صحة وعلوم

هل سمعت يوما عن #صوم_الماء ؟ | النتائج المترتبة على هذا التحدي في صحة الإنسان مبهرة

مع قدوم شهر رمضان المبارك .

مع قدوم شهر رمضان المبارك اعاده الله على امتنا العربية والاسلامية بالخير والبركات ولاكن هل سمعت يوما عن شي اسمه صوم الماء ؟

لياتي هذا الصيام الذي لم سهلا. شهر كامل بلا أي مشروبات أخرى سوى الماء، لكن النتائج المترتبة على هذا التحدي في صحة الإنسان مبهرة.

طريقة الصيام 

يكون صعبا على البعض خوض هذا التحدي في شهر رمضان، لكنه بكل تأكيد ليس مستحيلا، ويزيد من الفوائد التي يجنيها الصائمون من الامتناع عن الطعام والشراب من شروق الشمس حتى مغربها.

الصيام
الصيام

وحتى يكون الأمر مفيدا، على الإنسان أن يتناول الكمية المناسبة من المياه، ورغم أنه لا يوجد اتفاق عالمي على المقدار المطلوب، لكن هناك تقديرات تنصح بشرب لترين من الماء، أي ما يعادل 8 أكواب تقريبا.

وبحسب موقع (eatingwell) المتخصص في الشؤون الغذائية، فإن شرب الماء فقط لشهر واحد فقط يساعد على تحقيق التالي، بناءً على تجربة خاضها البعض:

خسارة الوزن: قد لا يتمكن البعض من ممارسة التمارين البدنية المهمة لخسارة الوزن بسبب ظروف مختلفة، ولذلك يشكل الاعتماد على الماء فقط بديلا مناسبا.

زيادة التمثيل الغذائي:

ياتي شعور البعض ممن خاضوا هذه التجربة، خاصة مع زيادة كمية المياه التي يشربونها يوميا، بتراجع الإحساس بالجوع بين الوجبات الرئيسية، وفي الوقت نفسه زاد مستوى الطاقة في أجسادهم، وهو يعني حصيلة التمثيل الغذائي القائم على تحويل الطعام والشراب إلى طاقة.

سفرة رمضانية
سفرة رمضانية

إبطاء عملية الشيخوخة: وجد البعض أن شرب الماء حصرا، يؤدي إلى تحسن مرونة البشرة، خلال شهر من شرب الماء فقط، وهو ما يعني تثبيط عملية التدهور التي تطرأ على الجلد وتبرز التقدم في العمر.

زيادة مستوى اللياقة: تزيد المياه، عندما تكون المشروب الوحيد للإنسان، من قدرته على الركض لفترة أطول، نظرا لتأثيرها على وظيفة المفاصل، حيث ستكون الأخيرة أقل تهيجا في الركبتين والكاحلين والوركين.

أما موقع (healthline) الصحي، فيصف الاعتماد على المياه كمشروب وحيد بـ”صوم الماء”.

وقال إن دراسات عدة ربطت بين “صوم الماء” وبعض الفوائد الصحية المذهلة، بما في ذلك تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات وأمراض القلب والسكري.

السكري في شهر رمضان
السكري في شهر رمضان

وأضاف أن شرب الماء فقط يعزز ما يعرف بـ”الالتهام الذاتي”، وهي عملية تجري داخل جسم الإنسان لتدمير الخلايا غير الضرورية أو الفاسدة التي قد تشكل خطورة على الجسم، وإعادة تدويرها.

وصوم الماء يعني الامتناع عن تناول أي مشروب باستثناء الماء لمدة لا تقل عن 24 ساعة، وتدوم هذه الفترة في الغالب بين 24- 27 ساعة، أما إذا كانت المدة أكثر من ذلك، فالأمر يحتاج إلى إشراف طبي.

ومن الأسباب التي تدفع البشر إلى هذا الصيام: أسباب دينية أو روحية أو لتخفيف الوزن أو إزالة السموم أو تحضيرا لإجراء طبي

كيف يصوم مرسض السُكري شهر رمضان المبارك ؟ 

بالنسبة لمرضى السكري فإن أمر الصيام يُشكل معضلة للبعض، بينما يعتبره بعض المرضى فرصة لضبط النفس والتخلص من عادات غذائية سيئة، وبسبب الوضع الصحي الخاص بهم هناك شروط وقواعد للصائم المصاب بمرض السكري، إليكم أهم المعلومات عن الصيام لمرضى السكري:

الصيام لمرضى السكري

إليكم أبرز المسموح والممنوع فيما يتعلق بالصيام لمرضى السكري فيما يأتي:

1. المسموح في الصيام لمرضى السكري
لا بدّ من ذكر كل ما هو المسموح والممنوع لصيام مرضى السكري في رمضان، والتي تتمثل في كل من الآتي:

إذا كان مريض السكري ينوي الصيام خلال هذا الشهر فيتحتم عليه مراجعة الطبيب المختص لأخذ الموافقة وفقًا لحالته الصحية، وقدرته على ضبط مستوى السكر في الدم.
إذا تمت الموافقة من الطبيب على الصيام، فمن المهم أن يبدأ المريض بإجراء بعض التغييرات التغذوية لتصبح قريبة من تلك الموجودة في رمضان كي لا يصاب جسمه بصدمة.
إن الخطر الناجم عن الصيام لدى مرضى السكري يقل لأولئك الذين يسيطرون على مستويات السكر لديهم، ومن لا يتناول أكثر من جرعتين من الأنسولين أو الدواء يوميًا.
2. الممنوع في صيام مرضى السكري
بعد أن قمنا بذكر المسموح في الصيام لمرضى السكري، لا بدّ الآن من التطرق إلى الممنوع لمرضى السكري في رمضان، إذ يمنع منعًا باتًا من نواحي صحية صيام رمضان لمريض السكري في الحالات الآتية:

كيف يصوم مريض السكر رمضان
كيف يصوم مريض السكر رمضان

مريض السكري من النوع الثاني بمراحله المتقدمة، والناتج عنه وجود خلل واعتلال بالكلى وخلل بالنظر وغيرها من المضاعفات.
مريض السكري المصاب بارتفاع مستمر في معدل السكر ويعاني من عدم القدرة على ضبطه، بحيث تتجاوز قراءته 300 ملليغرام/ ديسيلتر.
مريض السكري من النوع الأول إذا كان عدد الجرعات المتناولة من الدواء أو الأنسولين 3 – 4 جرعات، أو يستخدم مضخة الأنسولين.

الحامل أو المرضعة المصابة بالسكري.

مريض السكري المصاب بمرض مزمن، مثل: أمراض القلب، وأمراض الكلى، والسرطان، وقرحة المعدة، وغيرها.
مريض أصيب بغيبوبة كيتونية قبيل شهر رمضان بثلاثة أشهر تقريبًا.
حدوث نوبة انخفاض كبيرة في السكر بالدم قبل شهر رمضان بفترة.
مريض عانى من انخفاض متكرر في مستوى السكر بالدم في الأشهر الثلاثة قبيل رمضان.
أطفال مصابين بمرض السكري.
عمال مصابين بمرض السكري، والذي يتطلب عملهم مجهودًا عضليًا كبيرًا.
نصائح في الصيام لمرضى السكري عند الإفطار
بعد أن قمنا بالتنويه عن أبرز المسموح والممنوع في الصيام لمرضى السكري في رمضان لا بدّ من ذكر أهم النصائح التي يجب على مريض السكري مراعاتها عند وجبة الإفطار:

تناول وجبة الإفطار فور إقامة الأذان.

قسم وجبة الإفطار إلى عدة وجبات صغيرة الحجم، حيث تشمل كوب ماء، وحبات التمر، ومقبلات، والوجبة الرئيسة.
ابدأ وجبة الإفطار بكوب من الماء وثلاث حبات تمر صغيرة الحجم.
تجنب الأطعمة المالحة والمخللات.
تجنب الأغذية الدسمة والعالية بالدهون والمقالي.
اشرب كمية كافية من المياه.
ابتعد عن تناول المشروبات التي تحوي الكافيين كالمشروبات الغازية.
استبدل العصائر بحبة الفواكه الكاملة.
تناول الكربوهيدرات المعقدة بدلًا عن البسيطة كالخبز الأسمر بدل الأبيض.
نصائح في الصيام لمرضى السكري عند السحور
بعد التطرق إلى أبرز المسموح والممنوع في الصيام لمرضى السكري في رمضان، إليكم الآن مجموعة من النصائح التي يستطيع مريض السكري مراعاتها عند وجبة السحور:

أخر فترة السحور قدر الإمكان، أي بوقت قريب من الإمساك.
تناول وجبة سحور الشاملة لكافة العناصر والمجموعات الغذائية .
احسب الكميات والحصص الغذائية تبعًا لحالة المريض.
ركز على الكربوهيدرات المعقدة، مثل: الحبوب الكاملة.
ركز على البقوليات كالحمص والفول، حيث أنها عالية بالبروتين والألياف.
تناول الفواكه بالحبة الكاملة، وامتنع عن عصائرها.
تناول الدهون المفيدة كزيت الزيتون، وامتنع عن الدهون المضرة كالمقالي.
تناول مصادر البروتين الجيدة والمتنوعة وقليلة الدهون، مثل: الجبن قليل الدسم وبكميات سليمة، حيث أن البروتين يزيد فترة الاحساس بالشبع خلال النهار.
تجنب المشروبات المدرة للبول والتي تحوي الكافيين.
تجنب الأطعمة المالحة والمخللات.
اشرب كميات كافية من الماء.
متى يجب التوقف عن الصيام لمرضى السكري؟
يجب التوقف عن الصيام فورًا حال حدوث أحد الأمور الآتية:

ارتفاع مستوى السكر عن 300 ملليغرام/ ديسيلتر في الدم.
انخفاض مستوى السكر عن 60 ملليغرام/ ديسيلتر في الدم.
انخفاض مستوى السكر في الدم خلال الساعات الأولى من النهار إلى 70 ملليغرام/ ديسيلتر في الدم أو أقل.
الإصابة بأعراض انخفاض السكر المفاجىء من تعرق، وتعب، وإغماء، وسبات.
حدوث أي مرض أو عرض طارئ خلال الصيام.
متى يجب التوقف عن الصيام؟
يجب التوقف عن الصيام فورًا حال حدوث أحد الأمور الآتية:

ارتفاع مستوى السكر عن 300 ملليغرام/ ديسيلتر في الدم.
انخفاض مستوى السكر عن 60 ملليغرام/ ديسيلتر في الدم.
انخفاض مستوى السكر في الدم خلال الساعات الأولى من النهار إلى 70 ملليغرام/ ديسيلتر في الدم أو أقل.
الإصابة بأعراض انخفاض السكر المفاجىء من تعرق، وتعب، وإغماء، وسبات.
حدوث أي مرض أو عرض طارىء خلال الصيام.

تعرف على أجمل تهنئة بشهر #رمضان_الُمبارك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى