امن

مقتل خبير متفجرات بتلعفر

نعى السفير الكندي لدى العراق، أولريك شانون، اليوم الأحد (10 كانون الثاني 2021)، مفكك ألغام عراقي الجنسية في تلعفر، وكان يعمل في مشروع ممول من قبل كندا.

وذكر شانون في تغريدة على تويتر، تابعتها (بغداد اليوم): “أنني حزين للغاية، للوفاة المأساوية لمزيل ألغام عراقي في تلعفر كان يعمل في سياق مشروع ممول من كندا”.

وأضاف: “نعبّر عن خالص تعازينا لأسرته”، مشيراً إلى أن “هذا الحادث، يؤكد استمرار التهديد الذي تشكله الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة في العراق”.

واختتم السفير الكندي تغريدته قائلاً، إن “كندا تظل ملتزمة بهذا العمل الانساني المهم”.

من جهتها، عبّرت المجموعة الاستشارية للألغام، التي ذكرها السفير الكندي، وأشار إلى تمويل بلاده لها، عن “بالغ الحزن لمقتل أحد مزيلي الألغام في المنظمة، جراء حادث انفجار بمخزن ذخائر في منطقة تلعفر بمحافظة نينوى، العراق”.

وأضافت المجموعة في بيان لها أن “تحسين غايب صالح، 24 عاما، عمل في المجموعة الاستشارية للألغام MAG)) منذ سن 18، وقد تسبب الحادث في إصابة موظف إضافي لمجموعة الاستشارية للألغام وثلاثة أفراد مدنين بجروح خفيفة وكلهم في المنزل للعملية التعافي”.

ووفقاً للبيان، قال دارين كورماك، الرئيس التنفيذي للمجموعة، إن “تحسين كان عضوا محبوبا ومحترما في عائلة MAG العراق، وكل من كان محظوظا لمعرفته والعمل معه سوف يتذكره كمزيل ألغام متفاني ملتزم بعمله المنقذ للحياة”.

وتابع كورماك: “في هذا الوقت المأساوي قلوبنا مع عائلة تحسين وأصدقائه وزملائه”، مبيناً أن “المجموعة الاستشارية للألغام والسلطات الوطنية ذات الصلة، تعمل معا للتحقيق في سبب الانفجار، وتم إبلاغ هيئة تنظيم المؤسسات الخيرية في المملكة المتحدة، وهي مفوضية المؤسسات الخيرية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى