امن

لاجيء عراقي يعترف بتعطيل نظام مراقبة لطائرات امريكية

اعترف اللاجيء العراقي عبد المجيد معروف أحمد العاني للمحكمة الفيدرالية أثناء جلسة يوم الخميس أنه عبث بنظام الملاحة على متن الطائرة للحصول على عمل إضافي.

و قد كان من المقرر أن تطير الطائرة من ميامي إلى ناسو في جزر البهاما في 17 تموز وعلى متنها 150 شخص.
وعند إقلاع الطائرة في مطار ميامي الدولي شاهد الطيارون رسالة خطأ للنظام الخاص بتتبع السرعة والتوجيه وحالات الطيران الحرجة و أوقفت عملية الاقلاع على الفور.

وعند فحص الميكانيكيين للطائرة وجدوا قطعة من الرغوة ملتصقة داخل جزء من نظام الملاحة يسمى وحدة بيانات الهواء.
لذا قام المختصون بمشاهدة كاميرا المراقبة التابعة للخطوط الجوية الأمريكية و شوهد شخص يتجه إلى الطائرة قبل موعد الرحلة وخرج بعد أن أمضى سبع دقائق في العمل ضمن حجرة نظام الملاحة .

و قد تم التعرف على هذا الشخص في وقت لاحق من قبل زملاءه في العمل على أنه أحمد العاني ، و ذلك يعود إلى وجود اعوجاج في حركته عند مشاهدته على الكاميرا.

وعندما تم التحقيق معه يوم الخميس من قبل الضابط خوسية أ. رويز وهو ضابط طيران يعمل في مكتب مكافحة الإرهاب التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي صرح أحمد العاني بأنه لم تكن لديه نية لإلحاق الضرر بالطائرة .

و أكد أحمد العاني أن مفاوضات العقود المتوقفة بين الخطوط الجوية الأمريكية ونقابات الميكانيكيين كانت تؤذيه مالياً ،
مما جعله يعبث بالطائرة للتسبب في تأخير أو إلغاء الرحلة للحصول على عمل إضافي و هو إصلاح الطائرة.

لذا تم توجيه تهمة تعطيل الطائرة إلى أحمد العاني ، ومن المتوقع أن يمثل أمام المحكمة الفيدرالية في ميامي يوم الجمعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق