اخبار العرب والعالم

قرار احالة اليهودي ذو القرنين للمحاكمة لاقتحامه بيت الديمقراطية الامريكية

وزارة العدل
مكتب المدعي العام الأمريكي
مقاطعة كولومبيا
اتهام ثلاثة رجال فيما يتعلق بأحداث في مبنى الكابيتول الأمريكي
واشنطن – اتهم ثلاثة رجال اليوم في محكمة اتحادية في مقاطعة كولومبيا فيما يتعلق بأعمال الشغب في مبنى الكابيتول الأمريكي يوم الأربعاء ، 6 يناير 2021.

تم اتهام اليهودي يعقوب أنتوني تشانسلي ، المعروف أيضًا باسم جيك أنجيلي ، من ولاية أريزونا ، بالدخول أو البقاء في أي مبنى أو أراضي محظورة دون سلطة قانونية ، والدخول العنيف والسلوك غير المنضبط على أسس الكابيتول. تم القبض على تشانسلي اليوم.

يُزعم أنه تم التعرف على تشانسلي على أنه الرجل الذي شوهد في التغطية الإعلامية والذي دخل مبنى الكابيتول مرتديًا الأبواق وغطاء رأس من جلد الدب وطلاء أحمر وأبيض وأزرق للوجه وبلا قميص وبنطلون أسمر. حمل هذا الشخص رمحًا يبلغ طوله 6 أقدام تقريبًا ، مع ربط العلم الأمريكي أسفل النصل مباشرةً.

اتُهم آدم جونسون ، 36 عامًا ، من فلوريدا ، بتهمة واحدة تتعلق بالدخول أو البقاء عن عمد في أي مبنى أو أراضي محظورة دون سلطة قانونية ؛ تهمة سرقة ممتلكات حكومية واحدة ؛ وتهمة واحدة عن الدخول العنيف والسلوك غير المنضبط على أرض الكابيتول. تم القبض على جونسون يوم أمس وهو حاليا رهن الاعتقال.

يُزعم أنه في 6 يناير 2021 ، دخل جونسون بشكل غير قانوني إلى مبنى الكابيتول بالولايات المتحدة وأزال منبر رئيس مجلس النواب من حيث تم تخزينه في جانب مجلس النواب من مبنى الكابيتول. أدى البحث عن مصادر مفتوحة إلى قيام تطبيق القانون بجونسون ، الذي يُزعم أنه شوهد في صورة منتشرة على نطاق واسع داخل مبنى الكابيتول وهو يحمل المنصة.

تم اتهام ديريك إيفانز ، 35 عامًا ، من وست فرجينيا ، بتهمة واحدة تتعلق بالدخول أو البقاء في أي مبنى أو أراضي محظورة دون سلطة قانونية ؛ وتهمة واحدة للدخول العنيف والسلوك غير المنضبط في مبنى الكابيتول. تم احتجاز إيفانز يوم الجمعة.

يُزعم أنه في 6 يناير 2021 ، قام إيفانز ، العضو المنتخب حديثًا في مجلس مندوبي وست فرجينيا ، ببث مقطع فيديو مباشر على صفحته على Facebook ، وهو ينضم ويشجع حشدًا على دخول مبنى الكابيتول الأمريكي بشكل غير قانوني. في الفيديو ، يُزعم أن إيفانز يعبر عتبة المدخل إلى مبنى الكابيتول الأمريكي ويصرخ ، “نحن في الداخل! ديريك إيفانز في الكابيتول! ”

تتم محاكمة هذه القضايا من قبل مكتب المدعي العام الأمريكي لمنطقة كولومبيا والتحقيق فيها من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن وشرطة الكابيتول بالولايات المتحدة.

المعلومات الواردة في وثائق الاتهام هي مجرد ادعاءات. المتهمون بريئون حتى تثبت إدانتهم.

يواصل ATF و FBI حث الجمهور على الإبلاغ عن الاستخدام المشتبه به للأجهزة المتفجرة ، أو الأعمال العنيفة والمدمرة المرتبطة بالاضطرابات الأخيرة. يمكن لأي شخص لديه معلومات الاتصال بالرقم 1-888-ATF-TIPS (1-888-283-8477) أو إرسال بريد إلكتروني إلى ATFTips@Atf.Gov أو إرسال المعلومات بشكل مجهول عبر ReportIt.Com .

يبحث مكتب التحقيقات الفيدرالي عن الأفراد الذين ربما قاموا بالتحريض أو الترويج للعنف من أي نوع. يمكن لأي شخص لديه مواد رقمية أو نصائح الاتصال بالرقم 1-800-CALL-FBI (800-225-5324) أو إرسال الصور أو مقاطع الفيديو على Fbi.Gov/USCapitol

علكت وحق خضروات بت الحسن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس يعد حكام الولايات بانتقال سلس للسلطة ترامب يفقد أحد أكبر داعميه.. وفاة “ملك القمار

علكت وحق خضروات بت الحسن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس يعد حكام الولايات بانتقال سلس للسلطة ترامب يفقد أحد أكبر داعميه.. وفاة "ملك القمار

توفي ملك القمار الأميركي شيلدون أديلسون، أحد أكبر المؤيدين للرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، عن عمر ناهز 87 سنة.

وقالت شركة “لاس فيغاس ساندز“، الثلاثاء، وهي أكبر شركة للنوادي الليلية والقمار في العالم كان يملكها شيلدون أديلسون، إنه توفي الليلة الماضية متأثرا بمضاعفات إصابته بمرض السرطان.

وأسس أديلسون، الذي نشأ في أسرة يهودية فقيرة مهاجرة في بوسطن، فنادق ونوادي ليلية في لاس فيغاس ومكاو وسنغافورة. وحولته ثروته إلى شخصية ذات ثقل كبير في السياسة الأميركية.

وحارب الرجل الديمقراطيين وموّل الجمهوريين، من بينهم رجل الأعمال الذي أصبح رئيسا، دونالد ترامب. كما كان من الداعمين البارزين لإسرائيل.

أخبار ذات صلة
شيلدون أديلسون من أبرز مناصري إسرائيل في الولايات المتحدة
فلسطينيون يقاضون “ملك القمار”
شيلدون أديلسون
“ملك القمار” قد يمول نقل سفارة أميركا إلى القدس

وبعد أن بلغ صافي ثروته 33.9 مليار دولار في مارس 2019، احتل المرتبة 24 على قائمة أثرياء العالم على مؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات.

وقال الرئيس السابق جورج دبليو بوش في بيان، إن أديلسون “كان وطنيا أميركيا ومتبرعا سخيا للأعمال الخيرية، وداعما قويا لإسرائيل“،

والقاسم ابن الاحسين لافوها علينا جا مو طلع قائد الغوغاء على الكونغرس عربي واسمه علاوي

والقاسم ابن الاحسين لافوها علينا جا مو طلع قائد الغوغاء على الكونغرس عربي واسمه علاوي

قامت شركة تويتر بحظر حساب، علي ألكسندر، الذي تقول وسائل أعلام أمريكية إنه “أمريكي أسود من أصول عربية”، قاد إشعال فتيل العنف في مبنى الكونغرس الأمريكي الأسبوع الماضي.

إقرأ المزيد
شرطة الكابيتول الأمريكية تحقق في تصرفات بعض رجالها بعد أعمال الشغب الأخيرة

شرطة الكابيتول الأمريكية تحقق في تصرفات بعض رجالها بعد أعمال الشغب الأخيرة

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “بزنس إنسايدر“، تم حظر حسابات علي ألكسندر، وهو قائد حملة “أوقفوا السرقة” (المقصود سرقة الانتخابات) التي شاركت باقتحام مبنى الكابيتول في الأسبوع الماضي، في منصات إلكترونية مختلفة منها “تويتر” و”إنستغرام” و”باي بال”، الذي أرجع سبب ذلك لـ”انتهاك سياسة الاستخدام”.

وبرز الشاب، المدان بجرائم مختلفة، منها سرقة ممتلكات خاصة عام 2007، والسطو على سيارة، وسرقة بطاقة بنكية عام 2008، قبل اقتحام الكابيتول بأسبوعين.

تويتر تحظر حساب علي ألكسندر قائد أعمال العنف في الكونغرس ووسائل إعلام تصفه بـعلي أكبر ألكسندر

حيث غرد عبر حسابه في “تويتر” قائلا إن مجموعته “أوقفوا السرقة” ليست عنيفة بعد، وظل يستخدم كلمة “بعد” كتهديد دائم بأن المجموعة قادرة أن تحول مظاهراتها إلى احتجاج عنيف.

وكثيرا ما استخدم علي في تغريداته الرقم “1776”، الذي يرمز إلى الثورة الأمريكية ضد الاستعمار البريطاني، كنوع من التهديد لمعارضي جهود ترامب لإلغاء نتائج الانتخابات.

تويتر تحظر حساب علي ألكسندر قائد أعمال العنف في الكونغرس ووسائل إعلام تصفه بـعلي أكبر

وقال علي: “إذا فعلوا ذلك، لا يمكن تخمين ماذا سأفعل أنا و500 ألف شخص آخر بهذا المبنى”، وكتب أيضا: “1776 خيار متاح للأحرار”.

وتم رفع شعار “أوقفوا السرقة” من طرف أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، في إشارة لوجود تزوير في الانتخابات الرئاسية، أشبه بالسرقة لحساب الرئيس الجديد المنتخب جو بايدن.

تويتر تحظر حساب علي ألكسندر قائد أعمال العنف في الكونغرس ووسائل إعلام تصفه بـعلي أكبر ألكسندر

وبحسب صحيفة “ديلي بيست“، سرعان ما ازداد الاهتمام بهوية علي ألكسندر بعد انكشاف دوره المحوري في الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة واشنطن، حيث نشر فيديو في حسابه على “تويتر” لحادثة اقتحام الكابيتول، ظهر فيه وهو يهتف “النصر أو الموت”، وعلق: “أنا لا أنكر هذا.. أعتقد أن الناس يجب أن يكونوا مشاكسين وفوضويين. إننا نمتلك مبنى الكابيتول الأمريكي، وأنا لا أعتذر”.

تويتر تحظر حساب علي ألكسندر قائد أعمال العنف في الكونغرس ووسائل إعلام تصفه بـعلي أكبر

تجدر الإشارة إلى أن علي ألكسندر اشتهر منذ فترة، بعد أن نشر تغريدة عن نائبة بايدن المنتخبة، كامالا هاريس، قام ترامب نفسه بإعادة تغريدها، حيث زعم بأن هاريس ليست من الأمريكيين السود.

وفي يوليو عام 2019، شارك علي ألكسندر في “قمة وسائل التواصل الاجتماعي” التي نظمها البيت الأبيض مع عدد من “قيادات العالم الرقمي”.

والزهرة الزجية علكت ترامب يعلن الطواريء الان في واشنطن

والزهرة الزجية علكت ترامب يعلن الطواريء الان في واشنطن

كشف مصدر في وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين، أن الوزير مايك بومبيو أمر بإجراء تحقيق داخلي بشأن العبارة التي ظهرت على موقع الوزارة بشأن انتهاء حكم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأوضح المصدر -بحسب موقع “باز فيد” الأمريكي- أن “موظف ناقم” يعمل في وزارة الخارجية الأمريكية قام بتغيير المعلومات الشخصية للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، ونائبه مايك بنس.

وكان الموقع الرسمي للخارجية الأميركية قد نشر الاثنين، معلومات خاطئة عن موعد انتهاء فترة ولاية ترامب ونائبه بنس، تظهر أن ذلك سيحدث يوم الاثنين يوم 11 يناير، عند الساعة السابعة و48 دقيقة مساء.

قال رئيس مكتب الحرس الوطني الجنرال دانيال هوكانسون أنه سيكون هناك في البداية نشر 10000 جندي – بزيادة حوالي 4000 عن تلك الموجودة في العاصمة الآن.

هذا الرقم هو ضعف عدد القوات الأمريكية في أفغانستان والعراق مجتمعين.

قال رئيس NGB: “في الوقت الحالي لدينا 10000 وارد ونحن مخولون للذهاب إلى [15000]”. وقال إن القوات ستساعد وكالات المقاطعة والوكالات الفيدرالية في “مهام الأمن واللوجستيات والاتصالات والاتصال”.

ورفض الجنرال تحديد ما إذا كان الحراس سيكونون مسلحين ، مشيرًا إلى أننا “سنعمل عن كثب مع الوكالة الفيدرالية ومكتب التحقيقات الفيدرالي وإنفاذ القانون لتحديد ما إذا كانت هناك حاجة لذلك”. قال متحدث باسم الحرس الوطني في العاصمة الأمريكية لصحيفة Military Times يوم الأحد إنه بينما جاءت بعض القوات إلى المدينة بأسلحتها ، لم يتم التصريح بحملها في الشوارع بعد. وأي قرار من هذا القبيل للقيام بذلك سيعتمد على الوضع الأمني.

لم يتضح على الفور ما إذا كان سيتم السماح للقوات بارتداء الدروع الواقية للبدن ، لكن مصدرًا على دراية مباشرة بالانتشار قال لـ Military Times أن معظم قوات الحرس الموجودة حاليًا في مبنى الكابيتول ليس لديها “الضوء الأخضر” لارتداء الدروع الواقية للبدن أو خوذات. توفي ضابط شرطة الكابيتول براين سيكنيك ، وهو من قدامى المحاربين في الحرس الوطني الجوي ، يوم الخميس بعد أن ضربه مثيري الشغب في رأسه بطفاية حريق .

وقال هوكانسون إن القوات “مخولة بتنفيذ القانون إذا طلب ذلك من الوكالة الداعمة”. ومع ذلك ، شدد على أن استخدام قوات الحرس كوسيلة لإنفاذ القانون سيكون “حرفياً … الملاذ الأخير”.

وردا على سؤال حول ما إذا كان الحرس يتخذ إجراءات خاصة لفحص القوات المنتشرة – وكثير منهم في طريقهم بالفعل إلى واشنطن – بحثًا عن روابط متطرفة ، قال هوكانسون إنه “لم يكن على علم بذلك في هذا الوقت”.

كان نائب كولورادو جايسون كرو ، الذي عمل ضابطًا بالجيش في الفوج 75 رانجر ، قد ضغط على سكرتير الجيش رايان مكارثي لتوجيه مراجعة “[قسم التحقيق الجنائي] للقوات المنتشرة في حفل التنصيب لضمان عدم تعاطف الأعضاء المنتشرين مع القوات المحلية”. الإرهابيين “.

يخضع ما لا يقل عن جندي واحد في الخدمة الفعلية ، ضابطة عمليات نفسية متمركزة في ولاية كارولينا الشمالية ، للتحقيق لدورها في حشد يوم الأربعاء للرئيس دونالد ترامب ، وتم التعرف على أحد المحاربين القدامى على الأقل من قبل المحققين عبر الإنترنت على أنه انتهك مبنى الكابيتول

يوم الأحد ، توجه النائب عن ولاية نيو جيرسي ، توم مالينوفسكي ، إلى Twitter للتعبير عن مخاوفه بشأن التعاطف المحتمل للقوات ، قائلاً ، “أنا قلق بشكل متزايد بشأن هذه المشكلة في الرتب”.

قال هوكانسون ، رئيس NGB ، خلال مكالمة يوم الخميس أن القوات التي لها علاقات متطرفة أو معارضة “ستحال إلى السلطات المختصة”.

والحمزة ابو حزامين راح تصير الدماء للرجاب!!!حوبة !!البنتاغون يحشد بواشنطن ليلة ذكرى العدوان الثلاثيني على العراق عام 1991

عاجل

أفاد مكتب التحقيقات الفدرالي “إف بي آي” بأنه تم التخطيط لاحتجاجات مسلحة في جميع الولايات الأميركية الخمسين، خلال الأسبوع الذي يسبق تنصيب الرئيس المنتخب، جو بايدن، وفق شبكة “أي بي سي” نيوز الأميركية.

وكشفت نشرة داخلية لمكتب التحقيقات الفدرالي، صدرت الاثنين، ونشر الصحفي آرون كاترسكي من شبكة “أي بي سي” مقتطفات منها، أن “إف بي آي” تلقى “معلومات حول مجموعة مسلحة محددة تنوي السفر إلى العاصمة واشنطن في 16 يناير. محذرين من أنه إذا حاول الكونغرس تنحية الرئيس الأميركي (دونالد ترامب) من خلال التعديل الخامس والعشرين، فستحدث انتفاضة ضخمة”.

وأضافت النشرة، أنه “يجري التخطيط لاحتجاجات مسلحة في جميع عواصم الولايات الخمسين من 16 يناير حتى 20 يناير على الأقل، وفي مبنى الكابيتول الأميركي في الفترة من 17 يناير إلى 20 يناير”.

وأوضح كاترسكي أن مجموعة تدعو إلى “اقتحام” المحاكم الحكومية والمحلية والاتحادية والمباني الإدارية في حالة تنحية الرئيس ترامب قبل يوم التنصيب، وفق نشرة مكتب التحقيقات الفيدرالي.

ويبحث مكتب التحقيقات الفيدرالي عن معلومات من شأنها أن تساعد في تحديد الأفراد الذين يحرضون على العنف في واشنطن. وأعلن المكتب أنه سيتلقى أي معلومات سرية أو معطيات رقمية تصور أعمال الشغب والعنف في مبنى الكابيتول والمنطقة المحيطة به في واشنطن العاصمة، يوم السادس من يناير.

أ
مشروع قرار في مجلس النواب يدعو مايك بنس لعزل ترامب
الجمهوريون يعرقلون تفعيل مادة عزل ترامب.. وبيلوسي تحذر

الحرس الوطني

هذا وقال الجنرال دانيال هوكانسون قائد الحرس الوطني الأميركي، اليوم، إنه تم تكليف الحرس الوطني بتعبئة ما يصل إلى 15 ألفا من القوات في العاصمة واشنطن لدعم تنصيب بايدن.

وأضاف هوكانسون للصحفيين أنه من المتوقع نشر قوات قوامها نحو عشرة آلاف في المدينة بحلول يوم السبت لتعزيز الأمن وتأمين النقل والإمداد والاتصالات.

نصب واشنطن

وتمنع إدارة المتنزهات الوطنية في الولايات المتحدة دخول الجمهور إلى نصب واشنطن حتى 24 يناير، مشيرة إلى تهديدات محيطة بموعد تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

وأعلنت الإدارة يوم الإثنين أنها ستطبق إغلاقا مؤقتا “ردا على التهديدات المحيطة بالزوار وموارد المتنزه”.

وقال مسؤولون إن جماعات شاركت في شغب الأسبوع الماضي بمقر الكونغرس (كابيتول) الأميركي مستمرة في “التهديد بعرقلة” تنصيب بايدن في 20 يناير. نتيجة لذلك، يمنع المسؤولون الجولات بنصب واشنطن بدء من اليوم الإثنين ويستمر ذلك حتى 24 يناير”.

وأوضحوا أنهم قد يفرضون أيضا إغلاقا مؤقتا على طرق ومناطق تنزه ودورات مياه في المركز الوطني وقد يمتد الإغلاق “إن استمر وجود الظروف”.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع تقديم نواب ديمقراطيين في الكونغرس، الاثنين، نص اتهام بحق ترامب، متعهدين بالمضي قدما في إجراءات مساءلته.

ورفض الجمهوريون مشروع قرار يدعو نائب الرئيس مايك بنس، إلى تفعيل المادة الخامسة والعشرين من الدستور القاضية بعزل الرئيس، مما استدعى تاجيل الجلسة إلى الثلاثاء .

ويشير التشريع الذي جرى تقديمه الاثنين، إلى أن ترامب ألقى خطابا وسط تجمع، قبل قليل من قيام أنصاره بالهجوم، وأنه أدلى بتصريحات “شجعت وأدت إلى” أعمال فوضوية في الكابيتول.

التحقيق مع نقيب مارينز شارك بغزو العراق قاد غوغاء الكونغرس

التحقيق مع نقيب مارينز شارك بغزو العراق قاد غوغاء الكونغرس

تحقق قيادة القوات الخاصة الأولى مع نقيب عمليات نفسية لتورطها في مسيرة 6 كانون الثاني / يناير المؤيدة للرئيس دونالد ترامب في واشنطن العاصمة ، حسبما صرح متحدث باسم ميليتاري تايمز.

تحقق القيادة في تورط النقيب إميلي ريني في مسيرة الأربعاء. قالت ضابطة العمليات النفسية البالغة من العمر 30 عامًا لوكالة أسوشيتيد برس إنها قادت 100 عضو من مواطني مقاطعة مور من أجل الحرية الذين سافروا إلى واشنطن “للوقوف ضد تزوير الانتخابات” ودعم ترامب. بدأ التجمع بسلام بالقرب من البيت الأبيض ، لكنه أصبح قاتلاً فيما بعد عندما اقتحم مثيري الشغب المؤيدون لترامب مبنى الكابيتول.

أصرت ريني على أنها تصرفت في إطار لوائح الجيش وأنه لم يدخل أحد في مجموعتها مبنى الكابيتول أو خالف القانون.

قال ريني لوكالة أسوشييتد برس: “كنت مواطنًا عاديًا وأفعل كل شيء بشكل صحيح وضمن حقوقي”.

قال الرائد دان ليسارد ، المتحدث باسم قيادة القوات الخاصة ، لـ Military Times: “يمكنني أن أؤكد أن قيادتنا تحقق في تورطها”. القيادة ، ومقرها في فورت براج بولاية نورث كارولينا ، تشرف على قوات PSYOP.

تم تعيين Rainey في المجموعة الرابعة للعمليات النفسية في Fort Bragg ، وفقًا ليسارد. تستخدم قوات PSYOP المعلومات والمعلومات المضللة لتشكيل العواطف واتخاذ القرارات وأفعال الأعداء الأمريكيين. شعارها اللاتيني “Verbum Vincent” يعني “تغزو الكلمات” باللغة الإنجليزية.

كما دخلت Rainey مع السلطات المحلية. في مايو ، وفقًا لـ WRAL-TV ، تم اتهامها بإلحاق أضرار بالممتلكات وتم منعها من ملاعب Southern Pines لمدة عام بعد نشر مقطع فيديو لها وهي تسمح لأطفالها باللعب على المعدات التي تم إغلاقها بسبب احتياطات السلامة الخاصة بـ COVID-19. ولم يتضح في وقت متأخر من ليلة الأحد ما هي حالة الاتهامات. سجلات مقاطعة مور ليست متاحة على الإنترنت.

لم تنجح الجهود المبذولة للوصول إلى Rainey من خلال مجموعة Moore County Citizens For Freedom على Facebook على الفور.

في وقت سابق من يوم الأحد ، ألقي القبض على ضابط متقاعد بالقوات الجوية لتورطه في أعمال الشغب الدامية في الكابيتول التي أعقبت التجمع.

تم توجيه الاتهام إلى المقدم المتقاعد من القوات الجوية لاري ريندال بروك جونيور من تكساس في محكمة اتحادية يوم الأحد بعد أن تم التعرف عليه في الصور التي تظهره وهو يقف في بئر مجلس الشيوخ ، وهو يرتدي خوذة من الطراز العسكري ودرع واق وهو يحمل زوجًا. من الأصفاد المضغوطة.

قُتل اثنان من قدامى المحاربين في القوات الجوية – أحدهما ضابط في شرطة الكابيتول والآخر مثيري الشغب – نتيجة للإصابات التي لحقت بهم في أعمال الشغب بينما توفي ثلاثة آخرون.

استخدم الباحث جون سكوت-رايلتون معدات بروك ، بما في ذلك رقعة سرب المقاتلات رقم 706 ، للتعرف عليه. (وين ماكنامي / جيتي إيماجيس)
القبض على طبيب بيطري بالقوات الجوية في أعمال شغب الكابيتول في تكساس

خلال أعمال الشغب القاتلة يوم الأربعاء ، تم تصوير المقدم المتقاعد من القوات الجوية لاري ريندال بروك جونيور على أرض مجلس الشيوخ مرتديًا خوذة وسترة ثقيلة ويحمل أصفادًا مضغوطة

سبحان الله ما يستاهل!مقتل ضابط مارينز بغزو الكونغرس عارض غزو العراق بشدة

سبحان الله ما يستاهل!مقتل ضابط مارينز بغزو الكونغرس عارض غزو العراق بشدة

ساوث ريفر ، نيوجيرسي (أسوشيتد برس) – منذ أيام نشأته في قرية صغيرة في نيوجيرسي ، أراد بريان سيكنيك أن يصبح ضابط شرطة.

التحق بالحرس الوطني بعد ستة أشهر من تخرجه في المدرسة الثانوية عام 1997 ، وانتشر في السعودية ثم قيرغيزستان. قالت عائلته إن الانضمام إلى الحرس كان وسيلته للانضمام إلى سلطات إنفاذ القانون.

انضم إلى شرطة الكابيتول الأمريكية في عام 2008 ، ويخدم حتى وفاته يوم الخميس بعد تعرضه للهجوم عندما اقتحم مثيري الشغب بسبب خسارة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات مبنى الكابيتول الأمريكي ، معتقدين مزاعم الرئيس الكاذبة عن انتخابات مزورة.

قال جون كرينزل ، رئيس بلدية ساوث ريفر ، نيوجيرسي ، مسقط رأس سيكنيك: “أخبرني شقيقه أن برايان قام بعمله”.

هزت وفاة سيكنيك أمريكا وهي تتصارع مع كيف يمكن لحشد مسلح أن يقتحم قاعات مبنى الكابيتول الأمريكي مع اعتماد نتائج الانتخابات الرئاسية ، مما أدى إلى فرار مئات المشرعين والموظفين والصحفيين بحثًا عن الأمان. تُظهر مقاطع الفيديو المنشورة على الإنترنت عددًا كبيرًا من ضباط شرطة الكابيتول يحاولون عبثًا إيقاف مثيري الشغب المتصاعد ، على الرغم من أن مقاطع فيديو أخرى تُظهر عدم تحرك الضباط لوقف مثيري الشغب في المبنى.

أخطأت قيادة الشرطة في تقدير التهديد بشكل سيئ على الرغم من أسابيع من الإشارات إلى أن يوم الأربعاء قد يصبح عنيفًا ورفضوا مساعدة البنتاغون قبل ثلاثة أيام من أعمال الشغب ، ومرة ​​أخرى عندما نزل الغوغاء. وتحت انتقادات لاذعة ، استقال قائد الشرطة وكذلك كبار ضباط الأمن في مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين.

وقالت شرطة الكابيتول في بيان إن سيكنيك أصيب “أثناء تعامله الجسدي مع المحتجين”. قال اثنان من مسؤولي إنفاذ القانون إن سيكنيك ، 42 عامًا ، أصيب في رأسه بطفاية حريق أثناء القتال. لم يتمكن المسؤولون من مناقشة التحقيق الجاري علنًا وتحدثوا إلى وكالة أسوشيتد برس بشرط عدم الكشف عن هويتهم.

كان سيكنيك الأصغر بين ثلاثة أولاد نشأوا في ساوث ريفر ، وهي منطقة صغيرة تضم حوالي 16000 شخص في وسط نيوجيرسي ، على بعد 20 ميلاً من جزيرة ستاتن. تخرج من المدرسة المهنية والتقنية بمقاطعة ميدلسكس في إيست برونزويك ، نيو جيرسي ، في يونيو 1997.

وقالت المشرفة ديان فيلو إن السجلات المدرسية تظهر أن سيكنيك  أراد أن يكون في مجال إنفاذ القانون. ستكرمه المدرسة بزرع شجرة بلوط في الحرم الجامعي لترمز إلى قوته.

التحق بالحرس الوطني لنيوجيرسي للطيران في شهر ديسمبر / كانون الأول ، وكان لا يزال مراهقًا ، وانتشر لأول مرة في المملكة العربية السعودية في عام 1999. وفي عام 2003 ، تم نشره في قيرغيزستان ، حيث كان الجيش الأمريكي يدير قاعدة ترانزيت تدعم الحرب في أفغانستان. تم تسريحه بشرف في ديسمبر من ذلك العام.

بعد الغزو الأمريكي للعراق في مارس 2003 ، أصبح سيكنيك من أشد المنتقدين للحرب ، وكتب عدة رسائل إلى محرر الصحيفة المحلية التي انتقدت بشدة الرئيس السابق جورج دبليو بوش لإدارته للجهود المبذولة. وفي رسالة واحدة في يوليو / تموز 2003 ، نُشرت قبل خمسة أشهر من تسريحه رسميًا ، قال إن “قواتنا مرهقة للغاية ، والمعنويات منخفضة بشكل خطير بينهم”

وفي بيان صدر يوم الجمعة ، قالت عائلة سيكنيك إنه “أراد أن يكون ضابط شرطة طوال حياته” وانضم إلى الحرس “كوسيلة لتحقيق هذه الغاية”.

تقول سيرة ذاتية صادرة عن عائلته إن Sicknick كان يهتم بإنقاذ الكلاب الألمانية في أوقات فراغه وكان متجذرًا في فريق New Jersey Devils للهوكي. لقد نجا من قبل والديه ، تشارلز وجلاديس سيكنيك ، وإخوته كين وكريغ ، وصديقته منذ فترة طويلة ، ساندرا غارزا.

طلبت الأسرة من الجمهور احترام رغباتها “في عدم جعل وفاة بريان قضية سياسية”.

قالت العائلة: “برايان بطل وهذا ما نود أن يتذكره الناس”.

يوم السبت ، أمر حاكم ولاية نيوجيرسي فيل مورفي برفع علمي الولايات المتحدة ونيوجيرسي على نصف الموظفين في جميع مباني ومرافق الولاية تكريما لسكنيك ، قائلا إنه “يجسد روح الإيثار في ولايته الأصلية”.

قال مورفي: “ضحى الضابط Sicknick بحياته لحماية مبنى الكابيتول بالولايات المتحدة ، وبالتالي ، ديمقراطيتنا ذاتها ، من التمرد العنيف”. “إن اغتياله بلا داع على يد حشد عازم على قلب الدستور الذي كرس حياته لدعمه أمر مروع. ويحدوني وطيد الأمل في أن يتم التعرف بسرعة على مثيري الشغب الذين ساهمت أفعالهم بشكل مباشر في وفاته وتقديمهم إلى العدالة “.

___

سبحان الله يبقى العراق سيد الكرة الارضية مقتحم الكونغرس لديه 11 ميدالية لمشاركته بغزو العراق

سبحان الله يبقى العراق سيد الكرة الارضية مقتحم الكونغرس لديه 11 ميدالية لمشاركته بغزو العراق

عمل بروك كمفتش رئيسي للعمليات وقائد طيران داخل الوحدة ، مدعيا أنه حصل على ثلاث ميداليات خدمة جدارة ، وست ميداليات جوية ، وثلاث ميداليات للإنجاز الجوي في غزو العراق

رجل تم تصويره في معدات تكتيكية ويحمل أصفادًا بسحاب على أرضية مجلس الشيوخ يوم الأربعاء هو ضابط سابق في القوات الجوية قال لمجلة نيويوركر إنه اقتحم مبنى الكابيتول لأنه يعتقد أن الرئيس يريده أن يكون هناك أثناء انتخابات 2020 معتمد.

قال لاري ريندال بروك الابن للمراسل رونان فارو في قصة نُشرت: “طلب الرئيس حضور مؤيديه للحضور ، وشعرت أنه من المهم ، بسبب مدى حبي لهذا البلد ، أن أكون هناك بالفعل”. مساء يوم الجمعة.

كان بروك ، المقدم المتقاعد والمحارب المخضرم ، واحدًا من العديد من المتمردين الذين اقتحموا مبنى الكابيتول الأمريكي في 6 يناير. توفي خمسة أشخاص متأثرين بجروح أصيبوا بها في أعمال الشغب التي تلت ذلك ، من بينهم اثنان من قدامى المحاربين في القوات الجوية ، أحدهما كان ضابط شرطة في الكابيتول .

تم التعرف على بروك بفضل جهود نيويوركر وجون سكوت رايلتون ، الباحث الأول في Citizen Lab في مدرسة مونك بجامعة تورنتو.

قال سكوت رايلتون لصحيفة نيويوركر: “لقد استخدمت عددًا من التقنيات للتركيز على هويته ، بما في ذلك التعرف على الوجه وتحسين الصورة ، فضلاً عن البحث عن أدلة سياقية من أدواته العسكرية”.

وصول الحرس الوطني DC لصد المتظاهرين من مبنى الكابيتول في 6 يناير 2021 (Kyle Rempfer / Staff)
لهذا السبب لم يرد الحرس الوطني على الهجوم على مبنى الكابيتول

كان الرد على الحصار المفروض على مبنى الكابيتول غارقًا في الروتين.

كان أحد تلك القرائن السياقية هو رقعة سرب المقاتلة رقم 706. وبحسب ما ورد عمل بروك كمفتش رئيسي للعمليات وقائد طيران داخل الوحدة ، مدعيا أنه حصل على ثلاث ميداليات خدمة جدارة ، وست ميداليات جوية ، وثلاث أوسمة للإنجاز الجوي من الخدمة في أفغانستان والخدمة غير القتالية في العراق.

وقالت المتحدثة باسم القوات الجوية آن ستيفانيك في تصريح لصحيفة نيويوركر: “هذا الشخص لم يعد يخدم في احتياطي القوات الجوية. تقاعد في عام 2014. كمواطن عادي ، لم يعد لسلاح الجو سلطة عليه “.

يعمل بروك الآن في شركة Hillwood Airways ، وهي شركة طيران خاصة مقرها تكساس.

لم يرد مسؤولو القوات الجوية على الفور على طلب للتحقق من سجل خدمة بروك. ولم يرد مسؤولون من شركة هيلوود إيروايز على الفور على طلبات للتعليق.

استخدم الباحث جون سكوت-رايلتون معدات بروك ، بما في ذلك رقعة سرب المقاتلات رقم 706 ، للتعرف عليه. (تصوير Win McNamee / Getty Images)

استخدم الباحث جون سكوت-رايلتون معدات بروك ، بما في ذلك رقعة سرب المقاتلات رقم 706 ، للتعرف عليه. (تصوير Win McNamee / Getty Images)

بالنسبة للخوذة والدروع الواقية من الرصاص ، قال بروك لصحيفة نيويوركر إنه كان خائفًا من التعرض لهجوم من قبل أعضاء Black Lives Matter و Antifa. قال: “لم أرغب في أن أتعرض للطعن أو الأذى”.

ادعى خريج أكاديمية القوة الجوية أنه عثر على الأصفاد المرنة التي كان يحملها على الأرض. قال: “أتمنى لو لم ألتقط هؤلاء”. “كانت عملية تفكيري هناك كنت سألتقطها وأعطيها للضابط عندما أرى واحدة.”

يمكن أيضًا مشاهدة بروك في مقطع فيديو من قناة ITV News يخرج من جناح مكتب المتحدث نانسي بيلوسي مع مجموعة من العصيان المعروفين بوجودهم في الداخل. نفى بروك هذا الادعاء في محادثاته مع ذا نيويوركر ، قائلاً إنه توقف على مسافة خمسة إلى عشرة أقدام من المكاتب عندما دخل آخرون.

أعربت عائلة الضابط المتقاعد وأصدقائه عن مخاوفهم بشأن آرائه السياسية المتطرفة. قال بيل ليك ، ضابط سلاح الجو الذي خدم مع بروك ، لصحيفة نيويوركر: “لم أعد أتصل به لأنه أصبح شديد التطرف”.

قال بعض أفراد الأسرة إن معتقدات تفوق البيض ربما تكون قد دفعت بروك لاقتحام مبنى الكابيتول.

واستشهد بروك بادعاءات الرئيس الكاذبة بحدوث تزوير كبير في الانتخابات كدافع له ونفى تبني أي آراء عنصرية. وقال: “طلب الرئيس من أنصاره الحضور ، وشعرت أنه من المهم ، بسبب مدى حبي لهذا البلد ، أن أكون هناك بالفعل”.

وأضاف أنه يعتقد أنه كان موضع ترحيب لدخول مبنى الكابيتول عندما وصل إلى أبوابها ، على الرغم من حشد العصيان العنيف الذي يشتبك مع سلطات إنفاذ القانون.

كان بريان سيكنيك ، ضابط شرطة الكابيتول الذي توفي في 7 يناير بعد إصابته أثناء مواجهته مثيري الشغب في مبنى الكابيتول ، سابقًا رقيبًا في الحرس الوطني لنيوجيرسي الجوي. يظهر هنا في صورة من تدريبه الأساسي في عام 1997. (New Jersey National Guard)
الضابط الذي قُتل في هجوم الكابيتول كان طبيبًا بيطريًا في الحرس الوطني الجوي

كان بريان سيكنيك رقيبًا سابقًا في الحرس الوطني لنيوجيرسي الجوي وانتشر في الخارج خلال فترة وجوده في الجيش.

مكتب التحقيقات الفدرالي يعمل على تحديد وتوجيه الاتهام للمتمردين الذين تم تسجيل دخولهم إلى مبنى الكابيتول. ووجهت اتهامات إلى أكثر من 12 مثيري شغب حتى الآن ، بمن فيهم نائب في ولاية وست فرجينيا.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي في بيان: “لقد نشرنا مواردنا الاستقصائية الكاملة ونعمل عن كثب مع شركائنا الفيدراليين والولائيين والمحليين لملاحقة المتورطين في نشاط إجرامي خلال أحداث 6 يناير”.

تم تفعيل أكثر من 1000 جندي من الحرس الوطني ردًا على الهجمات التي ندد بها وزيرا الدفاع السابقان مارك إسبر وجيم ماتيس. أخيرًا ، أكثر من 6000 جندي من الحرس الوطني يتجه إلى المنطقة.

وقال ماتيس في بيان: “هجوم اليوم العنيف على مبنى الكابيتول ، محاولة لإخضاع الديمقراطية الأمريكية من خلال حكم الغوغاء ، أثارها السيد ترامب”. “إن استخدامه للرئاسة لتدمير الثقة في انتخابنا وتسميم احترامنا لإخواننا المواطنين قد تم تمكينه من قبل القادة السياسيين الزائفين الذين ستعيش أسماؤهم في العار كملفات في الجبن”.

سبحان الله !تتذكرون عندما طلبت واشنطن ان يغادر صدام البلاد ورفض الان طرد ترامب !!

سبحان الله !تتذكرون عندما طلبت واشنطن ان يغادر صدام البلاد ورفض الان طرد ترامب !!

وزع زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي، السيناتور ميتش ماكونيل، أمس الجمعة، وثيقة تحدد إجراءات تنفيذ محاكمة أخرى للرئيس دونالد ترامب، في حال تم عزله.

 

إقرأ المزيد
استطلاع: أكثر من 50% من الأمريكيين يؤيدون ترك ترامب لمنصبه قبل انتهاء ولايته

استطلاع: أكثر من 50% من الأمريكيين يؤيدون ترك ترامب لمنصبه قبل انتهاء ولايته

 

وأشار ماكونيل إلى أن السيناريو المتوقع إذا ما قام مجلس النواب بإقالة ترامب في آخر 12 يوما له في منصبه، هو أن يتلقى مجلس الشيوخ رسالة من مجلس النواب لإخطاره بالإجراء في 19 يناير، وهذا من شأنه أن يمنح مجلس الشيوخ خيار إصدار الأوامر لمديري المجلس، لتقديم هذه القرارت في نفس اليوم.

وذكرت “The Hill”  نقلا عن وثيقة كشفتها صحيفة “واشنطن بوست” لأول مرة، عن إجراءات مجلس الشيوخ في حال وافق مجلس النواب على مواد العزل، ونقلها إلى الغرفة العليا (مجلس الشيوخ)، قبل أو بحلول 19 يناير، في الفترة التي سيستأنف أعضاء مجلس الشيوخ أعمالهم العادية بعد عطلة يناير.

ونصت الوثيقة على أنه في اليوم الذي يلي عرض المديرين للقرارات، “يجب على مجلس الشيوخ أن يشرع في النظر فيها، ونتيجة لذلك، لن تبدأ محاكمة مجلس الشيوخ إلا بعد ساعة واحدة من أداء الرئيس المنتخب، جو بايدن، اليمين الدستورية.

وجاء في المذكرة: “ستبدأ محاكمة مجلس الشيوخ بعد انتهاء فترة ولاية الرئيس ترامب، إما بعد ساعة واحدة من انتهاء صلاحيتها في 20 يناير، أو بعد 25 ساعة من انتهاء صلاحيتها في 21 يناير”.

ولفتت وثيقة ماكونيل إلى أن مجلس الشيوخ، الذي من المقرر أن يعقد جلسات شكلية حتى 19 يناير، وهو اليوم السابق لأداء بايدن اليمين الدستورية، “لا يمكنه إجراء أي عمل خلال تلك الاجتماعات المبدئية دون موافقة بالإجماع”، حيث أكد زعيم الحزب الجمهوري أن ذلك من شأنه أن “يمنع مجلس الشيوخ من التصرف بشأن أي مواد عزل وردت من مجلس النواب، حتى يصبح بايدن رئيسا”.

ونصت الوثيقة على أن القرار “سيتطلب موافقة جميع أعضاء مجلس الشيوخ المئة، لإجراء أي عمل من أي نوع خلال الجلسات الشكلية المجدولة قبل 19 يناير، وبالتالي موافقة جميع أعضاء مجلس الشيوخ المئة لبدء العمل على أي مواد عزل خلال تلك الجلسات”.

كما أفادت بأن مجلس الشيوخ “يمكنه تلقي رسالة تعلن أن مجلس النواب قد عزل الرئيس أثناء عطلة مجلس الشيوخ، لكن أمين مجلس الشيوخ لن يخطر الغرفة بالرسالة حتى الجلسة العادية التالية، والتي من المقرر عقدها في 19 يناير”، في حين  يمكن أن تبدأ المحاكمة المبكرة في 20 يناير، دون موافقة جميع أعضاء مجلس الشيوخ الـ100.

وبحسب وثيقة ماكونيل، تنص قواعد الاتهام في مجلس الشيوخ على أنه “ما لم يأمر مجلس الشيوخ بخلاف ذلك، فبمجرد بدء المحاكمة، يستمر مجلس الشيوخ ف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى