امن

قائد امريكي شارك #بغزو_العراق يحذر بلاده :بداية الانهيار

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه لا توجد مشكلة في تحليق طائرات هليكوبتر على مستويات منخفضة فوق العاصمة واشنطن، رُغم تحقيقات وزارة الدفاع والحرس الوطني في هذا الشأن.

وغرد ترامب عبر تويتر، ليل الخميس، أنه لا يعتبر تحليق طائرات هليكوبتر عسكرية فوق واشنطن، مساء الاثنين الماضي، مشكلة، على الرغم من التحقيق في تلك الإجراءات التي قام بها الحرس الوطني والتحقيق الذي طلبه وزير الدفاع، مارك إسبر.

وكتب ترامب: “المشكلة ليست في طيارو الهليكوبتر الموهوبون جداً الذين يرغبون في إنقاذ مدينتنا، المشكلة هي الحرق، اللصوص، المجرمون، والفوضويون، الذين يريدون تدميرها (وبلدنا)!”.

قائد امريكي شارك بغزو العراق يحذر بلاده :بداية الانهيار

Donald J. Trump

✔@RealDonaldTrump

The Problem Is Not The Very Talented, Low-Flying Helicopter Pilots Wanting To Save Our City, The Problem Is The Arsonists, Looters, Criminals, And Anarchists, Wanting To Destroy It (And Our Country)!

المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
٦٤٫٧ ألف من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وأفادت باربرا ستار من CNN أن مروحية الحرس الوطني التي شوهدت تحلق على ارتفاع منخفض فوق المتظاهرين في واشنطن، مساء الاثنين، كانت لها “مهمة معلنة” جزئياً “لردع” النشاط الإجرامي، بما في ذلك أعمال الشغب والنهب، حسب مسؤول بالبنتاغون على معرفة مباشرو بالأوامر الموجهة للطاقم.

ورفض المسؤول الكشف عن هويته لأن الحرس الوطني بواشنطن العاصمة يحقق الآن فيما إذا كانت التحليق قد أجري بشكل مناسب.

وقال المسؤول إنه من المفترض أيضًا أن تردع المروحية “التجمع غير القانوني”، وتوفير الإخلاء الطبي من الحشد إذا لزم الأمر، وتوفير المراقبة للقيادة والسيطرة على حماية القوة.

ويركز التحقيق على الكيفية التي أسفرت بها تلك الأوامر عن تحليق منخفض تسبب في ترهيب المدنيين.

وبدأ تحقيق الحرس الوطني بواشنطن، بعد أن تم تصوير المروحيات العسكرية، وهي تحلق ببطء على مستوى منخفض وتحوم فوق الحشود المتجمعة في شوارع المدينة، في محاولة واضحة لتفريق أولئك الذين خرجوا بعد حظر التجول في المدينة، احتجاجًا على وفاة الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد.

وقال الحرس الوطني إن التحقيق يهدف إلى التأكد من أن جميع المروحيات المشاركة في جولات يوم الاثنين “امتثلت للإجراءات المعمول بها وأنظمة السلامة”.

وأصدر الجنرال المتقاعد، جون ألن، قائد القوات الامريكية المشاركة بغزو العراق في معركة الفلوجة والقائد السابق للقوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي “ناتو” في أفغانستان، تحذيرا شديدا للولايات المتحدة الأمريكية عقب تهديد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، باستخدام القوة العسكرية لقمع المظاهرات التي تشهدها مناطق بالبلاد احتجاجا على مقتل الأمريكي الأسود، جورح فلويد على يد الشرطة.

وأوضح الجنرال المتقاعد في مقابلة مع الزميل اندرسون كوبر لـCNN محذرا أن تهديدات ترامب هذه قد تكون “بداية النهاية للتجربة الأمريكية، حيث قال: “لم يسبق بتاريخ البلاد أن وصلنا إلى هذا المكان، لنتذكر ما يجري هنا، نحن نواجه جائحة عالمية قاتلة، أكثر من 107 آلاف وفاة و7 ملايين عاطل عن العمل (بأمريكا) واقتصادنا يعاني، كل هذه الأمور هي نظام تشغيل..”

وتابع قائلا: “أفضل القادة الذين أعرفهم يخدمون بتواضع، هؤلاء المستعدون للقيادة من الخطوط الأمامية والذين يظهرون تعاطفا حقيقيا واحتراما للأشخاص الذين يقودونهم.. انخرطت في البحرية عندما كنت في الـ17 من عمري وأحد أكبر التحديات التي واجهتنا في مطلع السبعينيات كانت مسألة العرق، تمكنا من تجاوزها عبر تعلم كيف يمكننا احترام والثقة ببعضنا..”

وأردف: “خدمت مع جيم ماتيس (وزير الدفاع الأمريكي الأسبق الذي استقال من إدارة ترامب) وهو من هذا النوع من القادة وكذلك مايك مولن وآخرين، ولكن علي أن أقول أن هذا النوع من المميزات نحن بأشد الحاجة لها الآن، الأمريكيون يبحثون عن قيادة بأعلى المستويات وهذه فرصة حقيقية للرئيس بأن يوحد البلاد فعليا..” مؤكدا على أن الفرصة متاحة حاليا أمام ترامب لتوحيد الأمريكيين والخروج من التحديات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى