امن

#مقتدى_الصدر:عبد المهدي هو من أعطى الاوامر لضرب المتظاهرين وهو يرد”:وانتصرنا على داعش عام ٢٠١٤!!

قال مقتدى الصدر على تويتر ان “بعض افراد القوات الامنية يمتلكون تسجيل لمكالمات تبين الاوامر بضرب المتظاهرين”.
ودعا “رئيس مجلس الوزراء الى تسلم هذه التسجيلات مع حمايتهم من التبعات ولو كان التسجيل الصوتي له شخصيا”.
وقال فينص رسالة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الى رئيس اللجنة العليا للتحقيق في احداث التظاهرات
••••••••••الى السيد رئيس اللجنة الوزارية العليا الدكتور نوري الدليمي المحترم،
لاستكمال التحقيقات يرجى تسلم اي تسجيل يأتي من اي مسؤول عسكري او مدني او مواطن يتعلق بالاحداث الاخيرة وان يدقق في صحته ويتم التحقق بمحتوياته اصوليا مهما كان مستوى المسؤول صاحب التسجيل وإدراجها في محاضر التحقيق لاستجلاء الحقيقة.
عادل عبد المهدي
رئيس مجلس الوزراء
القائد العام للقوات المسلحة
١٦-تشرين الأول-٢٠١٩

و عبدالمهدي رؤساء البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية ، على آخر التطورات الجارية في العراق والمنطقة ، وذلك خلال استقباله ، اليوم الأربعاء ، السفراء والقائمين بالأعمال العاملين في العراق من جميع دول العالم .

وشكر ونقف اليوم جميعا موحدين ضد الارهاب وانتصرنا على داعش عام ٢٠١٤ ويجب ان نعترف ان اربعين عاما من الحروب والدمار انعكست على اوضاعنا المجتمعية والسياسية والخدمية والاقتصادية وإهمال وصرف للأموال بشكل غير صحيح وتعطل لآلاف المشاريع نتيجة التخريب والفساد مع نمو سكاني متزايد بنسبة مليون نسمة سنويا ، ويجب إيجاد قوة متخصصة لحفظ النظام وليس مكافحة الشغب وهذه المفردة مرفوضة ، قوة مدربة على التعامل الحسن واحترام حق التظاهر وحقوق الإنسان وليس قوة عسكرية ، الى جانب سلسلة مشاريع واجراءات وقرارات لتحسين البيئة السياسية في البلاد .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق