امن

مع الاسف صدام

تصريحات وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو للصحافة

وزارة الخارجية الأمريكية
تصريحات للصحافة
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
مطار جوزيه بوكنيك
ليوبليانا، سلوفينيا
13 آب/أغسطس 2020

 

الوزير بومبيو: لقد شاركت للتو في محادثة بين الرئيس ترامب ورئيس الوزراء نتنياهو والشيخ محمد بن زايد من الإمارات، وقد أعلنوا عن موضوع نعمل عليه منذ فترة، وهو تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة. هذه خطوة تاريخية مذهلة إلى الأمام. هذه أول مرة يتم فيها تطبيع العلاقات مع إسرائيل منذ عقدين ونصف، وقد اعترفت مصر والأردن والإمارات العربية المتحدة الآن بإسرائيل.

ونأمل أن يوفر ذلك أساسا جيدا لبناء رؤية السلام التي عرضها الرئيس وأريد أن أشكر كافة المشاركين الإماراتيين والإسرائيليين وكافة أعضاء الفريق الأمريكي الذين حققوا هذه النتيجة. هذه أخبار سارة. إنها بالفعل أخبار سارة للشرق الأوسط ونحن متحمسون جدا لما تحقق.

السيدة أورتاغوس: حسنا. مهلا، نحن على وشك الإقلاع. هل ثمة من يريد طرح أي سؤال بسرعة؟

الوزير بومبيو: نعم، سؤال سريع قبل أن…

السيدة أورتاغوس: تفضل.

السؤال: منذ كم من الوقت يتم العمل على هذا الموضوع؟ هل تطلعنا على أي تفاصيل بشأن التوصل إلى هذه النتيجة؟

الوزير بومبيو: نحن نعمل على الموضوع منذ عدة سنوات طبعا، ولكن لا شك في أننا كنا نعمل بجد على مدار الأشهر القليلة الأخيرة للتوصل إلى مكان يكون فيه الجميع مرتاحا إلى صحة هذه الخطوة وللتأكد من حفظ أمن إسرائيل ولاقتناع الإمارات العربية المتحدة بأن القيام بذلك أمر منطقي وفي صالح الدول كافة، ولا أتحدث هنا عن إسرائيل والإمارات فحسب، بل عن كافة دول الشرق الأوسط.

السيدة أورتاغوس: بسرعة، هل من…

السؤال: هل يشترط ذلك عدم ضم الضفة الغربية؟

السؤال: ما الرسالة التي يوجهها هذا الموضوع إلى…

الوزير بومبيو: سترون… سيتم التوقيع في البيت الأبيض. لا أعرف ما سيتم التوقيع عليه بالتحديد وسيتم الكشف عن المزيد من التفاصيل آنذاك. لا أعرف متى سيحصل ذلك بالتحديد ولكن تم ترتيب ذلك.

السيدة أورتاغوس: بشكل سريع.

السؤال: ما الرسالة التي يوجهها هذا الموضوع في ما يتعلق بالسلام والاستقرار في الشرق الأوسط؟

الوزير بومبيو: تتمثل الرسالة في أن السلام هو المسار للتقدم وأن رؤية السلام التي طرحتها إدارة ترامب توفر أرضية مناسبة لتجتمع حولها كافة دول الشرق الأوسط وتتكاتف وتنهي هذا التحدي التاريخي. آمل أن ينظر الفلسطينيون إلى هذا الأمر على حقيقته، أي أنه فرصة تاريخية لينعم الشرق الأوسط بالاستقرار والسلام.

السيدة أورتاغوس: حسنا، لقد انتهى الوقت.

الوزير بومبيو: حسنا، شكرا للجميع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى