امن

قاصم الجبارين تعلن مسؤوليتها باستهداف الارتال الامريكية

تبنت جماعة مجهولة تدعى سرية “قاصم الجبارين” يوم الأربعاء مسؤوليتها عن هجومين استهدفا امدادات التحالف الدولي في بغداد وبابل.

وجاء في بيان للسرية، إنها “نفذت عمليتين نوعيتين استهدفتا رتلين للدعم اللوجستي ونقل الآليات العسكرية التابعة للقوات الغازية في كل من سريع الحلة بمحافظة بابل وسريع ابي غريب في بغداد”.

وقال البيان إن “العمليتين أسفرتا عن إحراق الحمولتين واعطابها”، متوعدة بالقول، “نعاهد الشرفاء والشعب العراقي أن المقاومة الإسلامية في سرية قاصم الجبارين لن يهدأ لنا بال ولن يغمض لنا جفن ما دامت قوات الاحتلال الأمريكي مغتصبة لأرضنا، ومستحلة لحرمة شعبنا”.

وهذه الجماعة مجهولة، والبيان الصادر يحمل الرقم اثنين، أي أنها حديثة النشأة.

وفي وقت سابق الأربعاء، أبلغ مصدر أمني بأن تفجيرا استهدف رتلا يحمل دعما لوجستيا لقوات التحالف الدولي في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى