صحة وعلوم

هل كنت تعاني من نقص #فيتامين_B9 أم لا ؟

دراسة علمية تُجيب عن حالتك الصحية .. وتفضح "السر"

ذكرت دراسة طبية حديثة أن هناك 4 علامات تظهر على جسم الإنسان تكشف إن كنت تعاني من نقص فيتامين (B9) أم لا، وهو أحد 8 فيتامينات أساسية يستخدمها الجسم لدعم كل شيء من الحمض النووي إلى إنتاج خلايا الدم الحمراء.

فهذا الفيتامين (B9) ، المعروف أيضا باسم الفولات، يلعب دورا مهما في عدد من وظائف الجسم المهمة، حيث يعتمد تصنيع الحمض النووي واستقلاب الأحماض الأمينية وانقسام الخلايا عليه، فما الذي يمكن أن يحدث عندما لا يحصل جسمك على ما يكفي منه؟

ولحسن الحظ، هناك الكثير من الأطعمة مثل اللحوم والبيض والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان التي تحتوي على نسبة عالية من الفيتامين الذي ينتج حمض الفوليك بشكل طبيعي، لذلك من السهل نسبيا وضع الكثير من فيتامين (B9) في نظامك الغذائي.

وأشارت هيئة الصحة الوطنية البريطانية إلى أن أولى العلامات هي فقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك يحدث عندما يتسبب نقص فيتامين (B12) أو (B9)، ما يؤثر بشكل كبير على إنتاج الجسم لخلايا الدم الحمراء بشكلها الطبيعي، كما لا يمكنها العمل بشكل صحيح.

وأضافت أن العلامة الثانية هي الشعور بالإرهاق والتعب، فنقص حمض الفوليك له تأثير كبير على قدرتك على إنتاج الطاقة واستخدامها بشكل صحيح، ما يجعلك تشعر بالضعف وتعاني من التعب الشديد أثناء النهار.

ووفقا لموقع “هيلث لاين”، يعد التعب أحد الأعراض الأكثر شيوعا لتناول نظام غذائي منخفض في الأطعمة الغنية بفيتامين (B9)، ويحدث هذا لأن الجسم غير قادر على إنتاج خلايا الدم الحمراء بشكل صحيح والتي يمكن أن تعيق توصيل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

والعلامة الثالثة هي البشرة الشاحبة والباهتة، التي تظهر على الكثير منا بعد ليلة ثقيلة، ولكن فقدان حمض الفوليك الأساسي هو سبب محتمل آخر لمظهرك الباهت.

فعلى غرار فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، يمكن أن يترك فقر الدم المرتبط بفيتامين (B12) بشرتك شاحبة بسبب نقص خلايا الدم الحمراء.

ووجدت دراسة أجريت عام 2021 حول أعراض نقص حمض الفوليك أن اليرقان هو علامة منبهة أخرى في الجلد تدل على انخفاض مستوى فيتامين (B9)، حيث يحدث اصفرار الجلد نتيجة زيادة انحلال الدم (التمزق) الناجم عن ضعف تكوين خلايا الدم الحمراء، وبذلك تكون هي العلامة الرابعة.

العلامة الخامسة: كما أن الألم في فمك يعد علامة رئيسية أخرى على نقص حمض الفوليك ويمكن أن يظهر في عدد من الأشكال، حيث يمكن أن تحدث القرحة أو التهاب اللسان أو احمرار اللسان عندما لا يحتوي الجسم على ما يكفي من فيتامين (B9) لإصلاح وتركيب الحمض النووي.

ولا ينبغي أبدا تجاهل القرح والقروح المتكررة التي لا تختفي من تلقاء نفسها، لذلك من الأفضل الاتصال بطبيبك لتحديد السبب.

ما هو فيتامين ب9؟ : فيتامين ب9 هو أحد أعضاء مجموعة فيتامينات ب، ويعرف عادة بأسماء أخرى، مثل:

1. الفوليت (Folate)
هو الشكل الطبيعي من فيتامين ب9 والذي يتواجد عادة في المصادر الطبيعية المختلفة لهذا الفيتامين، مثل: الخضراوات الورقية الخضراء الداكنة.

2. حمض الفوليك (Folic acid)
هو الشكل الدوائي المصنع من فيتامين ب9، والذي يتم تصنيعه مخبريًا على هيئة مكملات غذائية مستقلة أو ممزوجة مع فيتامينات ومعادن أخرى.

كما من الشائع أن تتم إضافته إلى بعض الأصناف الغذائية أثناء عمليات تصنيعها، مثل: المخبوزات، والمعكرونة، ورقائق الفطور.

أهمية فيتامين ب9 للجسم

يلعب فيتامين ب9 دورًا هامًا في الجسم، إذ يساعد هذا الفيتامين على:

إنتاج خلايا دم حمراء وبيضاء جديدة وصحية، لذا فإن نقص هذا النوع من الفيتامينات قد يسبب مجموعة من المشاكل الصحية، مثل: الأنيميا وما قد يتبعها من مضاعفات صحية.

إصلاح أي تلف أو خلل قد يصيب الحمض النووي للخلايا والجينات، بالإضافة لضمان حصول انقسام سليم للخلايا.
خفض فرص إصابة الجنين بأي عيوب خلقية، وخاصة العيوب الخلقية التي قد تنشأ في الجهاز العصبي.
خفض فرص الإصابة بمرض السرطان.

تحسين قدرة الجسم على امتصاص بعض العناصر الغذائية واستخدامها بالشكل الصحيح، وخاصة الحديد، وفيتامين ب12.
تحسين صحة القلب والشرايين.
خفض فرص الإصابة ببعض الأمراض العصبية والنفسية، مثل: الخرف، والزهايمر، والاكتئاب.
أعراض نقص فيتامين ب9
إليك قائمة بأهم الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بنقص فيتامين ب9:

ضعف المناعة.

مشاكل واضطرابات هضمية، مثل: الإمساك، والنفخة، والغازات.
الإصابة بمتلازمة التعب المزمن.
فقر الدم.
شيب الشعر المبكر.
عيوب خلقية لدى الأجنة أو مشاكل في نمو الجنين في الرحم.
تقلبات مزاجية.
شحوب البشرة.
أعراض فرط فيتامين ب9
قد يتسبب تناول جرعات كبيرة من فيتامين ب9 على هيئة حمض الفوليك بظهور مجموعة من الأعراض الدالة على فرط فيتامين ب9 في الجسم،

مثل:

الغثيان.
فقدان الشهية.
تقلبات مزاجية حادة.
اضطرابات النوم.
نفخة وغازات.
المصادر الطبيعية لفيتامين ب9
إليك قائمة بأهم المصادر الطبيعية لفيتامين ب9:

السبانخ.
كرنب بروكسل.
الخس الروماني.
كبدة البقر.
الفاصوليا السوداء.
الهليون.
الأفوكادو.
البروكلي.
الأغذية المدعمة بحمض الفوليك، مثل: المعكرونة، والأرز.

حمض الفوليك والفوليت: أيهما أفضل؟

يعد كل من حمض الفوليك والفوليت أشكالًا مختلفة لفيتامين ب9، ورغم الاعتقاد الشائع بأن الجسم قادر على امتصاص فيتامين ب9 بشكل أفضل عند تناوله على هيئة مكملات حمض الفوليك، إلا أن الآراء في هذا الشأن تنقسم وتتضارب، كما يأتي:

يعتقد بعض العلماء أن الجسم يميل لاستقلاب وامتصاص حمض الفوليك بوتيرة بطيئة جدًا مقارنة بالفوليت، كما أن الأجزاء التي لا يتم استقلابها بالشكل الصحيح من حمض الفوليك قد تتراكم مع الوقت في داخل الجسم، مما قد يسبب بعض المشاكل الصحية، مثل: نمو الأورام السرطانية، ونقص فيتامين ب12، وأرق، وخلل في توازن الهرمونات الجنسية.
يعتقد علماء آخرون أن قدرة الجسم على امتصاص فيتامين ب9 والاستفادة منه تزيد بشكل ملحوظ عند استهلاكه على هيئة حمض الفوليك.
ولم تحسم البحوث والدراسات الجدل القائم في هذا الصدد حتى يومنا هذا.

فئات تنصح بتناول مكملات فيتامين ب9 (حمض الفوليك)
هناك فئات تعد أكثر عرضة من غيرها للإصابة بنقص في حمض الفوليك، وهذه الفئات تحديدًا قد ينصحها الطبيب بتناول جرعات معينة من مكملات حمض الفوليك، وهي:

النساء الحوامل أو النساء في سن الإنجاب بشكل عام.

النساء المرضعات.

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية متعلقة بتناول الكحوليات.
الأشخاص المصابون بأمراض معينة في الجهاز الهضمي، مثل: الداء الزلاقي، وسوء الامتصاص، وداء الأمعاء الالتهابي.
الأشخاص الذين يخضعون لعلاج غسيل الكلى.
الأشخاص الذين يتناولون بعض أنواع الأدوية، مثل: مدرات البول، وأدوية السكري، والأدوية الملينة.

نيذة مختصرة عن حمض الفوليك 

الفولات ويعرف أيضًا باسم فيتامين بي9 أو فولاسين هو أحد فيتامينات بي. يُصَنَع كـحمض الفوليك (بالإنجليزية: Folic acid)‏ لأنه أكثر استقرارًا أثناء المعالجة والتخزين

حيث ويقوم الجسم بتحويله للفولات، ويُستخدم كمكمل وكمُحصِن غذائي. الفولات عنصر أساسي لصنع الحمض النووي والحمض النووي الريبوزي ولإنتاج خلايا الدمّ الحمراء ولتأييض الأحماض الأمينية اللازمة لتقسيم الخلايا. وهو عنصر ضروري في النظام الغذائي لأن الجسم لا يمكن أن يصنعه. ويوجد بشكل طبيعي في العديد من الأغذية. الاستهلاك اليومي الموصى به للبالغين من حمض الفوليك في الولايات المتحدة هو 400 ميكروغرام من الأطعمة أو المكملات الغذائية. تم اكتشافه ما بين عامي 1931 و1943. وهو على قائمة منظمة الصحة العالمية للأدوية الأساسية.

الاسم النظامي (IUPAC)

حمض الفوليك
حمض الفوليك

 

الخواص
صيغة كيميائية C19H19N7O6
كتلة مولية 441.4 غ.مول−1
المظهر مسحوق بلوري أصفر-برتقالي
نقطة الانصهار 250 °C (523 K), تحلل كيميائي[1]
الذوبانية في الماء 1.6 mg/L (25 °C)[1]
حموضة (pKa) 1st: 4.65, 2nd: 6.75, 3rd: 9.00[2]
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

 

#غوغل تستدعي ملايين القطع من الساعات الالكترونية من الأسواق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى