فنون

وفاة النجمة المعروفة نادية لطفي

توفيت النجمة المعروفة نادية لطفي، عن عمر ناهز الثلاثة والثمانين عاما، بعد صراع طويل مع المرض،

وكانت نادية لطفي، وهي إحدى أهم نجمات الجيل الذهبي في السينما المصرية قد دخلت في غيبوبة الأربعاء الماضي، بعد تدهور حالتها الصحية، إذ عانت من ضيق في التنفس منذ فترة، ودخلت بعدها العناية المركزة.

وكان أول ظهور سينمائي لبولا شفيق، الشهيرة بـ”نادية لطفي”، في فيلم “سلطان” أمام الممثل الراحل فريد شوقي، من إنتاج عام 1958، وذلك قبل أن تشارك في بطولة العديد من أشهر أفلام السينما المصرية، ومنها “الخطايا” و”للرجال فقط” و”الناصر صلاح الدين” و”السمان والخريف” و”قصر الشوق”، وكان آخر ظهور فني لها بمسلسل “ناس ولاد ناس” في 1993.

وكانت نادية لطفي قد احتفلت بعيد ميلادها في 3 يناير الحالي، وقد ظهرت قبل أيام من وفاتها في مقطع مصور نعت فيه النجمة الراحلة ماجدة الصباحى، التى وافتها المنية في وقت سابق.

وأعربت نادية لطفي وقتها عن حزنها الشديد، بعد تلقيها خبر وفاة ماجدة الصباحي، معربة عن صدمتها الكبيرة من الخبر المؤلم.

بولا محمد مصطفى شفيق هو اسمها الحقيقي، ولدت في حي عابدين في القاهرة لأب مصري وأم مصرية إسمها فاطمة من محافظة الشرقية وليس كما يدعى إنها بولندية حسب لقائها مع الإعلامي أسامة كمال ، حصلت على دبلوم المدرسة الألمانية بمصر عام 1955 ، واكتشفها المخرج رمسيس نجيب وهو من قدمها للسينما وهو من اختار لها الاسم الفني (نادية لطفي) اقتباسا من شخصية فاتن حمامة نادية في فيلم لا أنام للكاتب إحسان عبد القدوس اسمها الحقيقي “بولا محمد لطفي شفيق”. ويشهد لها الشاعر الفلسطيني الشهير ( عزالدين المناصرة ) بأن ( ناديا لطفي كانت امرأة شجاعة عندما زارتنا خلال حصار بيروت عام 1982. وبقيت طيلة الحصار حيث خرجت معنا في (سفينة شمس المتوسط اليونانية )إلى ميناء طرطوس السوري حيث وصلنا يوم 1-9-1982.).

تألقت في العديد من الأفلام بعضها مع الفنانة سعاد حسني مثل (السبع بنات).

قدمت عملا تلفازيا واحداً وهو ناس ولاد ناس وعملا مسرحيا واحداً وهو بمبة كشر، وكان لها نشاط ملحوظ في الدفاع عن حقوق الحيوان مع بداية ثمانينات القرن العشرين.

حياتها الأسرية
تزوجت في حياتها ثلاث مرات، الأولى كانت عند بلوغها العشرين من عمرها من ابن الجيران الضابط البحري «عادل البشاري» ووالد ابنها الوحيد أحمد الذي تخرج من كلية التجارة ويعمل في مجال المصارف، والثانية من المهندس «إبراهيم صادق شفيق»، وكان هذا في أوائل سبعينات القرن العشرين ويعتبر أطول زيجاتها، والثالثة من «محمد صبري».

أعمالها
من الأفلام
على ورق سوليفان.
الناصر صلاح الدين.
سلطان.
حب إلى الأبد.
عمالقة البحار.
حبي الوحيد.
السبع بنات.
عودي يا أمي.
مع الذكريات.
قاضي الغرام.
أيام بلا حب.
حياة عازب.
صراع الجبابرة.
مذكرات تلميذة.
من غير ميعاد.
الخطايا.
أبي فوق الشجرة.
السمان والخريف.
النظارة السوداء.
جواز في خطر.
سنوات الحب.
حب لا أنساه.
دعني والدموع.
ثورة البنات.
حب ومرح ودموع.
للرجال فقط.
مدرس خصوصي.
بين القصرين.
المستحيل.
الباحثة عن الحب.
مطلوب امرأة.
الحياة حلوة.
عدو المرأة.
3 قصص.
الخائنة.
السمان والخريف.
غراميات مجنون.
الليالي الطويلة.
عندما نحب.
جريمة في الحي الهادئ.
أيام الحب.
كيف تسرق مليونير.
نشال رغم أنفه.
سكرتير ماما.
الأخوة الأعداء.
بديعة مصابني.
لا تطفئ الشمس
من المسلسلات
ناس ولاد ناس.
من المسرحيات
بمبة كشر.
وفاتها
توفيت في 4 فبراير 2020 بعد تدهورحالتها الصحية، إثر إصابتها بنزلة شعبية حادة أدت إلى فقدان وعيها ودخولها العناية المركزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق