اخبار العرب والعالم

هجوم على فندق ايليت ومقتل وجرح اكثر من 40 في الصومال

أدى انفجار سيارة مفخخة أقتحمت فندق إيليت بالعاصمة مقيشو واطلاق نار الى مقتل وجرح اكثر من 40 عنصرا

وكان مسلحون اقتحموا فندقا فى العاصمة الصومالية مقديشو بعد تفجير بوابته بسيارة مفخخة، ما أدى إلى مقتل مسؤول في وزارة الإعلام والسياحة، وفى وقت سابق قال شاهد لرويترز إن دوى انفجار سُمع اليوم الأحد، فى فندق إيليت بشاطئ ليدو بالعاصمة الصومالية مقديشو أعقبه إطلاق نار ، بحسب ” اليوم السابع”.

وقد شوهدت أعمدة الدخان من مسافة بحسب شهود عيان.

وقال أحمد عمر “يستمر إطلاق النار في شكل متقطع وبحسب معلومات أولية تلقيناها، قتل خمسة أشخاص وأصيب أكثر من عشرة آخرين.. حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع لأن الانفجار كان قويا وهناك رهائن محتجزون”.

وفي وقت سابق، قال الضابط في الشرطة عدن إبراهيم: “دوى انفجار سيارة مفخخة استهدف فندق (ايليت) على شاطئ ليدو”، لافتا الى “إطلاق كثيف للنار داخل الفندق”.

وأكد شهود أن الهجوم على الفندق بدأ بانفجار قوي ثم فر أناس من حرم الفندق حيث كان يسمع إطلاق نار.

ويحمل هذا الهجوم بصمات متطرفي حركة الشباب الصومالية.

وقال الشاهد علي سيد عدن “كان الانفجار شديدا جدا وشاهدت دخانا يتصاعد من المنطقة، إنها الفوضى والناس يفرون من المباني المحيطة”.

والاثنين، قتل أربعة أشخاص على الأقل في تبادل للنار داخل سجن مركزي في مقديشو بعدما تمكن سجناء من الاستيلاء على أسلحة لحراسهم.

وجميع هؤلاء متطرفون من حركة الشباب ينفذ بعضهم عقوبة السجن المؤبد، وفق ما أكد مسؤول في الشرطة لم يشأ كشف هويته.

والشباب طردوا من مقديشو العام 2011 لكنهم لا يزالون يسيطرون على مناطق ريفية مترامية يشنون منها هجمات واعتداءات انتحارية في العاصمة، تستهدف خصوصا مقار حكومية وأمنية أو مدنيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى