امن

من زور بيان داعش الارهابي وادعى ان كرديا فجر نفسه بجميلة وسط بغداد

بالوثيقة شنو السالفة داعش الارهابي يتبنى تفجير الحبيبية

بالوثيقة شنو السالفة داعش الارهابي يتبنى تفجير الحبيبية

سائق السيارة التي انفجرت في الحبيبية مصاب موجود الان في مستشفى العطاء في المدينة في ردهة العناية الفائقة يدعى حسين علي محمود يعمل في سرية للرصد والمتابعة في كتائب سيد الشهداء كان يحمل مواد متفجرة واثناء سيره بالمركبة حصل حريق بسيط في السيارة فقام بأيقاف السيارة على الفور ونزل منها هاربًا فانفجرت السيارة وتعرض لأصابات عديدة لكنه في حالة مستقرة الان وهذا كلامه ومن لسانه يوجد شخصين من الكتائب مكلفين بحمايته الاول في استعلامات المستشفى والثاني فوق رأسه ،

 

براءة داعش الارهابي !هل هم أتباع الخزعلي أم ربع الله ؟المفخخة التي انفجرت بالحبيبية بالخطأ تحمل صواريخ

براءة داعش الارهابي !هل هم أتباع الخزعلي أم ربع الله ؟المفخخة التي انفجرت بالحبيبية بالخطأ تحمل صواريخ
براءة داعش الارهابي !هل هم أتباع الخزعلي أم ربع الله ؟المفخخة التي انفجرت بالحبيبية بالخطأ تحمل صواريخ

أفاد مصدر أمني مسؤول، اليوم الجمعة، بان تحقيقات أولية أكدت أن السيارة التي انفجرت بالحبيبية أمس كانت تحمل عبوات وصواريخ وانفجرت بالخطأ.

 

وقال المصدر لـ”دجلة”، إن “التحقيقات الأولية لتفجير منطقة الحبيبة، بينت ان السيارة التي انفجرت كانت تحمل عبوات ناسفة وصواريخ انفجرت نتيجة خطأ فني، كالحادث الذي حصل مع الدراجة النارية قبل أيام، التي كانت تحمل عبوات، وكان عناصرها من الذين ينتمون لاحدى الفصائل المسلحة”.

وأضاف أن “التحقيقات مستمرة لتحديد هوية سائق السيارة، التي تفحمت جثته بشكل كامل بعد الانفجار”.

من ادخلهما للمنطقة المحصنة؟ انفجار سيارتين مفخخة بسوق الدجاج في مدينة صدام شرقي العاصمة #بغداد وعشرات القتلى والجرحى

من ادخلهما للمنطقة المحصنة؟ انفجار سيارتين مفخخة بسوق الدجاج في مدينة صدام شرقي العاصمة #بغداد وعشرات القتلى والجرحى

 

الصورة

الصورة

الصورة

الصورة

 

الصورة

 

 

 

الصورة

من ادخلهما للمنطقة المحصنة؟ انفجار سيارتين مفخخة بسوق الدجاج في مدينة صدام شرقي العاصمة #بغداد وعشرات القتلى والجرحى

 

 

من ادخلهما للمنطقة المحصنة؟ انفجار سيارتين مفخخة بسوق الدجاج في مدينة صدام شرقي العاصمة #بغداد وعشرات القتلى والجرحى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى