اقتصاد

ليس بالصومال انها بخهور عبد الله جاوين قيادة القوة البحرية والدفاع الساحلي ؟

كشف مصدر أمني، الثلاثاء، عن تفاصيل جديدة بشأن تعرض سفينة يعتقد أنها تنزانية إلى عملية سطو مسلح على يد قراصنة قرب مدخل ميناء خور عبدالله جنوبي العراق.

وقال المصدر، أن عملية السطو تمت عن طريق ٦ اشخاص يستقلون زروق (طواش) قاموا بسرقة مبلغ ٥٠ الف درهم اماراتي- أكثر من 13 ألف دولار-، وصادروا، أجهزة نقال وحواسيب، كما سيطروا على أجهزة الاتصال الأمر الذي منع طاقم الساحبة- السفينة- من طلب المساعدة الذين تم احتجازهم في المقصورة.

وأضاف أن معلومات حصول السطو وردت للقوات البحرية العراقية عبر سفينة قريبة من التي تعرضت للسطو.

وقال إن القوات البحرية قامت بسحب الساحبة وتدعى البارق إلى مكان آمن لغرض التحقيق بالحادث.

ومساء أمس الإثنين، أفاد عضو في البرلمان العراقي كاظم فنجان، وهو وزير سابق للنقل، بتعرض السفينة (البارق) للسطو المسلح أثناء تواجدها قرب مدخل خور عبد الله من جهة البحر.

وأضاف أن السفينة “كانت على مسافة قريبة جدا من منطقة الـ (STS) التي ظهر فيها اللغم البحري في الشهر الماضي، مشيرا إلى أن “المنطقة برمتها خاضعة لسيطرة شركة تسويق النفط (سومو)”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى