اخبار المحافظات

وزارة الزراعة تؤكد ان التمور المستوردة تدخل للعراق بطرق غير شرعية وتمنع استيراد محصول الفلفل لوفرته محليا.

اكد وزير الزراعة صالح الحسيني، الخميس، ان التمور المستوردة تدخل للعراق بطرق غير شرعية.
وقال الحسيني ان “الوزارة لن تسمح بمنح اي اجازة لاستيراد التمور من الخارج”، مبينا ان “ما يدخل منها الى تدخل بطرق غير شرعية شانها شان المحاصيل الاخرى”.
واضاف الحسيني ان “الوزارة تشجع المستثمرين العراقيين على انشاء مصانع لتعبئة وتعليب التمور من اجل ازدها محصول التمور ودعم هذا القطاع المهم”.
يذكر ان العراق كان ينتج ثلاثة أرباع محصول التمر الإجمالي في العالم أي نسبة 75%، وبانواع مختلفة ابرزها بينما اصبح العراق الان ياتي بعد مصر وإيران والسعودية في ترتيب الدول المنتجة للتمور
على صعيد متصل قال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف إنه “استنادا الى الصلاحيات المخولة لوزير الزراعة بمنع وفتح الاستيراد حصلت الموافقة على منع استيراد محصول الفلفل لوفرته محليا ومن جمبع المنافذ الحدودية واعتبارا من 12 من حزيران الحالي”. واضاف النايف انه “تم اعطاء مهلة عشرة أيام للمستوردين الحاصلين على موافقة مسبقة والذين قاموا بأدخال جزءا من الارساليات المستوردة وذلك لمنحهم الوقت الكافي لاستكمال ماتبقى منها “، موضحا الى انه “اصبح عدد المحاصيل الممنوعة من الاستيراد خمسة عشر محصولاً وهي (الطماطم والخيار والبطاطا والباذنجان واللهانة والقرنابيط والفلفل والجزر والنبق والخس والذرة الصفراء والرقي والبطيخ والثوم والشجر )، اضافة الى التمور الممنوعة من الاستيراد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق