امن

اليوم يستذكر العراقيون إعدام الامريكان لصدام حسين

يستذكر العراقيون اليوم اعدام صدام حسين من قبل الامريكان الذي صادف ليلة راس السنة وميلاد عيسى بن مريم ع حسب الكنيسة النسطورية وعرفات حسب الدين الاسلامي وتحطيم هيكل سليمان من قبل العراقي نبوخذ نصر حسب الديانة اليهودية

وقد بلغ البحث عنه 27 مليونا و200 الف بحث في غوغل اليوم الثلاثاء

ولد صدام بن حسين بن مجيدَ بن عبدَ الغفور بن سليمان بن عبدَ القادر بن السيد الأمير عمر الثاني أمير تكريت، ابن السيد بكر بن السيد الأمير عمر الأول، ابن السيد الأمير شبيب ابن السيد الأمير حسن بن السيد الأمير علي، ابن السيد الأمير حسن، ابن السيد الأمير ناصر الدين العراقي- أمير البصرة وأمير قبائل عبادة، يمتد انتشارها من العراق وحتى الشام – ابن السيد حسين العراقي، ابن السيد إبراهيم العربي، ابن السيد محمود، ابن السيد عبد الرحمن شمس الدين، ابن السيد عبد الله قاسم نجم الدين المبارك، ابن السيد محمد خزام السليم، ابن السيد شمس الدين عبد الكريم أبي محمد الواسطي، ابن السيد صالح عبد الرزاق، ابن شمس الدين محمد، ابن السيد صدر الدين علي، ابن السيد أبي علي أحمد عز الدين الصياد، ابن سيدنا القطب السيد عبد الرحيم ممهد الدولة، ابن السيد سيف الدين عثمان ، ابن السيد حسين، ابن السيد محمد عسلة، ابن السيد حازم علي أبو الفوارس، ابن السيد أحمد، ابن السيد علي، ابن السيد رفاعه الحسن المكي نزيل المغرب، ابن السيد المهدي، ابن السيد أبي القاسم محمد، ابن السيد الحسن القاسم، ابن السيد الحسين، ابن السيد أحمد الأكبر، ابن السيد موسى الثاني، ابن الإمام إبراهيم المرتضى، ابن الإمام موسى الكاظم، ابن الإمام جعفر الصادق، ابن الإمام محمد الباقر، ابن الإمام علي زين العابدين، ابن الإمام الحسين الشهيد، ابن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في قرية العوجة التي تبعد 23 كم عن مدينة تكريت الواقعة شمال غرب بغداد والتابعة لمحافظة صلاح الدين، لعائلة تمتهن الزراعة. توفي والده قبل ولادته بستة أشهر وتعددت الأقاويل التي فسرت سبب وفاته ما بين وفاة لأسباب طبيعية أو مقتله على أيدي قطاع الطرق. بعدها بفترة قصيرة توفي الأخ الأكبر لصدام وهو في الثالثة عشرة بعد إصابته بالسرطان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى