امن

مقتل 35 من الحشد الشعبي العراقي في البوكمال الحدودية السورية

مقتل اكثر من 35 شخص في قصف رتل تابع الى كتائب حزب الله العراقيه بينهم 10 اشخاص تابعين الى النجباء ومسؤل الدعم اللوجستي لكتائب ابو الفضل العباس حجي علي الكعبي ومسؤل حواجز حلب ابو زينب في دير الزور قرب البوكمال السوريه

وأوضحت المصادر أن القصف أسفر عن مقتل 35 عنصرًا من تلك المجموعات بينهم قياديان، و احتراق عدد كبير من الآليات العسكرية.

ولم تعلن أي جهة حتى الساعة 23.26 بتوقيت غرينتش، المسؤولية عن القصف.

وتشهد الأجزاء التابعة للنظام السوري في دير الزور تواجداً كثيفاً للمجموعات الإرهابية التابعة لإيران ويتم إدارة تلك المجموعات من قبل الحرس الثوري الإيراني حيث تتعرض لقصف متكرر من طائرات أمريكية و إسرائيلية.

وتتحكم تلك المجموعات بالمناطق التي تتواجد فيها وتديرها دون الرجوع للنظام السوري.

و من قتلى الميليشيات الإيرانية عبد القدير خان و هو أفغاني الجنسية و قائد احد المجموعات المتمركزة في بادية البوكمال والملازم علي حسين و المجند أمجد عبد الهادي

وداعش ينقل هجماته من بادية حمص إلى حدود العراق, اليوم السبت 11 يوليو 2020 02:39 صباحاً

هجوم جديد شنّه تنظيم “داعش” ضد قوات النظام السوري، لكن هذه المرة في الجهة الشرقية من البادية التي شهدت انقطاعاً للهجمات التي ينفذها، مقابل تركيز نشاطه في الجهة الغربية منها خلال الأسابيع الأخيرة الماضية.

وهاجمت خلايا من التنظيم نقاطاً لقوات الهجانة التابعة للنظام في بادية البوكمال، شرق محافظة دير الزور، على الحدود السورية العراقية، ما أدى الى مقتل وجرح أكثر من عشرة عناصر من كلا الطرفين.

وحسب شبكة “نهر ميديا” المحلية، فإن خلايا التنظيم هاجمت نقاطاً للكتيبة 75 حرس حدود، التابعة للفوج العاشر في منطقة معيزيلة غرب مدينة البوكمال، ما أدى لمقتل ثلاثة عناصر من قوات النظام، بالإضافة لجرح عدد آخر، بالإضافة الى خسائر في صفوف التنظيم.

وكانت “الكتيبة 75” قد تمركزت في نقاطها الجديدة بعد أن وصلت إلى البوكمال في الثاني عشر من شهر آيار/مايو الماضي، بعد أن ظلت المنطقة الحدودية مع العراق خالية من قوات النظام لفترة طويلة، حيث تتمركز الميليشيات التابعة لإيران بكثافة هناك.

وخلال الأسابيع الماضية، شن تنظيم “داعش” هجمات متتالية ضد قوات النظام والميليشيات المحلية والإيرانية الداعمة لها في باديتي حمص وحماة شرق البلاد، بينما ردت قوات النظام وحلفائها بعمليات قصف جوي وتمشيط استهدفت مراكز تجمع خلايا التنظيم.

وزار قائد القوات المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكينزي مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال شرق سوريا، اليوم الجمعة 10 تموز.

وقالت وسائل إعلام كردية إن الجنرال كينيث ماكينزي وصل مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في زيارة مفاجئة.

وقال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي إنه ناقش مع قائد القوات المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكينزي، قضايا مشتركة كثيرة في مقدمتها “محاربة داعش وتنامي خطر الإرهاب الذي يهدد عالمنا وتوطين السلام في المنطقة”.

وأعرب عبدي في اللقاء، الذي يُعتقد أنه جرى في مدينة القامشلي عن تقديره للدعم المستمر الذي تقدمه القوات الأمريكية لقوات سوريا الديمقراطية في إطار محاربة الإرهاب وبناء الاستقرار.

وفي حزيران الماضي ، توعد قائد القوات الأميركية، في منطقة الشرق الأوسط الجنرال كينيث ماكنزي بمنع قوات الأسد من التقدم نحو مناطق قوات قسد، وأكد “ماكنزي” خلال مؤتمر عقده في معهد «الشرق الأوسط» في واشنطن أن القوات الأمريكية ستصد على الفور أيّ محاولة تقدم لقوات الأسد نحو شمال شرقي سوريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى