اخبار المحافظات

مشكلة الطائرة التي جاءت من طهران مسمار بالتاير !!!!!

نقل مصدر صحفي مقرب من البعثة الدبلوماسية الإيرانية في العراق معلومات بشأن قضية “الجسم الغريب” في الطائرة العراقية العائدة من إيران مساء اليوم.

وثيقة: العراق يعلّق رحلاته الجوية إلى إيران

وقال المصدر في حديث مقتضب لـ “ناس” ( 15 آذار 2020) إن “هذا المسمار هو الذي ولد ازمة في مطار بغداد!”، مبيناً أن “طهران وقبل الطيران ابلغوا الطيار العراقي ان مسمارا في عجلة الطائرة، و الطيار قال لا مشكلة، وبالتالي هذا المسمار كان اصل المشكلة”.

وأضاف المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، أنه “استفسر شخصياً من مطار طهران وقالوا له ليس هناك تبليغ بوجود قنبلة، بل قلنا للطيار ان وجود المسمار ربما يولد مشكلة عند الهبوط لكن الطيار قال لا مشكلة و انه لن يعود الى مطار طهران ويفضل الهبوط في بغداد”.

 

وأوضحت سلطة  الطيران المدني، الاحد، حقيقة العثور على جسم غريب في طائرة الخطوط الجوية العراقية القادمة من العاصمة الإيرانية طهران.

وقالت سلطة الطيران في بيان، تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (15 اذار 2020) انه “بغية إيضاح الحقائق للرأي العام وتوخيا للمصداقية التي اعتدنا على اعتمادها في عملنا، تود سلطة الطيران المدني العراقي (عمليات مطار بغداد الدولي) التأكيد على انها تلقت بلاغا من قبل طاقم طائرة الخطوط الجوية العراقية ذات التسجيل YIASI برحلتها المرقمة IAW112 والقادمة من طهران يفيد بأن هناك جسما غريبا داخلها قبيل هبوطها في أرض المطار”.

واضاف، البيان انه “سرعان ما اتخذت إدارة مطار بغداد الدولي الإجراءات اللازمة والمباشرة بخطة الطؤارى في مثل هكذا حالات وحاصرت الطائرة حالما هبطت للكشف عن هذا الجسم الغريب الذي يتم التعرف عليه من قبل الجهات المختصة”.

ودعت، سلطة الطيران المدني “الجميع الى التأني في النشر وعدم استغلال فضاء التواصل الاجتماعي لنشر اخبار غير دقيقة تثير مخاوف الناس”.

واعلنت وزارة النقل، الاحد، اعادة فتح مطار بغداد الدولي وعودة الملاحة الجوية، بعد التأكد من سلامة الطائرة القادمة من طهران.

وأوضح بيان للوزارة، تلقى “ناس” نسخة منه، اليوم (15 اذار 2020) ان “وزارة النقل العراقية تود ان توضح للرأي العام ان الطائرة القادمة من مطار الامام الخميني -طهران الى مطار بغداد الدولي في تمام الساعة الـ 3:15 بتوقيت بغداد اليوم الموافق 2020/3/15 هبطت في مطار بغداد الدولي بعد الاشتباه بوجود مواد متفجرة على متنها”.

واضاف ان “برج المراقبة التابع للسلطات الايرانية قد ابلغ برج المراقبة العراقي بوجود قنبلة مؤقتة داخل الطائرة التي كان على متنها 136 راكباً، وتم ابلاغ قائد الطائرة قبل دخوله الاجواء العراقية بـ ١٠ كيلو”.

وتابع، انه “وبعد ذلك تم انزال الطائرة في مطار بغداد الدولي بمتابعة مباشرة من قبل وزير النقل الذي تواجد في برج المراقبة للاشراف على انزال الطائرة بأمان”، مبيناً ان “فريقا مكونا من جهاز الامن الوطني والدفاع المدني وجهاز مكافحة الارهاب وجهاز مكافحة المتفجرات وامن الطائرات قام باخلائها من الركاب والطاقم وتفتيشها، ثم بدأت الاجهزة بالكشف عن المتفجرات”.

وأكد وزير النقل خلال تواجده في مطار بغداد الدولي بحسب البيان انه “تم اعادة حركة الاجواء الى طبيعتها بعد قيام الاجهزة المعنية بالكشف والتفتيش والتأكد من خلو طائرة الخطوط الجوية العراقية وحقائب المسافرين الموجودة من أي مادة خطرة،  والتي تم الابلاغ عن وجودها من قبل مراقبي الملاحة الجوية الايرانية في مطار “الخميني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى