صحة و جمال

كيف تحافظين على صحة العين ؟

تشير دراسات اخيرة نشرت مؤخرا تقول إلى أن جرعات معينة من فيتامين “A” تقلل من إمكانية الإصابة بإعتام عدسة العين والضمور البقعي المرتبط بالعمر، كما أنه يحافظ على صحة قرنية العين، وحمايتها من الجفاف، ويعتبر المكون الرئيسي في الخلايا الحساسة للضوء (العصي)، كما أنه يساعد في تكوين الميلانين.
يمنع فيتامين “C” تلف خلايا العين، ويقلل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين، وإبطاء عملية التنكس البقعي المرتبط بالعمر، وفقدان البصر، كما يحمي فيتامين “E” خلايا العين من الجذور الحرة التي تدمر الخلايا.

وتعتبر الكاروتينات، اللوتين والزياكسانثين، ذات خصائص مضادة للالتهابات، وتوجد في البقعة وشبكية العين، وتقلل الكاروتينات من خطر الإصابة بأمراض العين المزمنة، كما تعمل على حماية العين من أشعة الشمس، ومنع الضرر الناجم عن الضوء وتقليل خطر الإصابة بإعتام عدسة العين.

ينقل الزنك فيتامين “A” من الكبد إلى شبكية العين، وربطت الدراسات نقص الزنك بمشاكل الرؤية، مثل الرؤية الليلية الضبابية وإعتام عدسة العين، كما أشارت إلى أن أحماض أوميغا 3 الدهنية تساعد في تطوير الرؤية الطبيعية وتقليل الالتهاب وشفاء وتجديد خلايا الشبكية التي تضررت من التعرض للضوء والشيخوخة، وتزيد من إفراز الدموع وتغذية الطبقة الخارجية الدهنية وحماية العين من الزرق، كما أنها ضرورية لتطوير الرؤية الجيدة ووظيفة الشبكية، كما يحسن التوت من الرؤية الليلية، ويعزز نشاط بعض الأدوية مثل الأسبرين و الإيبوبروفين، مما يؤدي إلى ترقق الدم وزيادة النزيف أثناء العمليات الجراحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى