يعتمد على سلسلة “واندا فيجين” الشهيرة التي عرضت على شبكة ديزني بلس ويحتوي على العروض الشرفية التي لم يرغب المعجبون في إفسادها.

واحتلت أفلام عائلة “ذا باد غايز” و”سونيك ذا هيدج هوغ 2″ العائلية المركزين الثالث والرابع.

نبذة مختصرة عن الفيلم . 

هو فيلم حركة، مغامرة وفانتازيا أمريكي قادم، يستند إلى إحدى قصص مارفل كومكس الكرتونية المُصورة التي تحمل نفس الاسم، من إخراج سكوت ديركسون.

الفيلم من إنتاج استوديوهات مارفل، ومن توزيع استوديوهات أفلام والت ديزني، وأخرج الفيلم سكوت ديريكسون من سيناريو كتبه مع جون سبايهتس وسي.روبرت كارجيل ، وبطولة بنديكت كومبرباتش في دور الجراح ستيفن سترينج جنبًا إلى جنب مع تشيويتل إيجيوفور، وراشيل ماك آدامز، وبنديكت وونغ، ومايكل ستولبارغ، وبنجامين برات، وسكوت آدكنز، ومادس. ميكيلسن وتيلدا سوينتون. في الفيلم، يتعلم سترينج الفنون الصوفية بعد حادث سيارة أنهى حياته المهنية.

تم تطوير تجسيدات مختلفة لفيلم دكتور سترينج منذ منتصف الثمانينيات، حتى حصلت شركة باراماونت بيكتشرز على حقوق الفيلم في أبريل 2005 نيابة عن استوديوهات مارفل. تم إحضار توماس دين دونيلي وجوشوا أوبنهايمر على متن الطائرة في يونيو 2010 لكتابة سيناريو. في يونيو 2014، تم تعيين ديريكسون للتوجيه، مع إعادة كتابة سبايهتس السيناريو. تم اختيار كومبرباتش لدور مسمى في ديسمبر 2014، مما استلزم تغيير الجدول الزمني للعمل على التزاماته الأخرى. أعطى هذا ديريكسون وقتًا للعمل على السيناريو بنفسه، والذي أحضر كارجيل للمساعدة. بدأ التصوير الرئيسي للفيلم في نوفمبر 2015 في نيبال، قبل الانتقال إلى إنجلترا وهونج كونج، والانتهاء من التصوير في مدينة نيويورك في أبريل 2016.

عرض دكتور سترينج العرض العالمي الأول في هونغ كونغ في 13 أكتوبر 2016، وتم إصداره في الولايات المتحدة في 4 نوفمبر، كجزء من المرحلة الثالثة من إم سي يو. حقق الفيلم أكثر من 677 مليون دولار في جميع أنحاء العالم، وقد قوبل بالثناء على مرئياته ونقاطه الموسيقية وفريقه، وحصل على ترشيح لجائزة الأوسكار لأفضل تأثيرات بصرية. من المقرر إصدار تكملة بعنوان دكتور غريب في الكون المتعدد من الجنون في 25 مارس 2022.

القُصة

يبدأ الفيلم بسرقة اوراق الكتاب على يد كاسيليوس(مادس ميكلسين) وقتل حارس المكتبة تلاحقهم المعلم الأكبر(تيلدا سوينتون)،وبعدها ينتقل الفيلم إلى الدكتور ستيفين (بينديكت كامبرباتش) الذي حدثت معه حادثة وهي سقوط سيارته من على طريق جبلي ادت إلى شلل في الاعصاب وبعد ان تألم جسده في هذا الطريق فيقوم بطلب المساعدات تلو المساعدات فلا يستطيع أحد مساعدته وبعد ان اصبح يائسا من حالته فيجد شخصا حصلت معه هذه الحادثة فيدله على مكان واحد يستطيع مساعدته هو كامار-تاج،وعندما يصل إلى كامار-تاج يكون العلاج بالامور الروحانية

وهو لايصدق هذه الامور فبهذه الحالة يصعب على المعلم الاقدم(تيلدا سوينتون) معالجته بسرعة،وبعدها يكتشف ان كامار-تاج متواجدة في ثلاث مناطق هونغ كونغ ونيويورك ولندن وهي موجودة لحماية العالم من العالم المظلم،ولكن المعلم الاقدم (تيلدا سوينتون) تقول له ان من يستمد طاقته من العالم المظلم لا يستطيع السيطرة على نفسه بل سيكون بمثابة عبد لهذا العالم،ولكنه يعلم ان المعلم الاقدم يستمد طاقته من العالم المظلم فبهذا السبب لااحد يعلم متى ولدت،وعن طريق أحد كتب السحر يستطيع التحكم بالزمن وهذه تكون قوة خارقة للطبيعة،وتبدأ الاحداث فبعد موت المعلم الاقدم يدمر أول مبنى من مباني كامار-تاج في نيويورك ودمار الثاني في لندن يبقى الاخير في هونغ كونغ

وبينما هو يدمر يستطيع دكتور سترينج ايقاف الزمن ويبدأ بأعادة كل شيء إلى مكانه الطبيعي ولكنهم يبدأون بمواجهة كاسيليوس(مادس ميكلسين) يذهب الدكتور سترينج (بينديكيت كامبرباتش) إلى مبنى كامار تاج الذي يكون قريبا من الدمار كليا لان الدكتور سترينج(بينديكيت كامبرباتس) بدأبأعادة الزمن فعندها يتحدث مع الكائن المظلم (دورمامو) وبما ان الدكتور سترينج يتحكم بالزمن فيكون الكائن المظلم (دورمامو) سجينا للدكتور سترينج فيتفق معه ان لايعود إلى الارض ثانيةً.

 التصوير 

اذ صوّر الفيلم في استوديوهات لونج كروس ،استوديوهات باينوود، استوديوهات شبيرتون، كلية اكستر، لندن، مدينة نيويورك، هونغ كونغ، كاثماندو وتشيرتسي، وبدأ التصوير الرئيسي، في 31 أكتوبر 2015 (وانتهى في 3 أبريل 2016).، وكان أنا ديفيس مديرًا لتصوير الفيلم.

اختار ديريكسون نيبال كموقع لإبراز “مدينة شرقية” لن تكون مألوفة لمعظم الجماهير. بعد الاستكشاف واتخاذ قرار بشأن المواقع في البلاد، تم تدمير العديد من هذه المناطق بسبب زلزال نيبال في أبريل 2015. وبدلاً من اختيار بلد آخر، شعر ديريكسون وكومبرباتش أن جذب الانتباه والسياحة إلى نيبال بعد الحدث “كان سببًا إضافيًا للتصوير هناك”. قال كارجيل إن موقع قمر تاج تم نقله من التبت إلى نيبال لمنع الرقابة من قبل الحكومة الصينية. قال كومبرباتش إن التصوير في نيبال كان “حيويًا للغاية بالنسبة لهذا الفيلم، على ما أعتقد، لأسباب ليس أقلها أنه يستند إلى شيء غريب. لقد كانت طريقة سحرية لبدء التصوير. من المهم لفيلم مثل هذا – الذي لديه تحول عميق في التروس إلى بعد روحي وعالمي آخر – أن تكون بوابة ذلك في مكان يحدث في حد ذاته ليكون روحيًا ورائعًا بشكل لا يصدق. ” تضمنت مواقع التصوير النهائية حول وادي كاتماندو معبدي باشوباتيناث وسوايامبوناث. تاميل ونيو رود في كاتماندو؛ وساحة باتان دوربار في باتان .

Ghostbusters: Afterlife يتصدر شباك تذاكر السينما الأميركية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى