اخبار العرب والعالم

مقتل فلسطيني برصاص صهاينة بحجة عملية طعن

قتل فلسطيني برصاص جنود الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد 31 يناير/كانون الثاني، عند المدخل الرئيسي لمجمع غوش عتصيون الاستيطاني، بين مدينتي بيت لحم والخليل جنوب الضفة الغربية.

القدس – سبوتنيك. وزعم الجيش الإسرائيلي أنه قتل الفلسطيني، بعد محاولته تنفيذ عملية طعن.

مظاهرات ضد خطة ضم إسرائيل لأراضي الضفة الغربية، بلدة بيتا الفوقا، يوليو 2020

 

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية، أنه “في مفرق غوش عتسيون قرب بيت لحم أحبطت قوة من جيش الدفاع صباح اليوم محاولة فلسطيني الاعتداء طعنا على أحد أفرادها.. وأفيد أن المعتدي قُتل بنيران القوة في المكان”.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في بيان اليوم الأحد إن “تقارير أولية وردت عن إحباط محاولة تنفيذ عملية طعن في مفرق غوش عتصيون. تم تحييد المخرب”.

من جانبه، أفاد جهاز الارتباط الفلسطيني في بيان “باستشهـاد فلسطيني، بعد إصابته برصاص الاحتلال جنوب بيت لحم”.

وهرعت قوات معززة من الجيش الإسرائيلي إلى مكان الحادث، وأغلقت الطريق الرئيسي فضلا عن القيام بعمليات بحث وتدقيق بهويات الفلسطينيين المسافرين على الطريق الواصل بين شمال وجنوب الضفة الغربية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى