اخبار المحافظات

مجلس محافظة نينوى يتّهم الحلبوسي بالضغط لقبول مرشحه لمنصب المحافظ

اتهم مجلس محافظة نينوى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وثلاثين نائباً بالوقوف وراء تحريض أعضاء مجلس النواب ضد مجلس المحافظة. وقال إن رئيس البرلمان خيّره، عبر وسطاء، بين القبول بمرشحه أحمد الجبوري كمحافظ لنينوى أو عرض طلب حلّه في جلسة اليوم الخميس.
وكانت هيئة رئاسة مجلس النواب قد أرجات التصويت على طلب حل مجلس محافظة نينوى إلى جلسة اليوم الخميس إثر مشادّة كلامية حصلت في الجلسة الأخيرة بعد اتهام أحد النواب ببيع وشراء المناصب في المحافظة.
وقال أحد نواب محافظة نينوى إن “أعضاء من مجلس نينوى اتفقوا مع جهات سياسية على بيع منصب محافظ نينوى”، مؤكداً أن “هذه الجهات عرضت مبلغاً (120) ألف دولار لكل عضو في المجلس يصوت لصالح مرشحها لمنصب المحافظ.”
ويكشف العضو الذي رفض ذكر اسمه أن “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وكتلته الجديدة المؤلفة من ثلاثين نائباً يمارسون ضغوطات كبيرة على مجلس المحافظة منذ ثلاثة أيام للقبول بتمرير مرشحهم النائب أحمد الجبوري محافظاً لنينوى”، مبيناً أن “كتلة الحلبوسي هي من تبنّت موضوع جمع تواقيع النواب لحل مجلس المحافظة وعرضه على البرلمان.”
ويشير العضو في مجلس محافظة نينوى الى أن “هناك شخصيات سياسية مقربة من الحلبوسي كانت قد أجرت اتصالات بمجلس محافظة نينوى قبل إقالة نوفل العاكوب بثلاثة أيام وطلبت منا عدم قبول استقالة العاكوب وترك الموضوع إلى مجلس النواب”، معتقدا أن “هذه الفكرة جعلت مجلس المحافظة مجلساً ضعيفاً.”
وأجازت الفقرة ثانياً من المادة ٢٠ من قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم رقم ٢١ لسنة ٢٠٠٨ لمجلس النواب حل مجلس المحافظة بالتصويت المطلق لأغلبية أعضائه وفق طلب مقدم من ثلث أعضاء المجلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى