اقتصاد

مدير الجمرة الخبيثة يمهل الفاسدين في العراق 3 أشهر فقط

هدد قائد عملية “الجمرة الخبيثة” بملاحقة قاسية للفاسدين خلال فترة ال 90 القادمة .

وقال المفتش العام لوزارة الداخلية ومدير عملية “الجمرة الخبيثة” جمال الاسدي في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر , ان ال 90 يوماً القادمة ستكون قاسية على الفاسدين . داعيا الشرفاء للابتعاد عن الفاسدين لئلا يختلط علينا الابيض بالاسود .

وقد أطلق المجلس الأعلى لمكافحة الفساد في العراق أكبر عملية لتعقب شبكات الفساد المالي والإداري في البلاد.

وكشف مصدر في المجلس الأعلى أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، أمر بتطبيق عملية سُميت «الجمرة الخبيثة» لتعقب مسؤولين وموظفين متهمين بعمليات فساد يعملون في الدولة العراقية.

وتسبب الفساد على مدى سنوات في تبديد موارد العراق، وهو الذي يعاني أصلاً من تراجع الإيرادات بسبب انخفاض أسعار النفط وزيادة الإنفاق نتيجة التكاليف الكبيرة للحرب ضد تنظيم داعش، الذي أعلنت بغداد الانتصار عليه بعد حرب استمرت ثلاث سنوات.

وأضاف المصدر أن عملية «الجمرة الخبيثة» وضعتها شركة سويسرية، بالتعاون مع الأمم المتحدة، لتعقب شبكات ومافيات محلية ودولية عاثت فساداً في العراق، وستعتمد على وضع كمائن استباقية للفاسدين، ولن تكتفي بالقبض عليهم بعد تنفيذ عملياتهم.

وتابع المصدر أن غرفة عمليات «الجمرة الخبيثة» ستضم ممثلين عن هيئة النزاهة الوطنية وجهاز مكافحة الإرهاب ومكتب المدعي العام والإنتربول الدولي والقضاء، بالإضافة إلى أعضاء مجلس مكافحة الفساد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق