صحة وعلوم

متى يبدأ الاختلاف بين الرجل والمرأة دراسة حديثة تثبت ذلك

يقول علماء أمريكيون إنهم اكتشفوا و”لأول مرة” أن الاختلافات بين أدمغة الرجال والنساء تبدأ في الرحم.

ومن المرجح أن تكون نتيجة الدراسة العلمية هذه “الأولى من نوعها” مثيرة للجدل، حيث يزعم بعض الخبراء أن التأثيرات الاجتماعية أكثر أهمية.

ولكن العلماء الذين أجروا عمليات مسح لأدمغة 118 جنينا في النصف الثاني من الحمل، لتحليل الروابط بين الجنس وتطور الدماغ، يعتقدون أن الاختلافات بيولوجية.

وقال البروفيسور موريا توماسون، من جامعة نيويورك “Langone”، إن أحد الاختلافات الرئيسة يكمن في الاتصال عبر المناطق المتباعدة من الدماغ.

وتقول الدراسة الأمريكية، التي نُشرت في مجلة العلوم التنموية العصبية المعرفية، إن أدمغة الإناث تنتج شبكات “بعيدة المدى” أثناء نموها في الرحم.

وأوضح البروفيسور توماسون، أن الأمر مختلف بالنسبة للذكور، الذين كانوا “أكثر عرضة للتأثيرات البيئية”.

ولكن البروفيسورة، جينا ريبون، مؤلفة كتاب “The Gendered Brain”، قالت إن معدي الدراسة “توصلوا إلى استنتاجات لا أساس لها، سعيا وراء أجندة الاختلاف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق