امن

مقالا يحمل عددا من التساءلات … لماذا أنكرت أنقرة قصفها لمحافظة دهوك ؟

واين موقف حكومة بغداد من هذه الانتهاكات ؟ وهل سيطرد سفير أردوغان لدى بغداد ؟ .

مقالنا لهذا اليوم من اجل تسليط الضوء على اسالة لربما يجيب عنها المراقبون الدولييون أذ قالت الخارجية العراقية إن جميع المؤشرات تؤكد مسؤولية تركيا عن قصف دهوك، ووصفت إنكار أنقرة المسؤولية بأنه “مزحة سوداء”.

السؤال الاول . لماذا أنكرت أنقرة قصفها لمحافظة دهوك ؟ 

في هذا الاطار قال أحمد الصحاف المتحدث باسم الخارجية إن “رواية الدولة العراقية تؤكد أن أنقرة هي من تقف وراء الاعتداء، وهو ليس الأول ويأتي ضمن سلسلة اعتداءات مستمرة وإنكار تركيا وعدم المسؤولية هو “مزحة سوداء” لن تقبلها الدبلوماسية العراقية”.

خارجية تركيا
خارجية تركيا

وفيما يتعلق بمجريات التحقيق أوضح الاخير أن “لجنة التحقيق يرأسها وزير الخارجية فؤاد حسين بتوجيه من الكاظمي المياحي وهي ذات جهد وطني” وأضاف: “إن أراد الجانب التركي لجنة مشتركة للتحقيق فنحن نسعى لذلك وكل المؤشرات تؤكد أن الجانب التركي هو المسؤول عن الاعتداء”.

وقال إن “خارجية بغداد اتخذت الآن أقصى القواعد الإجرائية الممكنة ضمن العمل الدبلوماسي”، وأشار إلى أنه “تمت اليوم مفاتحة ممثلية العراق الدائمة في نيويورك وسيصار للطلب من مجلس الأمن عقد جلسة طارئة لبحث الاعتداء التركي واستصدار قرار يضمن للعراق سلامته وأمنه”.

ووصف الصحاف الاعتداء بأنه “الأخطر ضمن سلسلة الاعتداءات التركية في العراق”.

ولفت إلى أن “ما تقوله تركيا من أن هناك اتفاقية تسمح لها بالتوغل في العراق غير صحيح، إذ إن هناك فقط محضر اجتماع أبرمته أنقرة مع النظام السابق والمحضر رغم ذلك يلزمها بأن تطلب إذن الحكومة العراقية وأن لا يتجاوز التوغل 5 كم وهم لم يلتزموا بالمحضر ذاته”.

السؤال الثاني . هل سيُطرد سفير أردوغان لدى بغداد

تاتب بعد المطالبات بطرد السفير التركي قال الناطق بلسان الخارجية العراقية الصحاف، إن “بغداد طلبت من القائم بالأعمال العراقي في أنقرة العودة للبلاد، وسلمنا اليوم السفير التركي مذكرة احتجاج شديدة اللهجة وأُبلغ بالمواقف العراقي وما سيتخذ من إجراءات، والحكومة تستند لخطوات متعددة وكلها تختزل مصادر قوة يمكن اللجوء لها ولا نزال نعتمدها ضمن مسارات ومدد لاحقة”.

وفيما يتعلق بأوراق الضغط العراقية للرد قال الصحاف، إن “هناك خطوتين للكاظمي من الممكن استنباط بعض المؤشرات منهما في مقدمتها أنه لوح بأن للعراق خيارات متعددة تضمن أمنه وسيادته وربما تكون من بينها الورقة الاقتصادية، وثانية الخطوات زيارته إلى مقر وزارة الدفاع ولقاؤه بالقيادات الأمنية وبحث أمن وسيادة العراق وتطوير البنية العسكرية لمواجهة التحديات وهذا كله يضع التصورات الدبلوماسية أمام خيارات تتعلق بالتطبيقات الإجرائية”.

كيف قرأ الكاظمي قصف دهوك من قبل الطيران التركي ؟ 

وذلك وفي ظل التحديات الأمنية بعد اتهام تركيا بتنفيذ هجوم دهوك اذ وجه مصطفى الكاظمي بإعادة تأهيل جميع إمكانيات الجيش العراقي .

مصطفى الكاظمي - بغداد
مصطفى الكاظمي – بغداد

وذكرت صفحة المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي، أن الكاظمي ترأس اجتماعا للقيادات الأمنية والكوادر المتقدمة في وزارة الدفاع، وقالت إن الكاظمي و”في ظل ظروف التحديات الأمنية التي شهدها العراق يوم أمس”، وجه “رسالة واضحة بأننا موحدون وماضون في الدفاع عن بلدنا، وأن مهمة الجيش أن يكون رادعا لأي محاولة للمساس بسلامة أرض العراق”.

وقالت مصادر إن الكاظمي وجّه القيادات الأمنية “بضرورة التركيز في هذه المرحلة على الجهد الاستخباري ورفع مستويات التدريب، وأخذ الحيطة والانتباه” وذلك لتمكين القوات المسلحة من “أداء عمليات استباقية تشلّ إمكانيات الإرهاب، وتدرأ أي اعتداء على أرض العراق، وأرواح مواطنينا وممتلكاتهم”. حسب تعابير المكتب.

تفاصيل القصف الجوي التركي . 

يذكر أن حكومة بغداد أعلنت الحداد يوم أمس الأربعاء بعد مقتل 8 أشخاص وجرح نحو 23 آخرين جراء قصف على قرية في محافظة دهوك بكردستان العراق، وأدان المجلس الوزاري للأمن الوطني “الاعتداء التركي الغاشم الذي استهدف المواطنين الأبرياء في أحد المنتجعات السياحية بمحافظة دهوك، وتسبب بسقوط عدد من الشهداء والجرحى”، ووجه شكوى عاجلة لمجلس الأمن الدولي بشأن القصف التركي على دهوك.

سحب القوات والحديث عن اعتذار رسمي و دولي . 

طالبت بغداد أنقرة بسحب قواتها العسكرية من العراق وتقديم اعتذار رسمي عن القصف الذي أودى بحياة مدنيين أمس الأربعاء.

وأضافت الخارجية: “سلمنا سفير تركيا مذكرة احتجاج شديدة اللهجة تضمنت إدانة الحكومة العراقية لهـذه الجريمـة النكـراء التـي ارتكبتهـا القـوات التركيـة والتـي مثلـت قمـة لاعتـداءاتها المستمرة علـى سـيادة العــراق وحرمـة أراضـيـه وأخـذت طابعـا اسـتفزازيا جديـدا لا يمكـن السـكوت عنـه، تمثـل باستهداف المـواطنين الآمنـين داخـل عمـق المدن العراقيـة”.

وأضاف البيان أن “العـراق وإذ يطالـب بانسحاب القـوات التركيـة كـافـة مـن داخـل الأراضي العراقية فإنه يدعو تركيا لحل مشـاكلها الداخليـة بعيـدا عـن حـدود الـعـراق وإلحـاق الأذى بشـعبه، ويطالبهـا بتقــديم اعتــذار رسـمـي عـن هـذه الجريمـة وتعــويض ذوي الشهداء الأبريـاء والجرحى”.

نشرت وكالة الاستقلال للاخبار الخميس صورا لتشييع أحد ضحايا القصف التركي الذي استهدف السياح في مصيف برخ بمحافظة دهوك بشمال العراق.

عريس بغداد . 

أن الصور التي حصلت عليها وكالة الاستقلال تعود لتشييع العريس عباس العوادي الذي انتهت حياته، بعد 5 أيام من زواجه، حيث لم يهنأ بزواجه طويلا، فالقصف أنهى حياته قبل أن يبدأها بشهر عسل، الذي تحول إلى شهر دم وأحزان لعائلته ومحبيه.

بعد 5 أيام من زواجه.. تشييع جثمان
بعد 5 أيام من زواجه.. تشييع جثمان
بعد 5 أيام من زواجه.. تشييع جثمان
بعد 5 أيام من زواجه.. تشييع جثمان

 

موقف البرلمان العربي من هجوم دهوك الاخير . ؟ 

أدان البرلمان العربي، بشدة الهجوم التركي الغاشم على محافظة دهوك بإقليم كردستان بالعراق، والذي أسفر عن مقتل عدد من المدنيين، وجرح عشرات آخرين، مؤكدا أن هذا الاعتداء يمثل انتهاكا صارخا لكافة المواثيق والأعراف الدولية، وانتهاكاُ سافرًا لسيادة العراق ولمبادئ وقواعد حسن الجوار.

وشدد الاخير ، في بيان صادر، اليوم الخميس، على تضامنه ودعمه الكامل لجمهورية العراق في كل ما تتخذه من اجراءات لحماية مواطنيها وأراضيها والدفاع عن سيادتها، مطالبا تركيا بالتوقف عن هذه الأعمال العدائية واحترام سيادة جمهورية العراق على كامل أراضيها والالتزام بمبدأ حسن الجوار.

وأعرب البرلمان العربي عن خالص التعازي لذوي الضحايا الأبرياء والتمنيات بالشفاء العاجل لكافة المُصابين.

أقرأ |محاولة اغتيال الكاظمي ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى