اخبار العرب والعالم

وزير خارجية ترامب | منح التأشيرات لمسؤولين إيرانيين

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن الولايات المتحدة ستفرض قيودا على إصدار تأشيرات لمسؤولين إيرانيين حاليين وسابقين متورطين في إساءة معاملة واحتجاز محتجين سلميين.

وقال بومبيو إن الولايات المتحدة قررت “فرض قيود على إصدار تأشيرات لمسؤولين إيرانيين حاليين وسابقين مسؤولين عن أو تواطؤا في إساءة معاملة واحتجاز أو قتل محتجين سلميين أو حرمانهم من حق حرية التعبير أو التجمع”.

وفرضت واشنطن أيضا عقوبات على قاضيين إيرانيين بتهمة معاقبة مواطنين إيرانيين وآخرين من مزدوجي الجنسية بسبب ممارستهم لحق حرية التعبير والتجمع.

وقال بومبيو إن أحد القاضيين وهو أبو القاسم صلواتي كان قد أصدر حكما على المواطن الأميركي شيوي وانغ بالسجن عشرة أعوام في تهم تجسس. وأفرج عن وانغ في وقت سابق من ديسمبر في تبادل للسجناء بعد احتجازه لثلاث سنوات.

وفرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على القاضي محمد مغيثة الذي وصفته بأنه “يشتهر بإصدار أحكام على عشرات الصحفيين ومستخدمي الإنترنت بفترات سجن طويلة”.

وتجمد العقوبات كل ممتلكات الرجلين التي تقع تحت الولاية القضائية الأميركية، وتحظر على الأميركيين التعامل معهما.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في بيان “لن تقف الولايات المتحدة متفرجة على القمع والظلم الواقع في إيران… هذه الإدارة تستهدف (مسؤولي) النظام الذين يسعون لمراقبة المحتجين واضطهاد الأقليات الدينية وإسكات الشعب الإيراني”.

وامتدت الاضطرابات إلى أكثر من مئة مدينة وبلدة وتحولت لاحتجاجات سياسية مع مطالبة محتجين شبان وعمال بتنحي الزعماء الدينيين.

وبدأت الاضطرابات في إيران يوم 15 نوفمبر بعدما رفعت الحكومة الإيرانية أسعار الوقود بشكل مفاجئ بما يصل إلى 200 بالمئة.

وذكرت منظمة العفو الدولية هذا الأسبوع أن 304 أشخاص على الأقل قتلوا في الاضطرابات المناهضة للحكومة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى