امن

وزراء خارجية الناتو سيجتمعون ليومين لبحث قضية العراق

سيشارك وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو في الاجتماع الإفتراضي لوزراء خارجية حلف الناتو من الأول إلى الثاني من شهر كانون الأول/ديسمبر.لبحث قضية العراق

وسينضم الوزير إلى وزراء خارجية الحلفاء لمناقشة تحديات الأمن عبر المحيط الأطلسي، بما في ذلك البيئة النامية للتهديد.

وسيقوم الوزير خلال هذين اليومين بإعادة التأكيد على التزام الولايات المتحدة بتحالف الناتو، الذي ضمن السلام والازدهار لأكثر من سبعة عقود. كما سيقوم الوزير ونظرائه من الناتو والدول الشريكة بتسليط الضوء على نجاحات الحلف ومناقشة القضايا الراهنة، بما في ذلك زيادة قدراتنا الأمنية المشتركة وإعادة التأكيد على مركزية قيمنا عبر المحيط الأطلسي من خلال عملية الانعكاس التطلعية لحلف الناتو 2030 وكذلك تعضيد مهمة الناتو في العراق وتعزيز قدراتنا لمواجهة التحديات المستقبلية مثل دفاع الأمن الإلكتروني والأوبئة العالمية.

وقال الامين العام للناتو جينس ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي

: سيواصل الناتو محاربة الإرهاب ، وسنواصل محاربة داعش  ، وسنفعل ذلك بعدة طرق مختلفة.

وبالطبع ، وجودنا في أفغانستان يتعلق بمكافحة الإرهاب. لقد رأينا القاعدة ، لكننا رأينا أيضًا تنظيم داعش يعمل في أفغانستان.

نحن الآن نصعد في العراق. لدينا مهمة تدريبية في العراق. نحن نقدم الدعم لقوات الأمن العراقية ، ولكننا الآن بصدد تصعيد وتعزيز وجودنا في العراق لتقديم المزيد من الدعم. وحلف الناتو ، بالطبع ، عضو في التحالف العالمي بقيادة الولايات المتحدة لمحاربة داعش

ونحن نعمل أيضًا مع شركاء آخرين في المنطقة ، مثل تونس ، مثل الأردن ودول أخرى ، لمساعدتهم على محاربة الإرهاب وبناء القدرات وتقديم المساعدة بطرق مختلفة.

وأعتقد أن أهم رسالة لدي في محاربة الإرهاب هي أن أفضل سلاح لدينا هو تدريب القوات المحلية. هذا هو بالضبط ما فعلناه الآن لعدة سنوات في أفغانستان. وهذا مكّننا أيضًا من تقليص وجودنا العسكري. وبعد ذلك تقوم قوات الأمن الأفغانية بعمل المزيد والمزيد. وهذا هو الهدف أيضًا في العراق. نحن بحاجة لمنع داعش من العودة. أفضل طريقة للقيام بذلك هي تمكين قوات الأمن العراقية لتكون قادرة على محاربة داعش وأن تصبح أقوى. لذا ، فإن الناتو كتحالف تدريبي ، وحلف الناتو كحلف ، ومنصة ندعم فيها ، وندرب ، ونساعد ونقدم المشورة لقوات الأمن في دول مثل العراق أو أفغانستان ، هي أدوات أساسية في مكافحة الإرهاب الدولي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى