امن

مسعود بارزاني: تغيير الدستور بالقوة لا يجوز!

علق رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني، السبت، على الاحتجاجات التي تدور في البلاد، ودعوات تغيير الدستور، فيما عد ما يجري نتيجة لـ “الفشل المتراكم” طوال 15 سنة الماضية.

وقال البارزاني في بيان له : “إننا حريصون جداً على الأوضاع الراهنة ومآلات الاحتجاجات والتظاهرات في العراق، وعلى الأوضاع المستجدة، ونعتقد أنها ليست وليدة اليوم، بل هي نتيجة للفشل المتراكم خلال السنوات الخمسة عشر الماضية”.

وأضاف: “لقد تألم وتأذى الناس، وللمواطنين حق المطالبة بالحقوق والتعبير عن السخط، لذلك من الضروري الإنصات لمطالبهم. وعدم اللجوء الى العنف وإراقة الدماء لأنها لا تعالج المشكلات”.

وأوضح أن “إحدى أكبر المشكلات التي تواجه العراق هي إهمال الدستور وعدم تطبيقه. ولو تم تنفيذه بحذافيره لما حصل الكثير من المشكلات السابقة والموجودة حالياً. كما أن قانون الإنتخابات الحالي، هو الآخر، سبب لوجود المشكلات، ومن أجل إنهاء تلك المشكلات لابد من تغييره بحيث تكون النتائج معبرة عن الطموحات الحقيقية والعادلة لكافة المكونات”.

وبصدد الدعوات لتغيير الدستور، أكد أنه “نعتقد أن تغييره لا يجوز أن يكون بالقوة أو بالفرض، وفي الوقت ذاته لايجوز أن يؤدي التغيير الى التراجع عن المبادىء الديمقراطية وتقويض حقوق شعب كردستان والمكونات الأخرى”.

وشدد على أنه: “كما نؤكد أن النظام الديمقراطي هو الذي يصب في صالح الشعب العراقي، وليس النظام الديكتاتوري، وأن كل التغييرات المطلوبة في العراق يجب أن تكون ضمن إطار القانون وحسب الآليات الدستورية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق