رياضة

ليفربول ينجو من فخ “قاهر الكبار”

نجا متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، نادي ليفربول، من مباراة صعبة جدا، مساء الأحد، أمام ضيفه وولفرهامبتون، بفضل قرارين في المباراة، تم اتخاذهما بمساعدة تقنية الفيديو (الفار) وحقق ليفربول انتصاره الـ18 في الدوري هذا الموسم، بنتيجة 1-0، على ضيفه وولفرهامبتون، سادس الترتيب، بفضل هدف للسنغالي ساديو ماني.

وسجل ماني هدف المباراة الوحيد، في الدقيقة 42، مستغلا تمرير عالية من زميله أدام لالانا بالكتف، أودعها السنغالي بسهولة في الشباك.

“نقطة سحرية” وسياسة ذكية.. كيف “يفوز” ليفربول بالدوري؟
وألغى حكم المباراة الهدف في بادئ الأمر، ظنا منه أن تمريرة لالانا كانت باليد، لكنه غير القرار بعد العودة لتقنية الفيديو.

وعاد (الفار) لمساعدة ليفربول بعدها بـ3 دقائق، عندما ألغى هدفا لوولفرهامبتون، عن طريق البرتغالي بيدرو نيتو، وذلك بسبب وقوف زميله الإسباني خوني أوتو في موقف متسلل، خلال بناء الهجمة.

وأثار القراران التحكيميان غضب لاعبي والطاقم التدريبي لوولفرهامبتون، الذين دخلوا في سجال طويل مع الحكم، من دون جدوى.

ورفع ليفربول رصيده إلى 55 نقطة، في صدارة الدوري، بفارق 13 نقطة عن ليستر سيتي الثاني، مع مباراة مؤجلة إضافية لليفربول.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى