سياسة

وفاة رئيس وزراء استراليا الاسبق

توفي بوب هوك المشرع اليساري ذو الشخصية المؤثرة، الذي شغل منصب رئيس وزراء أستراليا في الفترة من عام 1983 وحتى عام 1991، مساء أمس الخميس، عن عمر يناهز 89 عامًا.

وقالت زوجته الكاتبة السابقة بلانش دالبوجيت في بيان “اليوم فقدنا بوب هوك سياسيًا عظيمًا يقول البعض إنه الأعظم في تاريخ أستراليا في فترة ما بعد الحرب”.

وأشاد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بقدرة هوك على مخاطبة جميع الأستراليين، وقال على مواقع التواصل الاجتماعي “بوب هوك كان أستراليًا عظيمًا قاد بلدنا وخدمها بحب وشجاعة وقوة فكرية جعلت بلدنا أقوى”.

وقال بيل شورتن زعيم حزب العمال في بيان “الأستراليون أحبوا بوب هوك لأنهم أدركوا حب بوب لهم”.

وانتخب روبرت جيمس لي هوك، وهو قيادي نقابي سابق، في البرلمان للمرة الأولى عام 1980، ثم وقع الاختيار عليه زعيمًا لحزب العمال اليساري بعد أقل من شهر من انتخابات عامة مبكرة عام 1983.

وحظي هوك بتأييد الناخبين وفاز حزب العمال فوزًا كاسحًا لم يكن متوقعًا ضد حكومة المحافظين بقيادة مالكولم فريزر الذي كان قد أمضى في السلطة عقدًا من الزمان، وأصبح هوك رئيس وزراء استراليا الـ23.

وتسلم هوك اقتصادًا متداعيًا يُعاني من ركود ومعدلات بطالة وتضخم مرتفعة لكنه ألغى القيود الاقتصادية وهو ما أكد استقلاله عن النقابات العمالية في أستراليا.

وفاز هوك بدعم اليسار السياسي لتعويم الدولار الأسترالي وتحرير أسعار صرف النقد الأجنبي وأسعار الفائدة وخفض الرسوم على الواردات خلال الأشهر الأولى بعد تنصيبه.

ونجحت الإصلاحات في دفع الاقتصاد للنمو وهو ما سمح لهوك بإدخال نظام الرعاية الصحية وتعزيز الضمان الاجتماعي للأسر الفقيرة وتطبيق تشريعات بيئية أقوى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق