صحة وعلوم

وما أحوال عُشاق القهوة في نهار رمضان ؟

كيف تتفادى الصداع ؟ ومضاعفاته ؟ .

يصاب الكثيرون من عشاق القهوة خلال شهر رمضان بالصداع المستمر نتيجة التغيّر المفاجئ في النظام الغذائي، وعدم تناولهم نسبة الكافيين التي اعتادوا عليها خلال أيام الإفطار.

ولكي يتم تفادي الصداع والدوخة خلال أيام الصيام، يقدّم الدكتور محمد طارق استشاري التغذية نصائحه للصيام الآمن، والحد من تلك التأثيرات قائلًا: “يجب التقليل منكمية القهوة التي يتناولها الشخص تدريجياً خلال الأيام المقبلة، مع الإكثار من تناول المياه خلال فترة الإفطار”.

وتابع طارق : “التغيّر المفاجئ في النظام الغذائي يسبب أزمات كبيرة للجسم وخاصة الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من القهوة ويدخنون السجائر، فعليهم تغيير نظامهم، واستغلال فترة الصيام للحد من تناول الكافيين، والتركيز على الوجبات الغنية بالعناصر المفيدة”.

وأكد استشاري التغذية: “قيلولة النهار مفيدة خلال الأيام الأولى، والابتعاد عن تناول اللحوم المصنعة والسكريات عند الإفطار، والوجبات الدسمة الغنية بالدهون، مع تناول على الأقل 2 لتر من المياه يوميا على فترات متباعدة خلال فترة الإفطار لإخراج السموم من الجسم”.

وحذر طارق من تناول القهوة على السحور قائلاً: “من العادات الخاطئة التي يلجأ لها عشاق القهوة تناولها، لقناعتهم بأن مفعولها سيستمر لأطول فترة خلال نهار رمضان، ولكن هذه العادة لها أضرار جمّة على الصحة ويفقد الجسم بسببها كمية كبيرة من المياه ليزداد الشعور بالعطش”.

وأوضح استشاري التغذية أن: “الخضروات والفاكهة مهمة للغاية خلال الأيام الأولى التي يحاول فيها الشخص سحب نسبة الكافيين من الجسم، بجانب الأسماك، مع تجنب تناول الأطعمة التي تم تجهيزها في الزيوت المقلية والتي تساهم في حدوث التخمة”.

في الوقت نفسه، يرى محمد سعادة أستاذ التغذية العلاجية بكلية الطب القصر العيني بجامعة القاهرة أن: “التمارين مهمة للغاية خلال فترة الإفطار، بجانب محاولة الانشغال بالأشياء المحببة كالقراءة أو مشاهدة التلفاز، والاستحمام المستمر خلال الأيام الأولى من تقليل نسبة الكافيين في الجسم، فكل تلك الأشياء تساعد في تقليل نسبة التوتر”.

وأكد سعادة في حديثه لوقع “سكاي نيوز عربية”: “يجب عدم تناول أكثر من 200 ملليغرام يومياً من القهوة خلال فترة الإفطار، فتلك الكمية لن تؤثر على الجسم بالسلب، وفي حال الرغبة يجب خفض الكمية إلى 50 ملليغرام يومياً”.

وتابع أستاذ التغذية العلاجية بكلية الطب القصر العيني: “تناول كمية كبيرة من الكافيين يسبب عدم انتظام ضربات القلب، وعدم ثبات ضغط الدم عند المعدل الطبيعي، لذلك ننصح دائما باستخدام زيوت النعناع واللافندر العطرية على الوجه للتخلص من الصداع والتوتر”.

وأردف “سعادة”: “يجب تمرين الجسم خلال الأيام الأولى من التخلص من الكافيين على التنفس السليم من الأنف وبعمق للحصول على مقدار جيد من الأكسجين الذي يساعد في التخلص من الصداع”.

كم فنجانا من القهوة نحتاج يوميا ؟

في حين ربطت القهوة بعدد من الفوائد فإن الإفراط في شربها قد يمثل مخاطر صحية، لذا تثار تساؤلات عدة بشأن كم فنجانا يجب أن تشرب في اليوم ؟

 

وما أحوال عُشاق القهوة في نهار رمضان ؟

فالقهوة تعرف بأنها المشروب الأكثر شعبية في جميع أنحاء العالم، حيث يُستهلك البشر حول العالم نحو حوالي ملياري كوب يوميا.

فبمجرد أن نفكر في القهوة يفكر معظمنا في الكافيين، الذي له عددا من الفوائد الصحية الكبيرة بصرف النظر عن قدرته على جعلنا نشعر بمزيد من اليقظة، وفقا لاستشارية التغذية ومديرة “سيتي ديتاتيانز” صوفي ميدلين.

وأوضحت: “لدى النساء على وجه الخصوص، تبين أن متوسط ​​تناول القهوة يقلل من مخاطر الوفاة لأسباب رئيسية مثل أمراض القلب”.

وأضافت أن “القهوة لها تأثير إيجابي على صحة الدماغ، حيث ربطت دراسات عدة بين القهوة وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل مرض ألزهايمر وباركنسون”.

وأشارت ميدلين إلى أن “الحد الأقصى للجرعة اليومية الموصي بها من الكافيين يتمثل في زهاء 300-400 مغم، متوسط ​​كوب القهوة يحتوي على ما بين 80-100 مغم من الكافيين، وهذا يعني أن حوالي 3 إلى 4 فناجين من القهوة في اليوم كحد أقصى ضمن الحد الآمن”، وفقا لصحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية.

لكنها حذرت: “يمكنك أيضا تناول الكافيين من مصادر أخرى قد لا تكون على دراية بها، مثل الشوكولاتة والمشروبات المحلاة بالسكر. وبشكل عام، ربط تناول ما يزيد عن 600 ملغ بآثار صحية سلبية مثل ارتفاع ضغط الدم والأرق والتهيج”.

وقالت ميدلين: “إذا شعرت أنك تشرب الكثير من القهوة، فقد تكون عانيت من أعراض مثل الصداع والتهيج وآلام الصدر وصعوبة النوم”.

وإذا كنت ترغب في تقليل تناول القهوة، فمن الأفضل أن تفعل ذلك ببطء وعلى مراحل، حيث يمكنك اختيار القهوة منزوعة الكافيين في كثير من الأحيان، أو استبدال القهوة بمشروب آخر منخفض الكافيين، أو تجنب شرب القهوة في وقت متأخر من اليوم.

وبالنسبة لمعظمنا، فإن شرب القهوة في الصباح حتى منتصف الظهيرة سيكون له أقوى التأثيرات المقصودة (مثل اليقظة)، وهذا لأن دورات هرمون الكورتيزول تصل إلى ذروتها وتنخفض في أوقات معينة من اليوم، ويُعتقد أنه من الأفضل شرب القهوة عندما تكون مستويات الكورتيزول لديك منخفضة.

وتقول ميدلين إن القهوة المخمرة الساخنة تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة من القهوة الباردة، كما أنها تحتوي على نسبة أقل من الكافيين في المتوسط.

والقهوة منزوعة الكافيين هي خيار شائع أيضا، فهي تقدم فوائد صحية متشابهة جدا على الرغم من أنها تحتوي عادة على كميات ضئيلة من الكافيين..

“العدد المثالي” لشرب القهوة يوميا ؟

كشفت دراسة ضخمة عن فوائد شرب القهوة، وتحديدا الكمية التي يجب تناولها يوميا للحصول على الفائدة القصوى.

في العامين الماضيين، سعت الأبحاث الأكثر تفصيلا حول القهوة، إلى التركيز على كمية القهوة التي يجب شربها يوميا لتحقيق أقصى قدر من الفوائد الصحية.

الدراسات أظهرت أن شرب القهوة أمر ضروري
الدراسات أظهرت أن شرب القهوة أمر ضروري

وتوصلت الأبحاث التسي أجريت على مدار عقد كامل، أن العدد الأمثل من أكواب القهوة هو 3 في اليوم الواحد، وفقا لموقع “إنك”.

وأشارت الأخصائية الغذائية في جامعة هارفارد، أوما مايدو، إلى دراسة تتبع فيها الباحثون علاقة استهلاك القهوة بالصحة، شملت 676 رجلا مسنا على مدى 10 سنوات.

هذا ووفقا لمادو، فأن الدراسة وجدت أن الذين يشربون القهوة يوميا يصابون “بالاختلال المعرفي” بنسبة 50 بالمئة أقل ممن لا يشربون القهوة.

والاختلال المعرفي هو المرحلة بين الانخفاض المعرفي المتوقع للشيخوخة الطبيعية والانحدار الأكثر خطورة في الخَرَف. ومن سماته مشكلات في الذاكرة واللغة والتفكير والحكم على الأشياء.

وأظهرت الدراسة أن الذين شربوا ثلاثة أكواب في اليوم، كان لديهم أقل نسبة من الإصابة بمشاكل الخرف والشيخوخة على الإطلاق.

كما أجرت جامعة هارفارد دراسة بمشاركة أكثر من 208 ألف شخصا، من الرجال والنساء، لربط احتمالية الوفاة بتناول القهوة، على مدى أكثر من 20 عاما.

ووجدت أن المشاركين الذين شربوا القهوة كانوا أقل عرضة للموت من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك، وجاءت النسبة الأعلى لأولئك الذين شربوا ما بين 3 و 5 أكواب في اليوم.

اتجاه المغاربة نحو تحفيز المستهلكين على ترشيد نفقاتهم خلال شهر رمضان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى