اخبار العرب والعالم

قناة امريكية تطرد مذيع بسبب البدناء

علقت قناة “فوكس 5” الإخبارية، الإقليمية المخصصة للعاصمة واشنطن ومحيطها، عمل أحد مذيعيها، بعد تغريدة قال فيها إنه منزعج من أن “الأشخاص البدناء من جميع الأعمار يحصلون على أولوية قبل جميع العاملين الأساسيين”، لتلقي اللقاح المضاد لكوفيد-19.

وكتب بليك ماكوي، مذيع قناة “فوكس 5″، على تويتر: “عندما بقي معظم الناس في المنازل، كنا نذهب إلى العمل يوميا في مارس وأبريل ومايو وكل يوم منذ أن وضعنا أنفسنا وأحباءنا في خطر”، داعيا إلى “تطعيم جميع العاملين الأساسيين، ثم البدناء”.

وعقب التغريدة، أكد متحدث باسم “فوكس 5″ لمجلة “بيبول”، أن تعليق ماكوي عن العمل، تم بسبب ما نشره، “في انتظار مزيد من المراجعة”.

وغرد ماكوي اعتذارا في وقت لاحق من ذلك اليوم، قائلا إنه حذف التغريدة التي كانت “مسيئة، وغير حساسة”.

غير أن مغردين كثر، شككوا بمصداقية ماكوي، بعد رده على أحد المعلقين، بأنه ألغى التغريدة “بصراحة، لأنه ’من لديه الوقت للتجادل مع الغرباء على الإنترنت؟‘”

 وكانت العاصمة الأميركية واشنطن قد فتحت مؤخرا باب التطعيمات للحوامل، والذين يعانون من حالات مرضية سابقة، ومن يعانون من نقص المناعة، والذين يعانون من البدانة ولديهم مؤشر كتلة جسم يفوق 30.

يأتي ذلك في حين تبذل الولايات المتحدة جهودا كبيرة لتكثيف توزيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وحصلت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن على تعهدات بجرعات لقاح إضافية في وقت سابق من هذا الشهر، كفيلة بإيصال إجمالي المخزون الأميركي من اللقاحات إلى 600 مليون جرعة.

واحتفل بايدن، الخميس، بتقديم الجرعة رقم 50 مليونا في الولايات المتحدة، لكنه حذر من أن البلاد لا يزال أمامها طريق طويل للحصول على مناعة القطيع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى